فوز الكاتبة الهندية كيران ديساي بجائزة "مان بوكر" البريطانية الأدبية

تم نشره في الجمعة 13 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

لندن - عندما فازت الكاتبة الهندية كيران ديساي '35 عاما' بجائزة "مان بوكر" تكون أصغر امرأة تحصل على أهم الجوائز الادبية البريطانية .

وفازت ديساي ابنة الكاتبة أنيتا ديساي بالجائزة التي تصل قيمتها إلى 50 ألف جنيه استرليني (93500 دولار)  لندن عن روايتها "ميراث الخسارة"

وكانت والدتها تزور أحد أقربائها في مستوطنة للاجئي التيبت ولذا لم تتمكن من حضور مراسم تسليم الجائزة في لندن. وقد سبق أن رشحت أنيتا للجائزة ثلاث مرات لكنها لم تفز بها.

وخلال الكلمة التي ألقتها عند تسلمها الجائزة قالت ديساي مازحة "إنني هندية ولذا سأشكر والدي. إنني مدينة لوالدتي بدين كبير يشعرني بأن هذه الرواية كتبت بقلمها مثلما كتبت بقلمي" .

وتدور أحداث "تراث الخسارة" ثاني روايات ديساي في منتصف الثمانينيات بين بلدة بجبال الهيمالايا ونيويورك، وتتطرق لقضايا مثل التعددية الثقافية والعولمة وعدم المساواة والاشكال المختلفة للحب في الثقافات المتباينة .

وكتبت صحيفة الاندبندنت البريطانية امس أن "فوز كيران ديساي بالجائزة يبدو اختيارا جريئا بل وثوريا." وأضافت أن الرواية تتحدث عن "الاصالة والمعاصرة والماضي والمستقبل".

وقالت ديساي "نصحتني والدتي بألا أمتهن الكتابة أبدا لانها مهنة صعبة. ولكنني تربيت طوال طفولتي على القراءة بنهم".

ووصفت اللجنة المانحة للجائزة رواية ديساي بأنها "شديدة الانسانية".

وقالوا إن "ما يلفت النظر في كيران ديساي هو معرفتها بتراثها الانجلو-هندي الذي يمثله كتاب مثل نايبول ونارايان ورشدي ولكنها كانت رائدة حيث تخطت الفكر التقليدي لتقدم عملا يحمل بصمة خاصة".

ووقع الاختيار على "تراث الخسارة" من قائمة تضم ست روايات مرشحة للفوز منها "في بلاد الرجال" أول أعمال الكاتب الليبي هشام مطر و"النهر السري" للاسترالية كيت جرينفيل الحائزة على جائزة أورانج و"الحراسة الليلية" للبريطانية سارة ووترز.

ووصفت وسائل الاعلام القائمة التي ضمت الاعمال المرشحة للحصول على الجائزة هذا العام "بالقائمة الشجاعة" نظرا لغياب "الاسماء الكبيرة".

التعليق