افتتاح قرية الرياضيين

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

اسياد الدوحة 2006

 

   الدوحة- اعتبر عبد الله القحطاني مدير عام اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي تستضيفها الدوحة من 1 الى 15 ديسمبر القادم ان افتتاح قرية الرياضيين تأكيد من جانب اللجنة على الالتزام بالمواعيد التي حددتها مسبقا للانتهاء من المنشآت الرياضية التي ستستقبل الرياضيين المشاركين في الدورة.

وتعد منتخبات كرة القدم المشاركة في الدور الاول الذي ينطلق السبت المقبل اول من يسكن قرية الرياضيين.

وافتتحت قرية الرياضيين رسميا واصبحت جاهزة لاستقبال المشاركين الذين يبلغ عددهم أكثر من 10500 رياضي ومسؤول يمثلون 45 دولة ليقيموا فيها حتى 18 كانون الاول/ديسمبر المقبل، وتبلغ مساحة القرية 330 الف متر مربع.

وقال القحطاني "ان بناء القرية تم في زمن قياسي استغرق 3 سنوات فقط ونالت نصيب الاسد من تكلفة الدورة التي وصلت الى 2 مليار و800 مليون دولار".

وقلل عبد الله القحطاني من مخاوف الازدحام المروري في اليوم الاول لحضور حفل الافتتاح وقال "ان الازدحام في الشوارع أصبح السمة الغالبة في كل المدن العصرية ولكن هذا لا يعني أننا نستسلم لذلك بل سنبذل قصارى جهدنا لتقليل حجمه، والمهم لدينا هو أن نحقق أفضل تنظيم ممكن في مسألة الدخول والخروج خاصة في يوم الافتتاح الرسمي لفعاليات الدورة الذي سيحضره أكثر من 60 ألف شخص".

من جانبه، أكد حمد التميمي مدير إدارة القرية انها تضم العديد من المرافق مثل النادي والساحة المفتوحة والمطاعم والحدائق.

واستقبلت القرية بالفعل بعض الوفود التي وصلت إلى الدوحة وكان أولها الوفد الإيراني الذي وصل قبل ثلاثة أيام، وستتواصل عملية وصول الوفود المشاركة في الدورة خلال الأيام القليلة المقبلة وسيكون العدد مكتملاً مع الأيام الأولى للدورة.

عودة كافتر ولائحة بأسماء 14 لاعبا لمنتخب السلة اللبناني

 اعلن الاتحاداللبناني لكرة السلة لائحة بأسماء 14 لاعبا سيمثل 12 منهم المنتخب الوطني في دورة الألعاب الأسيوية .

وسيبدأ المنتخب اللبناني تحضيراته باشراف المدرب الاميركي بول كافتر ومساعده العراقي قصي حاتم، علما ان الاول كان قد انتهى عقده مع الاتحاد اللبناني عقب نهاية مونديال السلة في اليابان، الا انه سيعود لتدريب المنتخب بعدما طلب وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد فتفت من الاتحاد المحلي المشاركة بالمنتخب الذي مثل لبنان في كأس العالم الصيف الماضي، رافضا القرار الذي سبق للاتحاد ان اتخذه بانتداب فريق النادي الرياضي لتمثيل لبنان في الدورة بحجة عدم وجود مدرب الى عدم استعداد لاعبي المنتخب.

وضمت التشكيلة: جان عبد النور وحسين توبة وعلي محمود وروني فهد وعمر الترك ومازن منيمنة وباسم بلعة وجوزف فوغل وعلي فخر الدين وصباح خوري وجهاد المر واحمد عزير وروي سماحة وفادي الخطيب.

كما اختار مدرب المنتخب اللبناني للسيدات رزق الله زلعوم 14 لاعبة سيتم اختيار 12 منهم ايضا في التشكيلة النهائية المشاركة في اسياد الدوحة، وضمت التشكيلة: شدا نصر ونايلة علم الدين ونتالي مامو وتمارا خليل ونسرين دندن وشيرين الشريف وكريستال شالوحي ومايا اشقر وكريستين مفرج وساندرا نجم واليك تاباكيان ونتالي سيفاجيان ونور شقير وايما اسكدجيان.

يذكر ان منتخب لبنان للسيدات كان قد احرز الاسبوع الماضي لقب دورة حسام الدين الحريري الدولية السنوية في اطار استعداداته للحدث الاسيوي.

التايلاندي تشومفوفوانج يتحول لمنافسات الملاكمة

تخلى التايلاندي انجكارن تشومفوفوانج عن فرصته للدفاع عن لقب لعبة الوشو القتالية في دورة الالعاب الاسيوية  كي يتفرغ للتركيز على الفوز بالميدالية الذهبية في الملاكمة.

وقرر تشومفوفوانج الذي فاز بذهبية الوشو في دورة الالعاب الاسيوية السابقة في بوسان ان يجرب حظه في اللعبة التي يحبها كثيرا ويبدي رئيس الاتحاد التايلاندي للملاكمة ثقته في ان هذا التحول سيعود بالنفع على اللعبة.

وقال تويب جانتاروج رئيس الاتحاد التايلاندي لملاكمة الهواة في حديث لرويترز يوم امس الخميس "انه يريد ان يسطر تاريخا في دورة الالعاب الاسيوية وانا سعيد للغاية بانضمامه الى اللعبة."

واضاف "انه يريد الفوز بالميدالية الذهبية في رياضتين مختلفتين ولديه فرصة جيدة."

وتابع "انه في غاية الشجاعة والانضباط ومن السهل بالنسبة له ان يغير المجال الذي يمارس فيه الرياضة. اعتقد انه قرار جيد."

وتحول تشومفوفوانج البطل السابق لرياضة "مواي تاي" التي تمارس في تايلاند وتشبه الكيك بوكسينج إلى ملاكمة الهواة قبل نحو عامين عقب اعترافه بانه لا يجب رياضة الوشو القتالية الصينية التي تضم القتال باستخدام اساليب فنية.

التعليق