اكتشاف لقاح ضد مرض سرطان عنق الرحم

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

عمّان-الغد- تظهر إحصاءات منظّمة الصحة العالمية أن ما يزيد عن 15 مليون امرأة من جميع أنحاء العالم مصابات بسرطان عنق الرحم، يتوفى منهن سنوياً ما يصل إلى 274 ألفا.

ولكن ولحسن الحظ تشير آخر الأنباء الطبية المتداولة حالياً إلى اكتشاف لقاح جديد قد ينقذ حياة الملايين من النساء المعرضات للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم، ويعتقد أن هذا اللقاح سيكون فعالاً ضد أهم الفيروسات الخطرة التي تسبب هذا المرض وهي فيروسات الإتش بي في (HPV) أو فيروسات البابيلوما PAPPILOMA من فصيلتي 16 و18.

وقد أظهر اللقاح الجديد- الذي تم تطويره في مختبرات شركة (ميرك) بالتعاون مع شركة (سانوفي افنتيس) في أوروبا وأطلق عليه اسم «غارداسيل»- فعالية ونجاحاً غير مسبوق في مقاومة فيروس «البابيلوما» (اتش بي في) والمسؤول عن ما يزيد عن 70% من حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم.

ويتوقع أن تتقدم الشركات التي ستصنع اللقاح بطلب إلى إدارة الأغذية والعلاجات الأميركية لاستصدار رخصة لتسويق اللقاح قبل نهاية السنة الحالية، وسيتبع هذا الطلب طلبا آخر لوكالة الأدوية الأوروبية، وبذا فإنه يتوقع أن يكون هذا اللقاح متوفراً في الأسواق خلال السنة القادمة أو التي تليها.

التعليق