عودة ناحجة لهينان هاردين وموريسمو تبدأ الماسترز بالخسارة

تم نشره في الخميس 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • عودة ناحجة لهينان هاردين وموريسمو تبدأ الماسترز بالخسارة

تنس حول العالم

 

   مدريد- حققت البلجيكية جوستين هينان هاردين المبتعدة عن الملاعب منذ شهرين تقريبا عودة ناحجة بفوزها على السويسرية مارتينا هينغيس 6-2 و6-7 (5-7) و6-1 ضمن منافسات المجموعة الصفراء لبطولة الماسترز للسيدات في كرة المضرب المقامة في العاصمة الاسبانية مدريد.

وسيكون هذا الفوز خطوة هامة لهينان هاردين لانتزاع صدارة التصنيف العالمي من الفرنسية اميلي موريسمو التي منيت امس الاول الثلاثاء بخسارة قاسية امام الروسية نادية بتروفا الخامسة 2-6 و2-6 ضمن المجموعة ذاتها.

وتحتاج هينان هاردين الى فوز واحد لبلوغ هدفها، علما انها ستلتقي في مباراتها المقبلة مع الروسية ماريا شارابوفا التي تخطت مواطنتها ايلينا ديمنتييفا في لقائها الاول.

وقالت هينان هاردين: "انا سعيدة لعودتي الى المشاركات، لقد احرزت المجموعة الاولى من دون صعوبة لكني تأخرت في الثانية 2-5 بعد ان تدنى مستواي وهو طبيعي بسبب غيابي لفترة عن الملاعب، لكني قدمت مباراة قوية واضطرت الى زيادة ضغطي الى ان اصبحت 6-7 لصالح هينغيس التي فرضت شوطا فاصلا حسمته هي 7-5".

اما هينغيس فقالت: "خسرت اللقاء الا اني سعيدة كوني خضت مباراة قوية وقدمت عرضا كبيرا، في المجموعة الثالثة حصل تحول كبير من جانب منافستي التي لم تبلغ نهائي الدورات الاربع الكبرى هذا العام من قبيل الصدفة، لقد عرفت كيف تحصل على النقاط الصعبة بفضل خبرتها".

 وبدأت الفرنسية اميلي موريسمو المصنفة اولى حملة الدفاع عن لقبها في بطولة الماسترز للسيدات بخسارة قاسية امام الروسية نادية بتروفا الخامسة 2-6 و2-6 ضمن منافسات المجموعة الصفراء.

وتبقى امام موريسمو، العائدة من اصابة في كتفها، مباراتان للاحتفاظ بامل بلوغ الدور نصف النهائي ستكون الاولى امام البلجيكية جوستين هينان هاردين والثانية امام السويسرية مارتينا هينغيس.

ولم تظهر موريسمو في كامل لياقتها البدنية خصوصا انها غابت عن الملاعب في الاسابيع الثلاثة الماضية بسبب التهاب في كتفها وقدمت عرضا ضعيفا وفشلت في مقاومة الروسية، فسقطت امامها بنتيجة منطقية.

وتحاول موريسمو الاحتفاظ بالمركز الاول في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، لكن مهمتها تبدو صعبة لانه يتوجب عليها احراز اللقب، وعدم بلوغ الروسية ماريا شارابوفا او هينان ادوارا متقدمة في البطولة.

وحققت شارابوفا المصنفة ثانية فوزا سهلا على مواطنتها ايلينا ديمنتييفا الثامنة ضمن المجموعة الحمراء 6-4 و6-2.

وقدمت شارابوفا عرضا قويا يرشحها للذهاب بعيدا في البطولة خصوصا ان فوزها سيمنحها المركز الاول في التصنيف العالمي.

وتبدو شارابوفا في قمة لياقتها البدنية وهي التي توجت بطلة لفيلاشينغ ميدوز الاميركية في ايلول/سبتمبر الماضي، قبل ان تحرز لقب دورتي زيوريخ السويسرية ولينتس النمسوية في الاسابيع الاخيرة.

فيدرر يواجه نالبانديان في افتتاح كأس الاساتذة

 حصل لاعب التنس الاول في العالم السويسري روجيه فيدرر على فرصة للانتقام لهزيمته في نهائي بطولة كأس الاساتذة في العام الماضي عندما يلتقي مع الارجنتيني ديفيد نالبانديان في المباراة الافتتاحية لكأس الاساتذة التي يبلغ مجموع جوائزها 3.7 مليون دولار مطلع الاسبوع المقبل.

فقد اوقعت قرعة البطولة الختامية لموسم تنس الرجال فيدرر في نفس المجموعة الحمراء التي تضم الى جانبه كلا من نالبانديان والكرواتي ايفان ليوبيسيتش والامريكي اندي روديك.

ويشارك في البطولة افضل ثمانية لاعبين على مستوى العالم خلال الموسم.

وفي المجموعة الزرقاء جاء الاسباني رفائيل نادال اللاعب الثاني عالميا والروسي نيكولاي دافيدنكو والاسباني تومي روبريدو والامريكي جيمس بليك.

وتنطلق البطولة الكبرى في استاد شي تشونج في شنغهاي يوم الاحد المقبل.

 الامريكيات يثيرن الحيرة

 كانت لاعبات الولايات المتحدة تسيطرن حتى وقت قريب على بطولة اتحاد لاعبات التنس المحترفات التي تقام في نهاية كل موسم.

لكن بطولة هذا العام شهدت ولاول مرة منذ عام 1972 غياب الامريكيات عن المنافسات.

وتأهلت للبطولة المقامة في مدريد اربع روسيات من بين اول ثماني مصنفات عالميا بالاضافة الى لاعبتين من بلجيكا وواحدة من كل من فرنسا وسويسرا.

وتعد لينزي دافنبورت الامريكية الوحيدة التي دخلت قائمة افضل 35 لاعبة في العالم هذا الاسبوع بينما ترك غياب الشقيقتين فينوس وسيرينا وليامز عن الملاعب منذ فترة طويلة فراغا لم يستطع احد ان يسده حتى الان.

وتصدرت 15 لاعبة فقط التصنيف العالمي للاعبات خلال 31 عاما من بينهن ثماني امريكيات.

وخلت قائمة أول عشر مصنفات عالميا من اي لاعبة امريكية في اغسطس اب الماضي وقبل انطلاق بطولة الولايات المتحدة المفتوحة باسبوع واحد وذلك لاول مرة منذ عام 1975.

واوضحت ايلينا ديمنتييفا المصنفة الثامنة عالميا واحدى الروسيات المشاركات في بطولة اتحاد اللاعبات المحترفات في مدريد انها تشعر بالحيرة بسبب تراجع مستوى لاعبات التنس الامريكيات.

وقالت ديمنتييفا "ستكون هذه المرة الاولى التي لا نرى فيها اي امريكية في قائمة افضل ثماني لاعبات في العالم في نهاية العام وهو امر غريب في حقيقة الأمر."

واضافت "لا ارى اقبالا من اللاعبات الامريكيات الصغيرات على المشاركة في البطولات لكني ارى روسيات كثيرات يشاركن في منافسات الناشئات بالبطولات الاربع الكبرى ويحققن الفوز بالالقاب."

وتابعت "انه امر غريب في حقيقة الامر مع كل الانظمة وظروف التدريب الرائعة الموجودة في الولايات المتحدة. عدم وجود لاعبات امريكيات في البطولة حاليا شيء يدعو للدهشة."

واحتكرت لاعبات اوروبيات جميع الاماكن في الدور قبل النهائي للبطولات الاربع الكبرى هذا العام.

وترى ديمنتييفا ان حماس الروسيات ولاعبات شرق اوروبا لتحقيق النجاح ربما يكون العامل الذي ادى الى تفوقهن على الامريكيات.

وقالت ديمنتييفا "لا توجد اسرار... لدينا جميعا حافز كبير لتحقيق النجاح ولعب الاباء دورا في مشوارنا مع التنس في حقيقة الامر."

واتفقت ناديا بيتروفا المصنفة الخامسة عالميا مع مواطنتها ديمنتييفا وقالت ان نجاح لاعبات مثلها ومثل شارابوفا يحفز الكثير من اللاعبات الروسيات الصغيرات اللائي يعتقدن ان التنس وسيلة للشهرة والثراء.

وقالت بيتروفا "لماذا نحتكر البطولات.. الامر يرجع جزئيا الى حجم الدولة وعدد المواهب الموجودة فيها. لكنه يعود ايضا الى ان لاعبات كثيرات يبدأن من لا شيء وان التنس يمكن ان يمنحهن الفرص."

واشارت بيتروفا (24 عاما) ايضا الى ان قوة الدفع التي خلقها نجاح التنس الروسي يدفع اللاعبات لتحقيق المزيد من الانجازات.

وتعتقد الفرنسية اميلي موريسمو المصنفة الاولى عالميا ان التوقعات الكبيرة الناجمة عن النجاحات الكثيرة السابقة للامريكيات ربما اثر على اللاعبات الشابات.

وقالت موريسمو "انه امر صعب بالنسبة للشابات لان امريكا لديها تاريخ رائع كتبته لاعبات مثل كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا ومونيكا سيليش ولينزي دافنبورت. ولذلك من الصعب على اللاعبات الشابات ان يتمتعن بالثقة لان حجم التوقعات كبير."

واضافت "اعتقد ان التنس الامريكي ربما وصل الى نقطة تحول حاسمة في بطولات الرجال والسيدات.

التعليق