منظمة تعارض حصول مادونا على تصريح بتبني طفل

تم نشره في الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

ليلونجوي - قالت أكبر جماعة مدافعة عن حقوق الطفل في مالاوي أول من أمس الجمعة إنها ستسعى لاستصدار انذار قضائي لمنع نجمة البوب الأميركية مادونا من تبني طفل في العام الأول من عمره في حال لم تعلق الحكومة سريان أمر مؤقت يوافق على العملية.

وقالت جماعة "عين الطفل" في بيان "إنها ليست مثل بيع عقار" وذلك بعد يوم من حصول مادونا علي تصريح مؤقت من المحكمة العليا في مالاوي بتبني الطفل ديفيد باندا.

وقالت الجماعة "إنها تتعلق بحماية مستقبل إنسان لا يستطيع ان يعبر عن رأيه لصغر سنه" مضيفة أن الحكومة التفت حول قوانينها الخاصة للاسراع باتمام عملية التبني.

  وكانت المتحدثة باسم مغنية البوب الأميركية مادونا قد أكدت أول من أمس الجمعة أن المغنية الأميركية وزوجها الأميركي جاي ريتشي حصلا على حق الحضانة لطفل أفريقي يتيم اسمه ديفيد في عامه الأول من العمر كانا قد تبنياه.

و قالت المتحدثة ليز روزنبيرج إنه "يجري الآن اتخاذ الإجراءات القانونية النهائية لضمه إلى أسرته الجديدة".

ومن المتوقع أن تحضر المغنية الأميركية الطفل ديفيد الذي توفيت أمه بعد أسبوع من ولادته إلى لندن من مالاوي ليبدأ حياته الجديدة مع أسرته بالتبني.

  وكانت مغنية البوب الأميركية قامت بزيارة إلى مالاوي الاسبوع الماضي وشهدت تأسيس العديد من المشروعات الرامية إلى مساعدة الأطفال المحتاجين بالدولة الواقعة جنوب إفريقيا.

وذكرت تقارير أن مادونا قررت تبني طفل في مالاوي التي يوجد بها عدد كبير من الأيتام نتيجة انتشار فيروس إتش آي في المسبب لمرض الإيدز.

وتعاني مالاوي الدولة الحبيسة صغيرة المساحة ارتفاع معدل وفيات الاطفال، حيث يموت مائتان من بين كل ألف طفل عند الولادة، بالإضافة إلى سوء التغذية الشديدة الناجمة عن النقص المزمن في المواد الغذائية وكذلك ارتفاع معدلات الفقر وعدم الالتحاق الكثير من الأطفال بمرحلة التعليم المبكر.

يذكر أن المغنية البالغة من العمر 48 عاماً هي أم لطفلين روكو في الخامسة ولورديس في السابعة.

التعليق