عزوف الجماهير عن الملاعب

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

بريد القراء

 

   مصطفى السعود

يوم الجمعة الموافق 27 تشرين الاول/ اكتوبر الحالي، جرت مباراة بين الفيصلي والمحرق البحريني في ذهاب نهائي كأس الاتحاد الآسيوي، وعند وصولنا الى الملعب لحضور المباراة فوجئنا وبصراحة من التشديدات الامنية والتي لا مبرر لها كون المباراة تجمع فريقا اردنيا وفريقا عربيا، وكذلك العتب على ادارة الملعب "ستاد عمان" بفتح باب واحد فقط لدخول الجماهير المحتشدة في الخارج، مما خلق حالة من الفوضى خارج اسوار الملعب وكانت المصيبة عند سؤالنا عن عدم فتح الابواب الاخرى بالاجابة من احد المسؤولين "هذا شغلنا واحنا ادرى به".

اما قواتنا الامنية والتي نكن لها كل محبة وتقدير على جهودها في الحفاظ على الامن فكان تفتيشهم قاصيا جدا، مما تسبب في تأخير دخول الجماهير ومصادرة "القداحة" من الناس بداعي ان البعض يقومون برميها الى ارض الملعب، فكل هذا سبب في عودة عدد كبير من الجمهور الى بيوتهم وعدم حضور المباراة على ارض الملعب، والسؤال ما ذنب آلاف الجماهير في هذا وبسبب عدد محدود جدا من الجماهير؟.

التعليق