أكاديميون يؤكدون أهمية الرواية الشفهية في دراسة التاريخ

تم نشره في السبت 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

في ندوة دولية ناقشت "تمثيل الآخر" في منطقة البحر المتوسط

  

  عمان- الغد- انتهت مساء أول من أمس في جامعة "باليرموا" في ايطاليا فعاليات الندوة الدولية "تمثيل الآخر في المصادر التاريخية الشفهية والمكتوبة" التي تعقد سنويا بتنظيم من استاذ كرسي الدراسات العربية والاسلامية انطونينو بليتري .

وشارك فيها لهذا العام جملة من الباحثين العرب والاجانب منهم استاذة التاريخ العربي خيرية قاسمية والمؤرخ الليبي عقيل بربار وابراهيم المقدود وابراهيم بوشيش من جامعة مكناس ومن الاردن د. مهند مبيضين ومن فلسطين د. محمد غوشة.

كما شارك في الندوة باحثون من مختلف الجامعات الايطالية وبخاصة جامعة باليرموا وجامعة كتانيا وجامعة روما وبعض المؤسسات البحثية الغربية.

وتناولت المؤرخة السورية خيرية قاسمية "كتب المذكرات الفلسطينية في بداية القرن العشرين" من خلال نماذج تدرس التجارب السياسية والتجارب الذاتية والمقاومة الوطنية الفلسطينية، في حين عرض المؤرخ الليبي عقيل بربار إلى ضرورة إعادة "تحقيب التاريخ الليبي" حيث ان تاريخ ليبيا بحسب بربار جاء بناء على الرؤى الغربية الاستشراقية، في حين تناول الدكتور محمود الديك من جامعة الفاتح دراسة "التاريخ الشفهي" في ليبيا وحاول في ورقته عرض اهمية الرواية الشفهية في دراسة تاريخ الحقبة الحديثة من تاريخ ليبيا.

أما عميد مؤسسة التراث الفسطيني د. محمد غوشة فجاء بحثه مركزا على دراسة نموذج وثائقي تناول فيه دراسة حالة غير المسلمين في وثائق المحاكم الشرعية الفلسطينية وبخاصة الوثائق الصادرة عن محكمة القدس الشرعية، وبناء على الدراسة التي قدمها غوشة اتضح التمايز الاجتماعي الذي تدلل عليه الوثائق.

واستعرض استاذ التاريخ والحضارة في جامعة فيلادلفيا د. مهند مبيضين صورة الآخر كما تصورها كتب التراجم والسير خصوصا التي تعود للقرن الثامن عشر.

وتوقف مبيضين في دراسته عند تعبير العلماء في التراجم عن ذاتهم حين يكونون في لحظة اتصال مع الآخر وهذا ما وفرته تجارب العلماء الذين كانوا يتعرضون للاعتقال من قبل قراصنة البحر في جزر مالطا وصقلية، ثم يقعون أسرى.

من جهته تناول الباحث السوري عمار سومر التعريف بالآخر في الوثائق السورية.

يذكر ان هذه الندوة تندرج في اطار تقليد سنوي يشرف عليه ويعده البرفسور انطونينو بليتري بالتعاون مع مؤسسات اكاديمية وعلمية وثقافية عربية وغربية، ويعتبر بليتري من المستشرقين الاوروبيين الذين درسوا الوجود الاسلامي في صقلية الاسلامية وقدم دراسات في التاريخ الفاطمي وعن الشخصية السورية وتاريخ دمشق في القرن التاسع عشر وترجم كتاب "تاريخ المملكة العربية السعودية" للمؤرخ السعودي عبدالله العثيمين.

التعليق