فيلم روسي يفوز بالجائزة الأولى لمهرجان روما السينمائي

تم نشره في الاثنين 23 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

روما- فاز الفيلم الروسي "إيزوبراجايا زيرتفي" (التلاعب بالضحية) وهو كوميديا سوداء من إخراج الروسي كيريل سربرنيكوف أول من أمس السبت بجائزة أفضل فيلم في الدورة الاولى لمهرجان روما السينمائي الدولي .

وانتزع الفيلم، وهو معالجة عصرية لرواية شكسبير الشهيرة "هاملت"، هذه الجائزة التي منحتها له لجنة تحكيم تتكون من الجمهور باستثناء رئيسها المخرج الايطالي إيتوري سكولا بعد منافسة مع 16 فيلما.

وذهبت جائزة أحسن ممثلة إلى أرياني أسكاريدي لدورها في بطولة فيلم "لي فوياج إن أرميني" للمخرج الفرنسي روبير جوديجويا بينما فاز الايطالي جيورجيو كولانجيلي بطل فيلم " لا آريا سلاتا" بجائزة أفضل ممثل.

ومنحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة إلى فيلم "ذيس إز إنجلاند" (هذه هي بريطانيا) للمخرج البريطاني شين ميدوز .

وجرت مراسم توزيع الجوائز في قاعة الاجتماعات العامة في روما وذلك في اليوم الاخير من أيام المهرجان الذي يسدل الستار على فعالياته في وقت لاحق من اليوم السبت بعرض لفيلم "جوود شيفرد" (الراعي الصالح) وهو أحدث أفلام روبرت دي نيرو الذي لم يعرض بعد في دور السينما.

ومن المتوقع أن يجيب دي نيرو بعد عرض الفيلم على أسئلة يطرحها عليه الجمهور. ويشار إلى أن إقامة هذا المهرجان وهو الأول من نوعه في العاصمة الايطالية هو من بنات أفكار عمدتها والتر فلتروني.

ومن بين النجوم العالميين الذين حضروا فعاليات المهرجان نيكول كيدمان وشون كونري وهاريسون فورد وليوناردو دي كابريو.

التعليق