روزنامة رمضان- اليوم الثامن

تم نشره في الأحد 1 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

قبسات قرآنيـــة

"فاستمسك بالذي أوحى إليك انك على صراط مستقيم، وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسئلون" ( الزخرف: 43 - 44) الخطاب في الآية من الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ولكل مؤمن من بعده، لأن خطاب الرسول صلى الله عليه وسلم خطاب لأمته، ما لم يقم دليل على تخصيص الخطاب به.. يأمر الله بالاستمساك بالوحي:   "استمسك بالذي أوحى إليك"

ويقرر قاعدة يقينية لا يجوز أن تفارق تصور المسلم الصالح لحظة "إنك على صراط مستقيم" ويذكر الطبيعة المتفردة لهذا القرآن، وهو أنه ذكر،  يرفع الله به ذكر ومنزلة وقدر كل من صدق بحمله وتطبيق أحكامه:  "وإنه لذكر لك ولقومك".

وهو ليس ذكراً فقط، ولكنه مسؤولية وأمانة وتكليف، أوجب الله الالتزام الصادق الجاد به، وسوف يسأل ويحاسب على هذه الأمانة والمسؤولية يوم القيامة: "وسوف تسئلون".

"استمسك" وفعل الأمر:"استمسك"لطيف عجيب، لأنه يدل على شدة وقوة ومتانة هذا الاستمساك بالقرآن، لأن الثلاثي منه: "مسك"، وهو بمعنى أخذ، أما الرباعي "أمسك" فهو بمعنى قبض، والسداسي "استمسك" بمعنى: أخذ وقبض وتمكن من الشيء، وحرص عليه، وأمسكه بقوة وشدة، ومزيد حرص ورغبة.. والهمزة والسين والتاء في الفعل "استمسك" تدل على مزيد من التوكيد والمبالغة والاهتمام .. كل مسلم مأمور بالاستمساك بالقرآن، وليس مجرد الإمساك به، وهذا الاستمساك يقوم على محبة القرآن، ثم المداومة على تلاوته، ثم استمرار النظر فيه وفهمه وتدبره وتفسيره، وحسن فهم معانيه وأحكامه، ثم تطبيقه وتنفيذ أوامره، والتخلق بأخلاقه، وبعد ذلك نشره والدعوة إليه وربط الناس به.

والاستمساك بالقرآن صمام أمان للمسلمين، وقارب إنقاذ ونجاة لهم، وبخاصة عندما يعيشون "غربة الإسلام"، وإقصاءه عن الوجود الفاعل المؤثر في الحياة الإسلامية العامة، وعندما تنتشر جميع صور الفساد والإفساد والشر والسوء في المجتمعات، وعندما يوجه الأعداء المجرمون للمسلمين "غزواً" فكرياً وأخلاقياً واقتصادياً وحضارياً، وعندما يطغى على المسلمين "طوفان" المعاصي والمنكرات، والفواحش والجرائم.. إن المسلمين المستهدفين في هذا الجو العجيب لا يجدون أمامهم إلا القرآن، ولذلك يأتي التوجيه الرباني المباشر لكل مسلم:؟ فاستمسك بالذي أوحي إليك؟.

وبعدما يستمسك المسلم الموفق السعيد الناجي بالقرآن، ينتقل إلى مجال آخر، وهو إنقاذ غيره، وذلك بدعوته إلى الاستمساك بالقرآن، ليكون موفقاً سعيداً ناجياً مثله، وسمى الله هذه الدعوة "تمسيكاً" بالقرآن. أي: تمسيك للأخرين بالقرآن.

" والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيعُ أجر المصلحين"

ومفعول "يمسكون" محذوف، والتقدير: الذين يمسكون غيرهم بالقرآن، أي: يدعونهم إلى الاستمساك بالقرآن، وتوثيق صلتهم بالقرآن، وحسن اعتصامهم بالقرآن. إنهما خطوتان عظيمتان مطلوبتان من كل منا: أن يستمسك هو بالقرآن، ثم يمسك غيره بالقرآن!

د صلاح الخالدي

أحــاديث نبـوية

لا تحزن بالبلاء

عن أبي سعيد الخدري وعن أبي هريرة رضي الله عنه  صلى الله عليه وسلم لمَ من نصبٍ ولا وصبٍ ولا همٍّ  ولا حزنٍ، ولا أذًى، ولا غمٍِّ حتى الشوكة يشاكها إِلا كفَّر الله بها من خطاياه".

النصب: التعب، الوصب: الوجع الدائم.

الابتلاء قد يكون بالسراء وقد يكون بالضراء، قال تعالى:" ونبلوكم بالشر والخير فتنة". (الأنبياء:35)

وفي كلا الأمرين خير للمؤمن كما جاء في الحديث الصحيح: "عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له،  وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيراً له".

واعلم أنه لا تدوم حالٌ واحدة على المرء في هذه الحياة، فهو متحول من حالٍ إلى حال، ولا بُدّ أن تمر به الأحوال الثمانية التي عناها القائل رحمه الله تعالى بقوله:

ثمانية تجري على الناس كلهم

ولابد للإنسان يلقى الثمانية

سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ

وعسرٌ ويسرٌ ثـم سقم وعافية

وليد الحوامده

فقهيات الصيام

صلاة التراويح وقيام رمضان

يندب للمسلم أن يصلي قيام الليل في كل أيام السنة، وتتأكد هذه السنَّة في ليالي رمضان، ولذلك فإنا وجدنا النبي صلى الله عليه وسلم  يرغب في قيام ليالي رمضان ويقرن بين صيام رمضان وقيامه في كونهما سبباً للمغفرة، فقد روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه"، وعند البخاري "من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".

ويبدأ قيام رمضان أو صلاة التراويح من الليلة التي يثبت فيها رؤية هلال رمضان، أو يحكم فيها بدخول الشهر لإكمال عدة شعبان ثلاثين.

وقد مر معنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره، فهل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم  صلى بالناس صلاة التراويح؟

أصل مشروعية صلاة التراويح:

روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه أن  قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمرهم فيه بعزيمة فيقول: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" فتوفي رسول الله  صلى الله عليه وسلم  والأمر على ذلك ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر وصدراً من خلافة عمر.

دل الحديث على أن قيام رمضان مندوب وليس بواجب وقد أجمعت الأمة على ذلك، ودل الحديث على أن اجتماع الناس لصلاة التراويح لم يُعرف إلى أن مضى زمن من خلافة عمر رضي الله عنه كما سنعرف.

ولكن مع ذلك فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في بعض ليالي رمضان وصلى بصلاته أناس، فقد روى البخاري ومسلم: "أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  خرج من جوف الليل فصلى في المسجد فصلى رجال بصلاته فأصبح الناس يتحدثون بذلك فاجتمع أكثر منهم فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليلة الثانية فصلوا بصلاته فأصبح الناس يذكرون ذلك فكثر أهل المسجد من الليلة الثالثة فخرج فصلوا بصلاته فلما كانت الليلة الرابعة عجز المسجد عن أهله فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم  فطفق رجال منهم يقولون: الصلاة، فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم  حتى خرج لصلاة الفجر فلما قضى الفجر أقبل على الناس ثم تشهد فقال: "أما بعد فإنه لم يَخْفَ عليّ شأنكم الليلة ولكني خشيت أن تفرض عليكم صلاة الليل فتعجزوا عنها".

فقد دل هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس جماعةً في بعض ليالي رمضان.

اجتهاد عمر رضي الله عنه في جمع الناس على صلاة التراويح:

بينت روايات الحديث السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم توفي والأمر على ذلك أي عدم الاجتماع على قيام رمضان إلى أن كان زمان عمر رضي الله عنه ، فقد روى الإمام مالك عن عبد الرحمن بن عبدٍ القاري قال: "خرجت مع عمر بن الخطاب ليلة إلى المسجد فإذا الناس أوزاع متفرقون يصلي الرجل لنفسه ويصلي الرجل فيصلي بصلاته الرهط، فقال عمر: إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحد لكان أمثل، ثم عزم فجمعهم على أبيّ بن كعب، قال: ثم خرجت معه ليلة أخرى والناس يصلون بصلاة قارئهم، فقال عمر: نعمت البدعة هذه! والتي تنامون عنها أفضل من التي تقومون، -يريد آخر الليل- وكان الناس يقومون أوله".

فقد دلت هذه الرواية أن عمر هو الذي جمع الناس على صلاة قيام رمضان وعدها بدعة حسنة، وكيف تكون بدعة، والنبي صلى الله عليه وسلم قد أمرنا باتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين؟!

ودلت الرواية أن عمر ينبه إلى أفضلية صلاة آخر الليل على صلاة أول الليل، وقد عرفت صلاة آخر الليل باسم التهجد كما عرفت صلاة أول الليل باسم صلاة التراويح.

عدد ركعات صلاة التراويح:

روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها  قالت: "ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة". أي مع صلاة الوتر. وقد يتمسك بعض الناس بهذا الحديث فيدعي أن ما زاد على ذلك إنما هو من باب البدعة فلا يجوز.

والصحيح ما ذهب إليه جمهور الفقهاء من جواز الزيادة على هذا لأن الصلاة خير موضوع، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينْهَ عن الزيادة ولأن الزيادة قد صحت عن عمر رضي الله عنه حين أمر أبي بن كعب رضي الله عنه أن يصلي بالناس ثلاثاً وعشرين ركعة وكان ذلك بمحضر من الصحابة"، وهذا الذي توارثته الأمة في الحرمين إلى يومنا هذا أفيوصف كل هؤلاء بالبدعة؟

أقول: والاعتدال في صلاة التراويح عشرين ركعة أن يقرأ فيها جزءٌ من القرآن وإلا فإن ثماني ركعات طويلات خير من عشرين مختصرات والله أعلم.

د. احمد حوا

شخصيات دعوية

سمـاحة المفتي الـحاج مــحمد أمين الحسيني

هو محمد أمين بن محمد طاهر بن مصطفى الحسيني, زعيم فلسطين وفقيهها ولد سنة 1893 بالقدس, وتعلّم فيها على يد والده, حيث حفظ القرآن الكريم ودرس العلوم الدينية  واللغة العربية, وأقام في مصر سنين بين الجامع الأزهر ودار الدعوة والإرشاد وتخرّج ضابطاً احتياطياً في اسطنبول سنة 1916 وعاد إلى القدس بعد الحرب.   كان أول من نبّه إلى خطر تكاثر اليهود في فلسطين بعد وعد بلفور سنة 1917 وقد جاء بلفور مع المندوب السامي البريطاني سنة 1925 يريدان زيارة الحرم القدسي فمنع دخولهما, وكان همَه استنهاض المسلمين للجهاد في فلسطين والحيلولة دون تهويدها, حيث شكّل فرق الجهاد السرية التي استمرت في عملها من سنة (1931م- 1935م) حتى قامت (منظمة الجهاد المقدس) بقيادة عبد القادر الحسيني.   وبقي طوال الفترة سنة 1937 ما بين لبنان وبغداد وايران والمانيا حيث كان الانجليز يسعون الى اعتقاله في كل بلد كان يذهب إليها.   ولم يكتف المجاهد الكبير سماحة الحاج محمد أمين الحسيني في الاهتمام بقضية فلسطين فحسب, بل كان اهتمامه بالعالم العربي والإسلامي, فقد بذل جهوده في الاهتمام باستقلال البلاد العربية في المشرق والمغرب على حد سواء, وبذل أقصى الجهود للحصول على الدعم والمطالبة بالإفراج عن السجناء العرب في السجون.

  وفي يوم 19 / 5 / 1945 م  اعتقل الجيش الفرنسي المفتي وإخوانه،  وقد طالب السفير البريطاني والأمريكي بتسليم المفتي لمحاكمته،  كما كان اليهود يصرّون على محاكمته كمجرم حرب،  وقد منّ الله عليه بالفرار من فرنسا،   وذلك بمساعدة إخوانه،  وذهب إلى القاهرة ليكمل المسيرة التي بدأها،  وبقي في نضاله وجهاده ضدَّ اليهود وأعوانهم حتى اختاره الله الى جواره في بيروت يوم (14 6 / 1394هـ الموافق 4 / 7 / 1974م)  حيث دفن في مقبرة الشهداء في المرج،  وقد بكاه العالم الإسلامي والعربي فقد كان القائد الفذّ والرجل الصلب الذي لم يتنازل عن حقوق المسلمين ومقدساتهم في فلسطين،  ولا باع الأرض والعرض بثمن بخس كما يفعل المنهزمون،  وقد هلّلت بريطانيا لموته وأصدرت جريدة التايمز البريطانية بعد وفاة الحاج أمين الحسيني: (مات عدو الصهيونية  والأمبراطورية  البريطانية ).

  رحمك الله يا أبا صلاح رحمة واسعة وجزاك عن الإسلام والمسلمين خير ما يجزى عباده الصالحين.

الشيخ عبدالله العقيل

وصايا طبية

تسحروا فإن في السحور بكة

فقد أوصى رسول الله  صلى الله عليه وسلم المشهور: " تسحروا فإن في السحور بركة " . متفق عليه .

ولا شك أن وجبة السحور - وإن قلّت - مفيدة في منع حدوث الصداع أو الإعياء أثناء النهار ، كما تمنع الشعور بالعطش الشديد .

وينصح أن تحتوي وجبة السحور على أطعمة سهلة الهضم كاللبن الزبادي والخبز والعسل والفواكه وغيرها .

ويفضل أن يكون طعام السحور خفيفا، حتى لا يتسبب في حدوث عسر في الهضم، وأن يحتوي على مواد زلالية، كونها تساعد على الإشباع، أكثر من المواد النشوية، التي تسبب جوعا بسبب زيادة الأنسولين. ويجب أن تحتوي الوجبة على نسبة بسيطة من النشويات، لإمداد الجسم ببعض الطاقة لساعات الصيام الطويلة، وغنية بالسوائل أو بأطعمة محتوية على نسبة كبيرة من السوائل لتفادي العطش أثناء الصيام.

وحث رسول الله  صلى الله عليه وسلم على تأخير السحور " ما تزال أمتي بخير ما عجلوا الإفطار وأخروا السحور " رواه البخاري ومسلم .

د.حسان شمسي  باشا

تربويــات

دار

   توصف بأنها دار حتى لو صاحب زائرها الدوار تلك هي دار المسنين التي انتشرت في المجتمعات الإسلامية،كبار السن هؤلاء كانوا يوما ما فاعلين موجهين واليوم يلفظهم محبوهم من الذين ربوا على شيء سيىء القيم والعادات والأخلاق، لأنهم ينتسبون إلى الجيل القديم كما يحلو للبعض وصفهم.

  أما جيل اليوم الذي يقضي معظم وقته متفحصا لرسائل الهواتف المتنقلة أو ناظرا في الشاشات أو باحثا في الأزقة عن الجميلات  أو متفحصا أحدث الموضات أو متتبعا لأخبار الفنانين والفنانات الجيل الذي لا يعرف طاعة والديه هل سيتعرف على أبويه يوما على والديه حتى في دار المسنين!!

أم حسان الحلو

التعليق