منتخب الشباب لكرة القدم يخسر مواجهته الودية أمام مستضيفه الاماراتي

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • منتخب الشباب لكرة القدم يخسر مواجهته الودية أمام مستضيفه الاماراتي

بولسن يبدي رضاه عن الأداء ويعد بالمزيد في النهائيات الآسيوية

 

عاطف عساف

 عمان - خسر منتخبنا للشباب مباراته الودية امام مستضيفه الاماراتي لنفس الفئة صفر / 1 في المباراة الودية بكرة القدم التي جمعت بينهما يوم من امس الاول على ملعب الشيخ زايد في ابو ظبي والتي تأتي ضمن معسكره التدريبي المقام حاليا استعدادا للمشاركة في النهائيات الاسيوية التي ستقام في الهند بدءا من التاسع والعشرين من الشهر الحالي في حين يستمر معسكره في الامارات حتى يوم الخميس القادم، ليتوجه من هناك الى الهند حيث يلتقي منتخب كوريا الجنوبية في التاسع والعشرين من نفس الشهر في حين سيعود الى عمان اداري الفريق عاكف الحديد وأحد اللاعبين يتوقع ان يكون محمد الملكاوي ليقتصر العدد على(20) لاعبا، في حين سيلتحق بالبعثة عضو مجلس ادارة الاتحاد صقر التل والموفد الاعلامي محمد عمار وهناك محاولات لسفر مصور الاتحاد نادر صالح.

من حهة اخرى ستعود اليوم البعثة من ابو ظبي الى دبي حيث يكمل منتخبنا رحلة الاستعداد وسيقيم في بيوت الشباب.

* مغامرات هجومية وهدف معاكس

عودة الى احداث مباراتنا مع المنتخب الاماراتي وفي اتصال هاتفي مع اداري الوفد عاكف الحديد  فإن منتخبنا قدم مباراة طيبة المستوى خلافا لما قدمه امام السعودية الاسبوع الماضي واضاف الحديد بأن منتخبنا استهل بداية اللقاء بتشكيلة مكونة من اللاعبين صلاح محمد لحراسة المرمى امامه بارعا الدفاع انس بني ياسين ومحمد الباشا وفي الطرفين طارق صلاح وعدنان سليمان وفي الوسط بهاء عبدالرحمن وعلاء الشقران ولؤي عمران ورائد النواطير وتقدم عبدالله ذيب واحمد نوفل في الامام، ورغم ان المنتخب الاماراتي تقدم بهدف السبق بالدقيقة( 20 ) الا ان منتخبنا واصل هجومه على حد تعبير الحديد واهدرنا اكثر من فرصة ابرزها تسديدات لؤي عمران ورائد النواطير واحمد نوفل التي حادت الاخشاب بقليل وعمل مدربنا الى اجراء تبديل مبكر بعد اصابة انس بني ياسين فاشترك ابراهيم الزواهرة .

وواصل منتخبنا صحوته مع مستهل الشوط الثاني وعمل كل شيء باستثناء هز الشباك حيث اهدر عدنان سليمان وعبدلله ذيب وبهاء

عبدالرحمن اكثر من فرصة كانت كفيلة بتحقيق التعادل على اقل تقدير وكان فتحي القاسم اشترك بدلا من احمد نوفل فتقدم عدنان صلاح للامام ولعب الباشا في موقع الظهير الايسر في حين عاد البقاسم ليلب في قلب الدفاع وبقيت النتيجة كما هي حتى النهاية.

 *بولسن يبدي رضاه

وفي رده على اسفسارات(الغد) قال المدير الفني لمنتخبنا الدنماركي يان بولسن بأنه راض تماما عن الاداء الذي قدمه الفريق ولو استغل الفرص لحسم نتيجة المباراة ولكن وللاسف هذه هي كرة القدم وقال بأن العرض القوي مكنه من ازاحة الغبار الذي لحق في مباراته الماضية امام السعودية مشيرا بأن منتخبنا لو قدم امام السعودية ما قدم امام الامارات لخرج فائزا وابدى بولسن اطمئنانه على المستوى ووعد بتقديم الافضل في النهائيات الاسيوية وشد بولسن من ازر اللاعبين واثنى على جهودهم.

التعليق