مائة باحث في مؤتمر "نجيب محفوظ والرواية العربية" بالقاهرة

تم نشره في الأربعاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

 القاهرة - يفتتح بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة هذا الشهر مؤتمر "نجيب محفوظ والرواية العربية" الذي ينظمه اتحاد كتاب مصر بمشاركة أكثر من 100 باحث عربي وأجنبي.

وقال رئيس اتحاد الكتاب المصريين محمد سلماوي ان المؤتمر الذي يبدأ في الحادي والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) يحتفي بأعمال محفوظ  الفائز بجائزة نوبل في الآداب ويكتسب أهمية لانه يعقد ضمن أنشطة أول مؤتمر للاتحاد العام للادباء والكتاب العرب في القاهرة منذ أبعدت مصر عنه لاسباب سياسية نعرفها جميعا في اشارة الى تعليق عضوية مصر في الاتحاد منذ توقيعها معاهدة السلام مع اسرائيل في العام 1979

وقال سلماوي في مؤتمر صحافي بمقر الاتحاد اول من امس ان المؤتمر الذي يستمر أسبوعا يعقد تحت رعاية الرئيس المصري ويتضمن كلمة له في الافتتاح الذي يحضره الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ويشارك في جلساته باحثون عرب وأجانب منهم رؤساء اتحادات كتاب روسيا والهند وايطاليا وقبرص ورئيسة المكتبة الوطنية الاسبانية.

وأشار الى أن المؤتمر يتزامن مع طرح دار الشروق في القاهرة طبعة جديدة من الاعمال الكاملة لمحفوظ.

ويناقش المؤتمر مسيرة محفوظ الذي توفي في آب (أغسطس) الماضي عن 94 عاما منذ رواياته المبكرة في مطلع الاربعينيات والتي تناول فيها جانبا من تاريخ مصر القديمة وصولا الى اخر كتابين له وهما "أصداء السيرة الذاتية" و"أحلام فترة النقاهة".

ومن محاور المؤتمر " تأثير محفوظ على الرواية العربية"  و "هل كان محفوظ مؤرخا أم مستخدما للتاريخ " و "الشكل الفني في أعمال محفوظ التاريخية " و" الثوابت والمتغيرات السياسية في أدب محفوظ" اضافة الى مائدة مستديرة عنوانها "محفوظ في عيون العالم".

كما يضم المؤتمر أيضا محور " نجيب محفوظ والسينما " يتناول أثر الافلام التي كتبها محفوظ على تطور السينما العربية حيث شارك في كتابة 25 فيلما وأنتجت السينما من ابداعه 40 فيلما واختار النقاد 18 فيلما له ضمن قائمة أفضل 100 فيلم مصري بمناسبة مئوية السينما في العام 1996 ومنها " بداية ونهاية " و " القاهرة 30 " و "اللص والكلاب"  و "ميرامار " و" الكرنك " و "الحب فوق هضبة الهرم" و "أهل القمة".

وقال سلماوي ان مؤتمر " نجيب محفوظ والرواية العربية " يتزامن مع " مهرجان الشعر العربي" الذي يعقد كل ثلاث سنوات مصاحبا انعقاد دورات المؤتمر العام للادباء والكتاب العرب.

ويحمل مهرجان الشعر في دورته الجديدة عنوان " التجريب الشعري المعاصر في الوطن العربي" ويناقش الاتجاهات الجديدة في الشعر العربي من القصيدة العمودية الى القصيدة النثرية ومكانة القصيدة العربية في مشهد الشعر العالمي المعاصر.

ويشارك في مهرجان الشعر الذي تقام امسياته بين القاهرة ومكتبة الاسكندرية ومدينة المنيا في صعيد مصر حوالي 30 شاعرا منهم الفلسطيني سميح القاسم واللبنانيان محمد علي شمس الدين وهدى ميقاتي والاردني ابراهيم نصر الله.

التعليق