القضاء على شلل الأطفال في العالم يتوقف على أربع دول

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 جنيف- ذكر خبراء الصحة العامة أول من أمس ان نجاح العالم في القضاء على شلل الاطفال يتوقف حاليا على أربع دول هي أفغانستان والهند ونيجيريا وباكستان.  

أخبر ستيفن كوتشي رئيس اللجنة الاستشارية التي تشرف على الجهود  الدولية للقضاء على المرض الصحافيين بأن ما يزيد على 250 ألف فرد  معرضون للاصابة بشلل الاطفال كل عام اذا فشلت هذه الدول في القضاء على الفيروس.  

ووجه كوتشي اللوم للدول الاربع الاخيرة التي يتوطن بها شلل الاطفال لفشلها في ضمان تلقي جميع الاطفال للتطعيمات الرخيصة التي يتم اعطاؤها عن طريق الفم والتي توقف انتشار المرض.  

وقال كوتشي ان "شلل الاطفال مستمر في هذه المناطق القليلة ....  لان السلطات تفشل على الدوام في الوصول الى كل طفل".  

وذكر خبير الامم المتحدة ان القضاء على شلل الاطفال لم يعد مشكلة فنية وإن "النجاح حاليا يعتبر قضية إرادة سياسية تستطيع ضمان إدارة فعالة على كل المستويات لكي يتمكن جميع الاطفال من الحصول على  التطعيم".  

وحذر كوتشي من أن "العالم سيواجه ما يزيد على ربع مليون حالة من  شلل الاطفال كل عام اذا لم ننته من المهمة حاليا في هذه الدول الاربع الباقية التي يتوطن بها شلل الاطفال".  

فشلت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للاطفال وشركاء  تعاون آخرون في تحقيق هدف وقف تفشي شلل الاطفال بحلول نهاية العام 2005.  

وقد أصيب جميع الاطفال الذين تعرضوا لشلل الاطفال في العام 2006  بفيروس ناشئ من احدى الدول الاربع التي يتوطن بها المرض. وتعاني بعض الدول الخالية من شلل الاطفال من حالات تفش متجددة بسبب حالات العدوى الناشئة في هذه الدول الاربع.

التعليق