تنافس شديد بين المسلسلات السورية والمصرية على الشاشات العربية خلال رمضان

تم نشره في السبت 23 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • تنافس شديد بين المسلسلات السورية والمصرية على الشاشات العربية خلال رمضان

 

القاهرة- تشهد الشاشات العربية خلال شهر رمضان منافسة قوية بين المسلسلات السورية التاريخية والاجتماعية خصوصا "المارقون" لنجدت انزور الذي يعالج مسألة الارهاب، وبين المسلسلات المصرية التي تعتمد على النجوم.

وأشار الناقد اشرف بيومي الى ان"الانتاج المصري يصل هذا العام الى ما يقارب 50 مسلسلا والدلائل تشير الى ان عدد المسلسلات السورية اقترب الى حد كبير من الانتاج المصري".

وأكد المخرج السوري حاتم علي لوكالة فرانس برس ان"الانتاج السوري بلغ هذا العام حوالي 45 مسلسلا تم تسويق نحو 25 منها".

وفي مصر قال مسؤول المكتب الصحافي في مدينة الانتاج الاعلامي عمرو بلدي ان"المدينة انتجت 23 مسلسلا تم تسويق 12 منها".

وتتبع مدينة الانتاج الاعلامي لوزارة الاعلام المصرية كما شركة صوت القاهرة التي انتجت بدورها 18 مسلسلا هذا العام.

ورغم ان مصر لا تزال تحتل المركز الاول في الانتاج الدرامي التلفزيوني سنويا الا انها فقدت سيطرتها الكاملة على الاسواق العربية مع صعود الدراما السورية الى جانب قيام غالبية الدول العربية بإنتاج الدراما المحلية الخاصة بها.

ويتوقع نقاد مصريون ان يحقق مسلسل"المارقون" اكبر نسبة مشاهدة عربية في شهر رمضان وذلك لمشاركة اكثر من 200 فنان من عشر دول عربية واجنبية فيه وتركيزه على معالجة الارهاب ونشأة الجماعات الدينية.

وأوضح المخرج نجدت انزور لوكالة فرانس برس ان مسلسليه "المارقون" و"المحروس" "سيبثان حصريا على قناة ال بي سي اللبنانية".

وشارك في تأليف "المارقون" عدد من الكتاب العرب من بلدان مختلفة بينهم وحيد حامد من مصر وعبد الكريم بورشيد من المغرب وكلوديا مارشليان من لبنان وايمان السعيد وعبد المجيد حيدر من فلسطين وحسن يوسف من سورية.

وكان انزور اخرج العام الماضي مسلسل"الحور العين" الذي عالج موضوع الارهاب في المملكة العربية السعودية بمشاركة ممثلين عرب ولقي اقبالا كبيرا.

ومن المسلسلات السورية الاخرى التي تعرض خلال رمضان "خالد بن الوليد" لمحمد عزيزية الذي حقق مسلسله "الظاهر بيبرس" نجاحا كبيرا.

كذلك ستعرض مسلسلات "الأمين والمأمون/ أبناء الرشيد" للمخرج التونسي شوقي الماجري، ويتطرق العمل الذي أنتجه المركز العربي للخدمات الشمعية البصرية في الأردن، لحياة الخليفة العباسي صاحب الفكر العقلاني، و"باب الحارة" لبسام الملا والمبني على غرار "ليالي الصالحية و"الملاك الثائر" عن حياة الشاعر والاديب جبران خليل جبران و"على طول الايام" لحاتم علي ويصور الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في سورية المعاصرة.

ورأى الناقد اشرف بيومي ان"الدراما السورية التي تعنى بالمواضيع والافكار والاسقاطات التاريخية على الاوضاع السياسية العربية ستجد اقبالا اكثر من نظيرتها المصرية التي تركز على كتابة السيناريو للنجم الذي يقوم بالبطولة والعمل على تقديمه وتلميعه اكثر من تركيزها على الابعاد الاجتماعية والسياسية".

لكن كاتب السيناريو محمد علي عرابي يقول "لا يلغي ان تكون مسلسلات نجوم الدراما المصرية في مركز المنافسة هذا العام خصوصا وان غالبية شركات الاعلان تتطلب وجودهم لتسويق اعلاناتها وبالاخص المسلسلات التي يلعب بطولتها يحيى الفخراني ونور الشريف وحسين فهمي"

ويتوقع الناقد عادل عباس ان"تجد الدراما السورية الاجتماعية اقبالا هذا العام من بعض القنوات العربية على ضوء صدمة الجمهور العربي العام الماضي ببعض النجوم والمسلسلات المصرية التي هاجمها النقاد مثل"المرسى والبحار" ليحيى الفخراني و"احلام عادية" ليسرا والعام قبل الماضي "عيش ايامك" لنور الشريف".

ومن ابرز المسلسلات المصرية هذا العام، مسلسلات النجوم يحيى الفخراني "سكة الهلالي" لمحمد فاضل وتأليف يوسف معاطي وسيعرض حصريا على قناة دبي وتم تسويقه في دول المغرب العربي والدول الخليجية على ان يعرض بعد رمضان على شاشاتها وسيعرض في مصر خلال شهر رمضان على القنوات الارضية.

وتدور احداث المسلسل حول ملاحقة ماضي الشخصية في المستقبل حيث يتبين ان الهلالي(الفخراني) يكون قد زور اوراقا في السابق مما يعرض مستقبله الى الخطر بعد ان اسس حزبا اصبح مؤثرا في الحياة السياسية.

كذلك مسلسل"حضرة المتهم ابي" لرباب حسين وتأليف محمد جلال عبد القوي وبطولة نور الشريف الذي حقق خلال الاعوام الماضية عددا من النجاحات خصوصا في مسلسلات "هارون الرشيد" و"الحاج متولي" وهو ايضا من المسلسلات التي ستعرض حصريا على قناة دبي وتم تسويقه في بلاد المغرب والخليج العربي.

الى جانب "مواطن بدرجة وزير" لعادل الاعسر وتأليف يسر السيوي وبطولة حسين فهمي الذي حقق في الاعوام الماضية نجاحات في عدد من المسلسلات ابرزها "هوانم جاردن سيتي".

ومن المتوقع ان ينجح توزيع المسلسل الديني"الامام المراغي" لوفيق وجدي وتأليف بهاء الدين ابراهيم وبطولة حسن يوسف وذلك لانه قد يكون المسلسل الديني الوحيد الذي انتج هذا العام.

ومن المسلسلات الاجتماعية "حبيب الروح" لتيسير عبود وتأليف شريف عبد العظيم وبطولة الفنانة المحجبة العائدة سهير رمزي.

التعليق