زيادة الوزن تقلل خصوبة الرجال

تم نشره في الأحد 24 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • زيادة الوزن تقلل خصوبة الرجال

 

  نيويورك- كشفت أول دراسة تبحث أثر وزن الرجل على خصوبته ان الرجال البدناء تزيد احتمالات كونهم لا ينجبون مقارنة مع أقرانهم الاقل وزنا.

وكتب الباحث ماركو سالمن من المعهد الفنلندي للصحة المهنية في هلسنكي وزملاؤه في المعهد القومي لعلوم الصحة البيئية في متنزه ريسيرش تريانجل بولاية نورث كارولاينا الاميركية في عدد شهر سبتمبر ايلول من دورية علم الاوبئة ان كل 10 كيلوجرامات زيادة في الوزن قد تقلل خصوبة الرجل بنسبة 10 في المائة. وكان سالمن باحثا للحصول على درجة الدكتوراة بالمعهد القومي لعلوم الصحة البيئية حين أجرى الدراسة.

  ودرس الباحثون حالات أزواج يشاركون في دراسة خاصة بصحة العاملين في مجال الزراعة حاولوا الحمل خلال السنوات الاربع الماضية. واقتصر التحليل على الازواج الذين تقل أعمار زوجاتهن عن 40 عاما.

وقارن الباحثون مؤشر كتلة جسم الرجال وهو مقياس للوزن مرتبط بالطول لقياس نجاح محاولات الحمل. واعتبرت علامة مؤشر كتلة الجسم التي تزيد على 25 دليلا على زيادة الوزن. وتم تعريف عدم الخصوبة بأنها الاخفاق في تحقيق الحمل بعد 12 شهرا من الجماع دون موانع.

ووجد سالمن وزملاؤه ان الخصوبة كانت أقل بين الرجال الذين كانت علامة مؤشر كتلة الجسم لديهم 26 أو أعلى وتقل أكثر كلما ارتفع المؤشر.

وزاد احتمال العقم بنسبة 12 في المائة مع كل زيادة قدرها ثلاث نقاط على مؤشر كتلة الجسم.

  وأشار سالمن في رسالة بعثها بالبريد الالكتروني الى رويترز هيلث الى ان هناك عددا من الاليات التي يمكن ان تؤثر بها زيادة الوزن على خصوبة الرجل. على سبيل المثال فان زيادة الوزن قد تقلل تركيز وعدد الحيوانات المنوية وتغير التوازن الهرموني وترفع درجة حرارة كيس الصفن "الخصية" أو ان الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن قد يكون لديهم ببساطة طاقات انفعالية أقل وممارسة أقل للجنس عن الرجال ذوي الوزن الطبيعي.

أضاف سالمن ان الدراسة لم تستطع الاجابة على مثل هذه الاسئلة الخاصة بالالية كما لم تستطع تحديد ما اذا كان انقاص الوزن يمكن ان يعيد الخصوبة.

ويقول سالمن وفريقه ان نتائجهم يجب اعتبارها خطوة أولى في تقييم العلاقة بين زيادة الوزن والبدانة وخصوبة الرجال.

التعليق