تأجيل افتتاح مهرجان القصبة السينمائي الدولي

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

يوسف الشايب

  رام الله - قررت إدارة مهرجان القصبة السينمائي الدولي، تأجيل افتتاح المهرجان، إلى السبت المقبل، بدلاً من مساء أمس، وذلك احتجاجاً على المجزرة الإسرائيلية البشعة في بيت حانون، والتي راح ضحيتها قرابة العشرين شهيداً، معظمهم من النساء والأطفال، وتضامناً مع أسر الشهداء.

  ويشير مدير المهرجان خالد عليان إلى أنه "من غير المنطقي تنظيم حفل افتتاح المهرجان، في وقت تعيش فيه كل فلسطين حالة من الحزن الشديد والحداد على أرواح شهداء المجزرة .. سيكون الافتتاح مساء السبت، ودون أية مظاهر احتفالية".

ولن تجري أية تغييرات على عروض المهرجان، باستثناء إلغاء عروض الجمعة والسبت، واستبدال الفيلم السوري "تحت السقف" بالفيلم اليمني "يوم جديد في صنعاء القديمة"، الأحد المقبل، خاصة أن للفيلم السوري عرضين آخرين في المهرجان، في حين يتأجل عرض فيلم الافتتاح "دنيا" لجوسلين صعب، من الخميس إلى السبت.

  ويركز حفل الافتتاح على بانوراما سينما الثورة الفلسطينية، حيث من المقرر تكريم عدد من رموز مرحلة تأسيس السينما الفلسطينية من مخرجين ومخرجات فلسطينيين وعرب: قيس الزبيدي، قاسم حول، غالب شعث، عدنان مدانات، وخديجة أبو علي. في حين تعرض  وضمن فعاليات المهرجان، سلسلة من أفلام سينما الثورة في مركز خليل السكاكيني الثقافي برام الله.

  وكان عليان، أشار في مؤتمر صحافي، قبل أيام، إلى أن "لا أحد يمكنه أن يخطط ليوم واحد في فلسطين، إلا أن أي عدوان إسرائيلي لن يمنعنا من التعبير عن حقنا في الحياة"، مشيراً إلى أن جميع الترتيبات اللازمة للمهرجان تم إنجازها.

وأكد عليان في حديث خاص، أن جميع الأفلام المشاركة في المهرجان وصلت في وقتها، باستثناء الفيلم التركي "سقوط الملائكة"، الذي اعتذر منتجوه عن إرساله "لأسباب سياسية"، دون توضيح هذه الأسباب.

من الجدير بالذكر أن المهرجان، الذي ينظم تحت شعار "من رام الله إلى العالم دون حواجز"، يشتمل على قرابة الستين فيلماً موزعة إلى خمسة محاور (بانوراما، أفلام أوسكار أفضل فيلم أجنبي 2006، أفلام المخرج الدنماركي لارس فان تريير، أفلام سينما الثورة الفلسطينية، وأفلام المخرج يوسف شاهين)، وتستمر فعالياته، التي تتضمن ورش عمل، وندوات، حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري، حيث يعرض فيلم الختام الفلسطيني "أحلام وأهداف" لديانا صنبر المخرجة الفلسطينية المقيمة في بريطانيا، ويتحدث عن الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني، من خلال تسليط الضوء على تجربة تجميع المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، للمشاركة في معسكر تدريبي بمصر، استعداداً لإحدى مباريات تصفيات كأس العالم.

التعليق