الحسين اربد يدرس إقامة معسكر تدريبي خارجي

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

    اربد- الغد- بعد النجاحات التي حققها فريق الحسين في المراحل الاربعة الاولى من عمر الدوري الممتاز لكرة القدم وتربعه على قمة لائحة الترتيب، وسعياً من إادارة النادي في المحافظة على مستوى الفريق وجاهزيته، فإنها تدرس حالياً امكانية اقامة معسكر تدريبي خارجي للفريق في احد الدول العربية المجاورة، واذا ما تعذر ذلك فإن التوجه سيكون بتوفير معسكر داخلي مع تأمين العديد من اللقاءات التحضيرية امام عدد من الفرق خلال مرحلة توقف الدوري.

وأكد رئيس النادي فارس حجازي على ان فريقه عازم هذا الموسم وبشكل جاد على الدخول في دائرة المنافسة والوصول الى منصات التتويج بفضل المناخ الجيد الذي يعيشه الفريق والذي وفره مجلس الادارة ولجنة كرة القدم للاعبين والجهاز الفني بقيادة المدرب القدير صباح الأسدي.

وكشف حجازي ان ادارة النادي تسعى الى تعزيز صفوف الفريق بمهاجم على سوية عالية وصاحب مستوى فني رفيع بعدما قامت بتدعيم صفوفه باللاعبين عمر حمزة وعبدالله عبيدات القادمين من كفرسوم على سبيل الإعارة.

وكان فريق الحسين قد فرض نفسه على ساحة الصدارة مبكراً بعد حصوله على 10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد جاء بطعم الفوز كونه تحقق خارج القواعد امام فريق عنيد ومرشح قوي هو الوحدات.

ورغم تألق فريق العربي الذي منحته النتائج المميزة والعروض الجيدة الفرصة للانضمام لدائرة الكبار، الا ان فريق الحسين بات يعتبر الممثل الحقيقي والوحيد لفرق الشمال في دائرة المنافسة بعد ترنح جاره الرمثا وبات القائمون على الفريق يراهنون على انه فريق قادر على مواصلة مشوار التألق بنجاح حتى النهاية رغم قناعتهم انه ينافس فرقا كبيرة مثل الفيصلي والوحدات وشباب الاردن والبقعة، الا ان جماهير النادي تعلق آمالا كبيرة على فريقها هذا الموسم رغم اعترافها بأنه سيدخل في صراع شرس ومثير مع اكثر من فريق في طريقة وصوله الى الحلم المنتظر.

التعليق