فوائد القهوة ومضارها

تم نشره في الجمعة 20 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • فوائد القهوة ومضارها

 

عمان -الغد- تُبيّن الإحصائات أن القهوة هي أكثر المشروبات تناولاً على وجبة الفطور. وبعض الناس قد يستبدلون وجبة الفطور ويكتفون بفنجان من القهوة بدلاً منها. مكونها الأساسي الذي يثير الجدل هو الكافيين. فهناك بعض المنافع والمضار الصحية للقهوة أو الكافيين تحديداً، إذ يساعد على محاربة التعب وتهدئة المزاج مما يحسّن أداء بعض الناس.

كميات معتدلة من القهوة للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة لا تؤدي لأي مشاكل صحية. لكن الإكثار منها قد يؤدي إلى العصبية، الأرق، آلام في الرأس أو مشاكل في المعدة.

ومن المعروف أن القهوة تعد مدرة للبول، فهي تزيد من كمية الماء التي يخسرها الجسم. لكن هذا يعتمد على كثافة القهوة (كمية البُن) أي كلما ازدادت كمية الكافيين خسرت أجسامنا كميات أكبر من الماء. هذا يعني أنه علينا ألا نبالغ في كميات القهوة التي نشربها. بالإضافة إلى الإكثار من شرب الماء للتعويض عن الماء الذي خسرته أجسامنا بسبب شرب القهوة.

من ناحية أخرى يعمل الكافيين كدرع حماية من المعاناة من بحص في المرارة، تسوس في الأسنان، داء السكري ومرض الباركينسون. وهناك دراسة جديدة تقترح أن شرب فنجان إلى ثلاثة فناجين قد يحمي من أمراض القلب وغيرها من الأمراض الالتهابية. ولكننا نحتاج للمزيد من الدراسات لإثبات هذه النظريات.

إن الإكثار من القهوة عند النساء قد يؤثر على صحة العظام إذ أن الكافيين يخفف من امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي، لذلك يجب الاعتدال في تناول القهوة والتأكد من توفير 1200 ملغ من الكالسيوم على الأقل في الغذاء اليومي عبر تناول كميات كافية من الحليب ومشتقاته، الخضار الورقية ذات اللون الأخضر والأسماك كالسردين.

تتأثر أجسامنا بحسب كمية القهوة، تعدد المرات التي نشرب فيها، وزن الجسم، الحالة الجسدية وبعض العوامل الأخرى لكل شخص. معظم الناس يستطيعون شرب من فنجان إلى ثلاثة فناجين قهوة في اليوم من دون أن يعرضوا صحتهم للخطر.

التعليق