التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة البكتيريا

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة البكتيريا

اسلام الشوملي

 

  عمّان- رغم ما تتضمنه بعض المشروبات الرمضانية من فوائد صحية كبيرة إلا انها تختفي عن الموائد طوال العام لينحصر تقديمها منزلياً في رمضان، في الوقت الذي يقتصر فيه بيعها على مدار العام في الأسواق الشعبية.

وتتوفر المشروبات الرمضانية في الأسواق الشعبية في غير شهر رمضان إذ تباع من قبل بائع يرتدي الزي الشعبي ويبيع كاسات الشراب الباردة للمارة.

وتتنوع الفوائد الصحية للتمر الهندي وتتعدد استخداماته عبر العصور وتشير الروايات إلى أن الفضل الأول في إدخال زراعة التمر الهندي خلال العصور الوسطى الى مناطق البحر الابيض المتوسط يعود إلى الفراعنة.

  وجاء عثور علماء الآثار على بعض اجزاء من التمر هندي في مقابر الفراعنة كدليل على ذلك، كما جاء التمر هندي في وصفة فرعونية في بردية ايبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد وقتل الديدان في البطن.

  واستخدمه اطباء الفرس القدامى كمنقوع يخلص إلى شراب يستخدم كعلاج لبعض امراض المعدة والحميات الناشئة عنها، وعرفت اوروبا هذه الفوائد العلاجية عن طريق العرب الذين حملوا معهم التمر هندي اثناء الفتوحات الاسلامية خلال العصور الوسطى.

ودخل التمر هندي في كثير من وصفات أطباء وعلماء العرب ووصفه ابن سينا قائلاً "التمر هندي ينفع مع القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء، ويسهل الصفراء والشراب من طبيخه قريب من نصف رطل ينفع الحميات".

وقال داود الانطاكي وفي تعريفه للتمر هندي "هو الصبار والحمر والحومر وهو شجر كالرمان وورقه كورق الصنوبر لا كورق الخرنوب الشامي وللتمر المذكور غلاف داخلها حب كالباقلاء شكلآ ودونها حجمآ".

وصف الأنطاكي فوائده قائلاً "يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية وهيجان الدم والقيء والغثيان والصدع الحار، وليس لنا حامض يسهل غيره وهو عظيم النفع في الأمراض الحارة".

  واضافة الى استخدام التمر هندي كمشروب رمضاني يبين العطار في محلات بن ازحيمان علي الزامل ان مادة التمر هندي تستخدم ضمن بعض انواع الطبيخ الشرقي كونها تمنح الطعام نكهة الحموضة التي يحتاجها.

ويبين الزامل ان الطلب على التمر هندي يشتد في ايام رمضان وفي الأيام الحارة لاستخدامه كمشروب يروي العطش لافتا الى ان اعداده منزليا يتطلب نقعه بالماء لمدة لا تتجاوز ساعتين ومن ثم خلطة يدويا او بالخلاط ليصفى بشاش ويقدم باردا.

ويستخدم التمر هندي كعلاج شعبي لتقوية الدم ومعالجة الحموضة الزائدة وتعتبر الهند المصدر الرئيسي للتمر هندي وتباع هذه المادة بحسب الزامل على شكل اقراص تزن 200 غرام ولا يتجاوز سعرها 20 قرشا.

  من جانبها تعدد اختصاصية التغذية في مركز الأردن للسكري ربى العباسي مكونات التمر هندي الذي يتميز بمذاقه الحامض وترجع ذلك لاحتوائه على أربعة أحماض هي حمض الطرطير وحمض الليمون وحمض التفاح وحمض التانين، كما يحتوي على نسبة من السكر والحديد والفسفور.

وتتابع "يتميز باستخدامه كملين لطيف ومنعش الإمساك والإضطرابات المعوية وغازات المعدة".

  وبشكل عام تجد العباسي ان المشروبات الرمضانية بشكل عام تشكل بديلاً صحياً للصائم يغنيه عن المشروبات الغازية خصوصاً إذا استخدمت بالشكل الصحيح مع مراعاة محاذير استخدامها.

كما تشير إلى استخدامه كمشروب يساعد في تخفيض ضغط الدم في حالات ارتفاعه ولذلك لاينصح به لمن يعانون من هبوط في الضغط، وتتابع "يفيد أيضاً في حالات إلى جانب فائدته لحالات الغثيان والقيء والصداع".

واثبتت الدراسات العلمية ان التمر هندي يحتوي على مضادات حيوية قادرة على إبادة الكثير من السلالات البكتيرية المختلفة الضارة بالإنسان هذا بجانب فوائده كملين ومضاد للحموضة وملطف وخافض للحرارة ولذلك تضيف بعض شركات الادوية الخلاصة المائية لثمار التمر هندي الى أدوية الأطفال.

  ويصنف مشروب التمرهندي كمشروب صحي منظف ومحسن للهضم وطارد للغازات ومعالج لالتهابات الحلق، كما يساعد على فتح الشهية وتقوية المعدة.

ويذكر ان التمر هندي هو لب ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة سريع النمو يصل ارتفاعه الى حوالي ثلاثة امتار واوراقه مركبة الأزهار عنقودية، صفراء اللون وخشبه صلب لونه مائل الى الحمرة، تتخذ الثمار الشكل القرني، ويعرف التمر الهندي بعدة اسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار.

وتعتبر افريقيا الاستوائية الموطن الاصلي للتمر هندي رغم انتشار التمر هندي في مصر والهند منذ القدم إضافة إلى انتشاره في جزر الكاريبي وأغلب بقاع العالم.

تصوير: أمجد الطويل

التعليق