إجراء أول اختبار لسيارة هوندا تعمل بالهيدروجين في أميركا

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

سان فرانسيسكو- شَهدت الولايات المتحدة مساء أمس اختبارا عمليا لسيارة شركة هوندا موتورز اليابانية التي تعمل بالهيدروجين قبل نحو عامين من الموعد المقرر لطرحها للبيع.

وقال ستيفن إليس من فرع هوندا في الولايات المتحدة لصحيفة " سان فرانسيسكو كورنيكل" إن السيارة إف.سي.إكس التي تطورها هوندا هي أول سيارة تعمل بنظام خلايا الوقود التي تحول الهيدروجين إلى طاقة يتم طرحها للعملاء على الطرق مشيرا إلى أنها جديدة تماما وليست نسخة مطورة من سيارة قديمة.

كانت هوندا أعلنت عن خططها لمبيعات السيارة الجديدة في احتفال جرى بولاية كاليفورنيا دعت إليه محرري أخبار السيارات في الصحافة الاميركية ليكونوا أول من يقود النموذج الاولي من هذه السيارة صديقة البيئة.

وتعتمد السيارة الجديدة على تقنية جديدة تستخدم التفاعل الكيماوي بين الاوكسجين والهيدروجين لتوليد الكهرباء التي تستخدم في تسييرها ولا يزيد العادم عن بخار الماء.

وأشاد الصحافيون بالأداء الرياضي للسيارة التي تستطيع قطع مسافة 430 كيلومترا قبل أن تحتاج إلى إعادة تموينها بالهيدروجين مرة أخرى. وتقول هوندا إنها ستتمكن من تحسين أداء خلايا الوقود مرة أخرى قبل طرح السيارة في الاسواق الاميركية بعد عامين.

ورغم أن عددا قليلا من محطات خدمة السيارات في الولايات المتحدة هي التي تقدم الهيدروجين للسيارات فإن هوندا تراهن على خطة حاكم ولاية كاليفورنيا الاميركية أرنولد شوارزنيجر لتشجيع استخدام هذا الوقود المتجدد والنظيف لزيادة عدد المحطات التي تقدمه.

التعليق