هاني العمري يحيي ليالي رمضان في فندق القدس

تم نشره في الجمعة 29 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد- أحيا المغني اللبناني هاني العمري مساء أول من أمس أولى ليالي رمضان في فندق عمرة. وقدم العمري صاحب بحة صوت طربية دافئة، عددا من اغانيه القديمة والجديدة، اضافة لباقة من اغاني الطرب العربي الاصيل، واستهل في السهرة الرمضانية التي شاركته فيها ايمان العلمي بأغنية "من بعد طول السنين" كلمات حسين زينب والحان العمري نفسه وتوزيع ضياء غزاوي، ومن الالحان التركية غنى "سهران وناطر عينيك" من كلمات طوني ابي كرم.

وفي جو تفاعلي حققه العمري الحاصل على شهادة في التمثيل والاخراج من الجامعة اللبنانية بشخصيته الواثقة وبكاريزما خاصة به، نوع المغني الشاب من خياراته وكانت "بغازلها وبسهرها" برشاقتها من كلمات ادوار يمين والحان جورج عطية وتوزيع طوني الشوك.

وغنى لعصام رجي وعبد الوهاب وسمير يزبك ووردة "لولا الملامة يا هوى".

وللعمري سبعة ألبومات انتجها ما بين 1990 و2005، بدأها بألبوم "مشتاق اضمك"، وفي العام 1994 أصدر ألبومه الثاني "ملفت للنظر"، اتبعه بـ "تعجبني طلتك"، وفي العام 1997 اطلق ألبومه "صعبة"، و"عجبتني كتير" في 1999، و"كلن شافوك" في العام 2000، واضافة لألبوم "ملك روحي" في العام 2003، فقد اصدر العمري خلال مسيرته ألبوما تجميعيا تجديديا لعمالقة الغناء العربي في الزمن الجميل.

ولا يفكر العمري حاليا الانتساب لشركة انتاج فني، ويرى ان الرصيد الحقيقي لأي فنان هو قوة علاقته بجمهوره ومدى تواصلهم معه، وليس في تعاقد شركة مهمة معه، ويتساءل في هذا السياق ما اهمية كل البريستيج اذا كان المغني لا يمتلك الصوت الجميل والخيارات الغنائية الصحيحة في الكلمات واللحن وحتى التوزيع.

وعن مقياس الحكم الحقيقي للفنان، ذكر العمري ان اهم اختبار للفنان هو تقديم حفل حي ومباشر، معلقا في السياق "عند الامتحان يكرم المرء او يهان".

وعن ضرورة تميز كل فنان ومطرب واختياره لنفسه خطا خاصا به، قال العمري "ارفض ان اكون رقما بين الارقام" في اشارة الى تسابق كثير من مغني هذه الايام على الانتماء الى شركات الاحتكار الفني من دون امتلاكهم مؤهلات ميدانية في كثير من الحالات.

وتحدث بتفصيل عن اغنيته المفردة الجديدة "صدقني بحبك"، واستعرض خصوصية موضوعها وقوة الاحساس فيها. واشار الى ان اهم خصائصه الاسلوبية هي تناوله للقضايا الاجتماعية واقترابه في اعماله وكليباته من هموم الناس، الذين يرى فيهم العمري الرصيد الحقيقي والكنز الذي لا ينضب لأي فنان.

التعليق