الإتحاد الانجليزي بفتح تحقيقا بشأن تورط مدربين في قضايا فساد

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • الإتحاد الانجليزي بفتح تحقيقا بشأن تورط مدربين في قضايا فساد

ألارديس أهم المتهمين

 لندن - يبدأ الاتحاد الانجليزي لكرة القدم خلال الايام المقبلة التحقيق في ادعاءات بحصول بعض مدربي فرق الدوري الانجليزي على مقابل مادي من وكلاء اللاعبين مقابل الحصول على توقيع بعض اللاعبين.

ووضع برنامج "بانوراما" الذي تبثه هيئة الاذاعة البريطانية "بي.بي.سي" المدرب سام ألارديس المدير الفني لفريق بولتون الانجليزي في بؤرة الاتهام بعد أن استضاف اثنين من وكلاء اللاعبين أكدا أنه حصل على مبالغ مالية منهما، وأوضح البرنامج أيضا وجود اتصالات غير مباشرة وغير مشروعة مع بعض اللاعبين وأن من بين المتورطين فيها المدرب هاري ريدناب المدير الفني لفريق بورتسموث وفرانك أرنيسن مدير قطاع الشباب في كرة القدم بنادي تشلسي.

وأشار البرنامج إلى أن 18 مدربا سابقا وحاليا بالدوري الانجليزي حصلوا على مبالغ مالية غير قانونية ولكن جميع الاسماء التي أعلن عنها البرنامج أكدت براءتها من هذه الاعمال.

وطالب الاتحاد الانجليزي للعبة مسؤولي البرنامج بأي دليل وجدوه، وقال المتحدث عن الاتحاد: شاهدنا البرنامج باهتمام شديد وسألنا مسؤولي هيئة الاذاعة البريطانية عن إمكانية إطلاعنا على نتائج تحرياتهم، إذا وجدنا الدليل على احتمال وقوع خرق للقواعد والنظم سنحقق في ذلك بالتأكيد.

وأعلن نادي بولتون أنه قد يحتاج أيضا لمعلومات إضافية،وأوضح بيان للنادي: إننا نراجع البرنامج بعناية، وسندلي بتعليق في الوقت المناسب.

وجرى تصوير تيني إيريما وبيتر هاريسون وكيلي اللاعبين سرا وهما يصفان كيف أصبح تقديم المبالغ إلى المدربين ومسؤولي الاندية أمرا شائعا، وادعى إيريما بأنه قدم رشوة إلى سام ألارديس بينما قال هاريسون أنه قدم مبلغا من المال إلى كريغ ألارديس نجل سام ألارديس والذي كان وكيلا للاعبين في الماضي.

وأوضح برنامج بانوراما أن كريغ حصل على مبالغ مالية سرا من وكلاء في ثلاث صفقات لانتقال اللاعبين، ورغم ذلك قال كريغ ألارديس إنه لم يرتكب أي خطأ.

وأظهر البرنامج أيضا هاري ريدناب المدير الفني لفريق بورتسموث وهو يعلن تفاصيل الاتصال غير المشروع الذي جرى للتعاقد مع آندي تود مدافع بلاكبيرن، ولكن ريدناب نفى أن المحادثة التي جرت بينه وبين بيتر هاريسون تستحق "التسجيل" لانها لا تتضمن شيئا محظورا في لعبة كرة القدم.

وجرى تصوير كيفن بوند الذي كان مساعدا لهاري ريدناب في تدريب بورتسموث آنذاك وهو يعترف بأنه سيفكر في مناقشة الحصول على مبالغ مالية، وصرح ريدناب إلى "بي.بي.سي" قائلا إنه لم يحصل من قبل على أي مبالغ مالية نظير هذه الامور وأنه لم يطلب من كيفن بوند أو يسمح له بالتفكير فيها.

كما جرى تصوير فرانك أرينسن سرا وهو يتفاوض بشكل غير مشروع لشراء ناثان بوريت "15 عاما" لاعب فريق الشباب بنادي ميدلسبره ومنتخب إنجلترا للناشئين.

ونفى تشلسي الذي فرضت عليه رابطة الدوري الانجليزي عقوبة خصم ثلاث نقاط مع إيقاف التنفيذ بسبب تفاوضه غير المشروع مع الانجليزي الدولي أشلي كول أن يكون قد خرق القواعد.

وقال برايان بارويك الرئيس التنفيذي للاتحاد الانجليزي: هذه مزاعم خطيرة وردت في برنامج "بانوراما" ونحن مصممون على التحقيق فيها، من المهم ان يحدث ذلك من اجل وحدة اللعبة ومن اجل كل مشجع لكرة القدم.. واذا ظهر دليل على الفساد سنتخذ الاجراء اللازم وسنتحمل مسؤوليتنا.

الارديس "عملاق" سوق الانتقالات

ويحيط الغموض بمستقبل سام الارديس مدرب بولتون على خلفية تحقيقات الاتحاد الانجليزي، وقادت خبرة الارديس في التعامل مع سوق انتقالات اللاعبين نادي بولتون للصعود من الدرجة الثانية الى الدوري الممتاز.

واعتمد الارديس على البحث عن أفضل اللاعبين وخاصة اللاعبين الذين يكونون في أواخر مشوارهم في الملاعب لضمهم الى فريقه بدون مقابل حتى يوفر على ناديه دفع مصاريف الانتقال.

وساعد مجلس الادارة الطموح الارديس على العودة بنادي بولتون الى خريطة كرة القدم بعد سنوات عديدة من اللعب في الدرجات الادنى، وكان الانجاز الوحيد لبولتون قبل ذلك هو الفوز بأول نهائي لكأس الاتحاد الانجليزي يقام على ستاد ويمبلي الشهير عام 1923.

وابرم النادي ابرز صفقتين عام 2002 عندما ضم جاي جاي اوكوشا قائد منتخب نيجيريا بدون مقابل من باريس سان جيرمان الفرنسي وتعاقد مع الفرنسي يوري دوركاييف الفائز بكأس العالم 1998 وكأس الامم الاوروبية 2000 على سبيل الاعارة من كايزرسلاوترن الالماني، كما شهد هذا العام انضمام الاسباني ايفان كامبو من ريال مدريد الاسباني على سبيل الاعارة قبل أن ينتقل الى بولتون بشكل دائم بدون مقابل. وساعد اللاعبون الثلاثة بولتون في ذلك الموسم على الابتعاد عن منطقة الهبوط والتقدم للمراكز الاولى في جدول المسابقة وخاصة في ظل النتائج الجيدة التي يحققها الفريق على أرضه.

وساعدت خبرة الارديس في اختيار أفضل اللاعبين على ضم المدافع الاسباني الكبير فرناندو هييرو قائد ريال مدريد السابق وصانع الالعاب الياباني الدولي هيديتوشي ناكاتا ليصبح الفريق عالميا بمعنى الكلمة ويضفي مزيدا من الثبات على فريقه.

وبعد نجاة الفريق من الهبوط في المباراة الاخيرة من موسم 2002-2003 واحتلاله المركز السابع عشر في جدول المسابقة انطلق بولتون ليحتل المركزين الثامن والسادس ثم الثامن مرة اخرى في المواسم الثلاثة الاخيرة، كما تأهل بولتون لنهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية لاول مرة في تاريخه عام 2004 ليشهد الموسم الماضي مشاركته الاولى في البطولات الاوروبية عندما لعب في منافسات كأس الاتحاد الاوروبي.

التعليق