أسبوع ثقافي عن محفوظ في إسبانيا

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

  القاهرة - تنظم وزارة الثقافة المصرية خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في العاصمة الإسبانية أول أسبوع ثقافي عن إبداعات الأديب الراحل نجيب محفوظ، وهو الأسبوع الذي يعد الأول من نوعه عقب رحيل صاحب نوبل في شهر أغسطس/ آب الماضي.

يتضمن الأسبوع تقديم مؤلفات محفوظ في الأسبوع الثقافي الذي ينظمه قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بالوزارة، وهي المؤلفات التي تمت ترجمتها إلى اللغات المختلفة، ويأتي بناء على طلب من السلطات الإسبانية.

  يشارك في الأسبوع عدد من المفكرين والمثقفين، في الوقت الذي يتضمن فيه إقامة ندوات على مدى الأسبوع، تتناول تاريخ محفوظ وإبداعاته ومؤلفاته، التي جعلته رائدا للرواية في العصر الحديث.

وقال رئيس القطاع التنظيمي في وزارة الثقافة  د.أنور إبراهيم، ، إن الأسبوع يأتي في إطار نشر الثقافة المصرية الأصيلة في الخارج، والتي تأتي في مقدمتها اسهامات نجيب محفوظ، وإن إسبانيا يمكن أن تكون المحطة لمثل هذه الأسابيع الثقافية للراحل نجيب محفوظ.

وأضاف أن إقامة هذا الأسبوع وفق المفهوم الثقافي المتخصص سيجعله فرصة لتنوع الأسابيع الثقافية المصرية في الخارج، وخاصة لكبار المثقفين والمفكرين، وكذلك تنظيم معارض للكتب المختلفة على هامش مثل هذه الأسابيع.

التعليق