الفجر يودع الأضواء بخسارة مريرة أمام كفرسوم

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

دوري الكبار لكرة اليد

 

   عمان- الغد- ودع فريق الفجر دوري الدرجة الاولى وعاد من حيث أتى الى الدرجة الثانية بعد الخسارة الثقيلة التي تلقاها على يد فريق كفرسوم، في المباراة التي جرت اول من امس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب في ختام الجولة الخامسة من مرحلة الاياب، فقد خسر الفجر 26/34 والشوط الاول انتهى بفوز كفرسوم "16/7" ويتجمد رصيد الفجر عند النقطة الواحدة، فيما انعش فريق كفرسوم فرصته بالبقاء بين الكبار وصعد المنافسة بينه وبين فريق ام جوزة لتمديد هدية الفريق الثاني الذي يرافق فريق الفجر الى الدرجة الثانية، بعد ان تساوى الفريقان بالنقاط برصيد "6" لكل منهما.

كفرسوم "34" الفجر "26"

اخذت عملية جس النبض وقتا كثيرا بين الفريقين قبل ان يدخلا فعليا في اجواء المباراة، حيث بقي التعادل "3/3" مسيطرا على النصف الاول من الحصة الاولى، وظهر الارتباك واضحا على اداء الفريقين لذلك طاشت الكرات هنا وهناك، قبل ان يبدأ فريق كفرسوم بالسيطرة على اجواء المباراة معتمدا على حيوية لاعبيه الذين مارسوا اسلوبا ناضجا في بناء الهجمات السريعة والتي تركزت الى احمد نايف وتامر وادهم عبيدات، وهذا الثلاثي اقلق مرافق الفجر جراء التقاطعات السليمة والافتراق الناجح الذي مارسه بعبور البوابة الامامية الى جانب تسديد الكرات من خارج المنطقة، كما احسن فريق كفرسوم في توصيل الكرات الى لاعبي الجناح محمد احمد ومعاذ احمد، الامر الذي منح كفرسوم الاقلية المطلقة وتوسيع فارق الاهداف الذي انقلب لمصلحته طيلة احداث المباراة رغم المقاومة الواضحة التي ابداها فريق الفجر الذي عمد على التركيز على ثلاثي الخط الخلفي طارق القريوتي واسماعيل محمد ورامي الطباخي، والذين نجحوا في اكثر من مشهد في خداع دفاعات كفرسوم وكشف البوابة الامامية امام عمر ذيب واسامة ابو السندس وحمزة العقيلي، الذين ساهموا في تشكيل قوة ضاربة اضافية اشعلت الاثارة، بيد ان الاسلوب السريع الذي رفعه فريق كفرسوم كشعار رئيسي منذ بداية الشوط الثاني مكنه من احتواء حماس لاعب الفجر وبالتالي كانت الفرصة مواتيه امام احمد نايف وادهم في شن العديد من الهجمات الخاطفة التي منحت كفرسوم الفوز الثمين.

التعليق