أعلى معدلات بدانة الأطفال في اليونان

تم نشره في الخميس 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • أعلى معدلات بدانة الأطفال في اليونان

 

أثينا-حذرت مجموعة طبية أمس من أن اليونانيين يشرعون بالتخلي عن وجبتهم الصحية التقليدية ويعانون معدلات أعلى من البدانة والأمراض المتصلة بها مثل السكر.

وتعد اليونان من أعلى الدول الأوروبية في معدلات البدانة للأطفال، بنسبة تفوق 30 في المائة. أما معدلات البدانة بين البالغين فتقف على قدم المساواة بين أعلى المعدلات في أوروبا، نقلا عن الأسوشيتد برس.

وبدأ اليونانيون يعانون من البدانة منذ بداية عقد التسعينيات.

وذكرت دراسة أجرتها جامعة يونانية على 312 طفلا في الصف الخامس في شمال اليونان أن نسبة الزيادة في الوزن بين التلاميذ 29.4 في المائة، ونسبة البدانة بينهم 11.8 في المائة. أما بين التلميذات فقد جاءت نسبة الزيادة في الوزن والبدانة على الترتيب التالي: 39.0 في المائة، و7.5 في المائة.

وفي الدراسة التي نُشرت الشهر الحالي، قال باحثون إن الزيادة في أحجام اليونانيين وارتفاع ضغط الدم قد يكون مرجعه إلى تناول الوجبات السريعة، ونقص النشاط البدني في أوقات الفراغ.

وقالت مسؤولة في الرابطة الطبية الهلينية، ماريا هاسابيديو، "إن تغييرا يحدث في اليونان، وأن اليونانيين يتجهون إلى تناول وجبات غربية."

وفقدت وجبة البحر الأبيض المتوسط، التي اتسمت بسعرات حرارية محدودة، بمرور الوقت الكثير من سماتها الكلاسيكية، وأصبح تناول اللحم والجبن أكثر من الخبز والبطاطس وزيت الزيتون.

غير أن المنافسة القوية التي تبديها اليونان في مجال البدانة، لم تزحزح بعد الولايات المتحدة من المركز الأولى في زيادة الوزن، نقلا عن بيانات العديد من المنظمات الدولية ذات الصلة.

ويعد 28 في المائة من الرجال و25 في المائة من النساء في اليونان من زائدي الوزن، وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية العام 2005. فيما تصل النسبة في الولايات المتحدة بين الرجال والنساء على الترتيب إلى 37 في المائة و42 في المائة.

ويرجع أخصائيون في اليونان جانبا من المشكلة إلى قصور في قراءة اليونانيين لمكونات الأغذية التي يتناولونها، ويعولون على جدوى برامج دراسية في معالجة مشكلة البدانة المتنامية بين الصغار.

التعليق