اكتشاف معبد من العصر الحجري بشمال سورية

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 دمشق- ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أول من أمس السبت أن علماء آثار اكتشفوا بشمال سورية معبدا يرجع إلى القرن التاسع قبل الميلاد وقد يكون أقدم المعابد في سورية ومنطقة الشرق الأوسط كله.

وذكر التقرير أن المعبد اكتشف في جعدة المغارة ببلدة منبج بشمال سورية بالقرب من نهر الفرات على يد بعثة سورية-فرنسية أثرية مشتركة. وأضاف أن هيكل المعبد يرجع إلى "العصر الحجري الحديث" .

ونقلت الوكالة عن إريك كينيو رئيس البعثة قوله إن "المعبد الكبير يطلق عليه اسم المبنى الجماعي ويحتوي على قطع حجرية وأدوات عظمية وجدرانه مزينة برسوم هندسية. وهناك رأس ثور وله قرنان، ما يدل على أن الثور كان يعبد في تلك المرحلة".

وقال وزير الثقافة رياض نعسان أغا للصحافيين إن "اكتشاف المعبد هو اكتشاف نوعي وفخر لنا في سورية والانسانية جمعاء" مضيفا أن "هذا الاكتشاف وما يتبعه من اكتشافات مكملة قد يسمح بإعادة قراءة الحضارة من جديد."

التعليق