المحرق الأوفر حظا للقب في اليوبيل الذهبي للبطولة

تم نشره في السبت 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

الدوري البحريني

 

 المنامة - يرفع الستار عن النسخة الـ50 من الدوري البحريني الممتاز لكرة القدم اليوم السبت تحت مسماه الجديد "دوري الدرجة الاولى على كأس الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة".

ويشارك في الدوري هذا الموسم 12 فريقا هي المحرق (حامل اللقب) والاهلي والرفاع والنجمة والبسيتين والرفاع الشرقي وسترة والمالكية والشباب والحالة والبحرين والمنامة.

وكان من المفترض ان تنطلق بطولة الموسم الجديد بمشاركة 10 فرق بعد هبوط البحرين صاحب المركز الاخير الموسم الماضي الى دوري المظاليم، وصعود الحالة الى الممتاز، لكن الاتحاد البحريني للعبة قرر زيادة عدد الفرق الى 12 فريقا فبقي البحرين ووصعد المنامة وصيف بطل دوري الدرجة الاولى.

ويستهل المحرق الذي ينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (27 مرة) آخرها العام الماضي، مشواره في البطولة الحالية ضد الشباب الثلاثاء في ختام المرحلة الاولى.

ويأتي الرفاع في المقام الثاني (9 مرات) يليه البحرين (5 مرات) والاهلي (4 مرات).

وتفتتح المرحلة اليوم السبت فيلعب الرفاع مع البسيتين، والمنامة مع البحرين، ويلتقي الاثنين الاهلي مع الحالة، وسترة مع النجمة، وتقام الثلاثاء مباراة اخرى بين المالكية والرفاع الشرقي.

ونجح الرفاع في منافسة المحرق على اللقب خاصة في السنوات العشر الماضية حيث تقاسماه مناصفة (5 لكل منهما)، وكان الاهلي طرفا في المنافسة ونجح في تحقيق اللقب آخر مرة قبل 11 عاما في موسم 1995-1996.

ومن المتوقع ان تشهد البطولة هذا الموسم منافسة قوية بعد ان طالت رياح التغيير جميع الفرق التي بدأت استعداداتها قبل فترة طويلة واستعانت باللاعبين المحترفين وتعاقدت مع المدربين الاجانب.

وكالعادة تنصب الترشيحات على المحرق والرفاع والاهلي، وهي الفرق الاكثر جاهزية من خلال مشاركتها في المنافسات الخارجية الخليجية (بطولة الاندية الخليجية) والاسيوية (كأس الاتحاد الاسيوي) والعربية (دوري ابطال العرب) ولم يوفق الرفاع والاهلي في مشوارهما.

واقتصرت استعدادات الفرق الاخرى على المعسكرات والمباريات الودية المحلية وخاضت منافسات مسابقة كأس الاتحاد البحريني التنشيطية، فكانت فرصة لها لتجربة لاعبيها المحترفين والوجوه الشابة الصاعدة، ويرجح ان تتسع دائرة المنافسة لتشمل النجمة والبسيتين وسترة.

واستعان المحرق بالمدرب البرتغالي كارلوس الينيو قبل ان ينهي مهمته بعد الخسارة القاسية امام الفيصلي الاردني حامل اللقب في ذهاب نهائي كأس الاتحاد الاسيوي (0-3) وعين مكانه المدرب المحلي وابن النادي خليفة الزياني الذي نجح في قيادة الفريق الى اعتلاء منصة التتويج في الموسم الماضي.

ويعول المحرق على لاعبيه المحترفين ابرزهم النيجيريان جيسي جون هداف الموسم الماضي والمنتقل اليه من الاهلي، ومواطنه فتاي الى جانب البرازيليين ريكو وجوليانو والفرنسي ريشار موسلين.

من جانبه، تعاقد الاهلي مع المدرب الالماني غيدي الذي وضع بوضوح لمساته على الفريق دون ان يوفق في قيادته الى الدور الثاني من دوري أبطال العرب، ويضم في صفوفه اربعة لاعبين محترفين هم العراقيان علي نعمان وحسان تركي والبوسني الين توريتش والنيجيري فيكتور.

وفضل الرفاع الغريم الدائم للمحرق الاعتماد على المدرب المحلي رياض الذوادي لقيادة الفريق، وتعاقد مع الأردني حسونة الشيخ الذي سبق له دافع عن الوان الفريق قبل موسمين وساهم في احرازه اللقب، وهناك ايضا المحترفان البرازيليان ماكسويل ومارسيلو.

ويدخل فريقا البسيتين والنجمة بطموح المنافسة بعد ان قاما بتدعيم صفوفهما بمجموعة من المحترفين، فالاول يقوده المدرب الكرواتي ميلوش، والثاني استعان بالمدرب المحلي أحمد صالح الدخيل الذي ضم اليمني سالم بالحمر والبرازيلي ألكسندر والنيجيري أكوا والتشادي أبو بكر آدم.

وحرص سترة على تطعيم صفوفه ببعض اللاعبين المحليين أبرزهم جاسم الرويعي من البسيتين وعلي عاشور من المنامة الى جانب المحترفين التونسي كمال السبيعي والنيجيري أبو بكر سليمان، بينما جدد المالكية عقد المدرب المصري أحمد رفعت للموسم الثاني على التوالي وعقد اللاعب المصري هاني عبدالفتاح والمغربيين بوشعيب الزنزون وجمال فقير.

واستعان الرفاع الشرقي بالمدرب الكرواتي دراغان الذي سبق ان قاد الرفاع في الموسم الماضي، وضم الى صفوفه اللاعبين المحترفين النيجيريين كاري وساندي والتونسي لطفي الطرابلسي والبنيني سيدا، بينما يطمح الشباب للعودة الى دائرة المنافسة من جديد بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من الهبوط، وقد تعاقد مع المدرب التونسي المنصف الشرقي واستعان بالمحترفين العراقي طالب محمد والتونسي الزواوي والبرازيلي نيلسون سانتوس.

ويسعى الحالة الوافد الجديد الى تقديم المستوى الذي يؤكد احقيته بالصعود الى الممتاز، وتعاقد مع المدرب التونسي علي الشهيبي الذي تألق في الموسم الماضي مع سترة، ودعم صفوفه بالأجانب وهم التونسي سامي بن محمد هوام والثلاثي النيجيري كنت وأبولاجي وجوناثان.

وبدأ البحرين الذي عاد الى الممتاز بقرار "العفو" الذي اتخذه الاتحاد بزيادة عدد الفرق، اعداده بقيادة المدرب المحلي اللاعب الدولي السابق خليل شويعر، واستعان بمجموعة من اللاعبين المحترفين هم السعوديان محمد الدوسري وآدم الحضرمي والنيجيريان افام وفيلكس والغاني سمرا، فيما كان المنامة اكثر المستفيدين من "هدية" الاتحاد واستعان بالمدرب المحلي خالد تاج، وتعاقد مع المحترفين العراقي عدي الموسوي والصربي ميلان والبوسني اليكس أندي والغاني دينيس.

محترفو الاندية

المحرق: البرازيليان نيلسون دا سيلفا (ريكو) وجوليانو والفرنسي ريشار موسلين والنيجيريان جيسي جون وفتاي باباتوندي

الأهلي: العراقيان علي نعمان وحسان تركي والنيجيري فيكتور والبوسني ألين توريتش

الرفاع: الأردني حسونة الشيخ والبرازيليان ماكسويل ومارسيلو

النجمة: اليمني سالم بالحمر والبرازيلي ألكسندر والنيجيري أكوا والتشادي أبو بكر آدم

سترة: التونسي كمال السبيعي والنيجيري أبو بكر سليمان

الرفاع الشرقي: النيجيريان كاري وساندي والتونسي لطفي الطرابلسي والبنيني سيدا

الشباب: العراقي طالب محمد والتونسي الزواوي والبرازيلي نيلسون سانتوس

الحالة: التونسي سامي بن محمد هوام والنيجيريون كنت وأبولاجي وجوناثان

البحرين: النيجيريان افام وفيلكس والسعوديان محمد الدوسري وآدم الحضرمي والغاني سمرا

المنامة: العراقي عدي الموسوي والصربي ميلان والبوسني اليكس أندي والغاني دينيس

مدربو الاندية

المحرق: المحلي خليفة الزياني

الاهلي: الألماني غيدي

الرفاع: المحلي رياض الذوادي

النجمة: المحلي أحمد صالح الدخيل

البسيتين: الكرواتي ميلوش

الرفاع الشرقي: الكرواتي دراغان

سترة: المصري محمود بو رجيلة

المالكية: المصري أحمد رفعت

الشباب: التونسي المنصف الشرقي

الحالة: التونسي علي الشهيبي

البحرين: المحلي خليل شويعر

المنامة: المحلي خالد تاج

السجل في المواسم الـ11 الاخيرة

1995-1996: الاهلي

1996-1997: الرفاع

1997-1998: الرفاع

1998-1999: المحرق

1999-2000: الرفاع

2000-2001: المحرق

2001-2002: المحرق

2002-2003: الرفاع

2003-2004: المحرق

2004-2005: الرفاع

2005-2006: المحرق

2006-2007: ؟؟

الفرق الفائزة باللقب منذ انطلاق المسابقة:

المحرق (27 مرة)

الرفاع (9)

البحرين (5)

الاهلي (4)

النجمة (2)

الحالة (1)

الرفاع الشرقي (1)

التعليق