شركاء الحياة أيضا يجب أن يكون لهم حياة "مستقلة"

تم نشره في السبت 30 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

هامبورج(ألمانيا)- أظهر استطلاع للرأي أجرته مجلة"ايل" التي تصدر من ميونيخ وتنشره في عدد تشرين الأول(أكتوبر) المقبل أن الاغلبية الكبيرة من الناس يعتقدون أن طرفي العلاقة الخاصة يجب أن تكون لهم "حياة مستقلة" يمضونها مع الاصدقاء ويمارسون فيها هواياتهم.

وشمل الاستطلاع ألف رجل وامرأة تتراوح أعمارهم من 20 إلى 55 عاما وأجراه معهد جيفيس ومقرها هامبورج لصالح المجلة.

وقال 80 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يفضلون أن تكون لهم "حياة خاصة مستقلة".

وقال ثلثا الذين استطلعت آراؤهم إن العلاقة تستمر لفترة أطول عندما لا يخرج العشاق دائما معا. وذكر نحو 90 في المائة منهم أن الناس الذين لا يتشبثون بشركائهم يستطيعون تحمل الازمات ويتغلبون على مسائل الانفصال بشكل أفضل.

من جهة أخرى قال 10 في المائة فقط إنهم يلتقون بالشريك مرة أو مرتين في الاسبوع لان التواجد معا يقيدهم. وذكر حوالي ربع المبحوثين إن رؤية الشريك كل يوم مسألة مبالغ بها لكن المكالمات الهاتفية اليومية جيدة.

ومع أن أغلب الالمان يفضلون الاستقلالية لكن الثقة بالشريك هي مسألة أخرى. فقد قال 22 في المائة فقط إنهم يثقون بوجود شريكهم أو شريكتهم مع رجال أو نساء آخرين. وقال 33 في المائة منهم إن شعارهم هو "الثقة لكن مع التحقق" وإنهم يرغبون معرفة كل شيء عن شريكهم. 

التعليق