الاتحاد الاوروبي يحقق بحوادث مباراة كرواتيا وانجلترا

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 لندن - فتح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحقيقا بحوادث الشغب التي رافقت مباراة كرواتيا وانجلترا (2-0) في 9 الشهر الجاري في زغرب ضمن التصفيات المؤهلة الى كأس الامم الاوروبية المقررة عام 2008 في النمسا وسويسرا.

واتهم المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي ويليام غايلارد خلال حديث مع شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، الجماهير الانجليزية بـ"التصرف غير الصحيح" والاتحاد الكرواتي بسوء تنظيم دخول المتفرجين خلال تلك المباراة.

واوقفت السلطات الكرواتية عشية اللقاء الذي كان قمة المجموعة الخامسة، 210 اشخاص (183 كرواتي و27 انجليزي) بسبب اعمال الشغب التي استمرت خلال يوم المباراة خصوصا من ناحية الضيوف، عندما هاجم المشجعون الانكليز الشرطة وقاموا باعمال شغب متنوعة.

ويستعد الاتحاد الانجليزي للدفاع عن نفسه حيال التهم الموجهة من قبل لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الاوروبي الى مشجعي المنتخب، حسب ما اكد ادريان بيفينغتون المتحدث باسم الاول، مضيفا: "سنذهب وبحوزتنا ملف (قضية) جيد ونيتنا ان "" نبيض صفحتنا "". لقد فوجئنا بهذه التهم لاننا لم نعتقد ان هناك مادة كافية (سبب كاف) لطرح القضية امام لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الاوروبي".

ومن جهته اعتبر غايلارد ان تصرفات الجمهور الانجليزي قد تطورت بشكل ايجابي منذ حادثة شارلروا (حوادث شغب بين الانجليز والالمان خلال كأس الامم الاوروبية عام 2000 في هولندا وبلجيكا)، مؤكدا: "ان الاتحاد الانجليزي لعب دورا كبيرا من اجل تحجيم شغب جماهيره لكن حوادث زغرب فتحت هذه الصفحة من جديد".

التعليق