الكرامة يتطلع للثأر من الاتحاد والعين جاهز لموقعة القادسية

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الكرامة يتطلع للثأر من الاتحاد والعين جاهز لموقعة القادسية

دوري ابطال اسيا

مدن - يحتاج الكرامة السوري الى جهود استثنائية لتعويض خسارته ذهابا بهدفين نظيفين مع اتحاد جدة السعودي بطل النسختين الماضيتين عندما يلتقيه اليوم الاربعاء في مدينة حمص (160 كلم شمال دمشق) في اياب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وتقام في نفس اليوم ثلاث مباريات تجمع بين العين الاماراتي والقادسية الكويتي والشباب السعودي مع أولسان الكوري الجنوب وشونبوك الكوري الجنوبي أمام شنغهاي شينهوا الصيني.

وكان الكرامة قدم واحدا من اسوأ عروضه في مباراة الذهاب في مدينة جدة باعتراف مدربه محمد قويض الذي اكد ان مباراة اليوم في حمص "ستكون مختلفة بكل شيء ولا بديل فيها سوى الهجوم لتعويض خسارتنا في جدة".

 ويعتبر الكرامة من الفرق الصعبة جدا في ملعبه ويندر ان يخسر فيه لعوامل كثيرة في مقدمتها زخم الحضور الجماهيري لانصاره الذين يملاون مدرجات ملعب حمص البلدي الذي يتسع لنحو 35 الف متفرج عن آخرها. واضافة لسلاحي الارض والجمهور، فقد اعتاد لاعبو الكرامة التفوق على انفسهم عندما يتعرضون للضغط وهذا ما عكسته نتائجهم في الدور الاول من دوري ابطال اسيا عندما خسروا امام الغرافة القطري في الدوحة بنتيجة كبيرة 0-4 ثم ردوا اعتبارهم في حمص وفازوا 3-1.

 يذكر ان الكرامة قدم عروضا جيدة في الدور الاول وتصدر مجموعته التي ضمت ايضا فضلا عن الغرافة، الوحدة الاماراتي وسابا الايراني.

 ومن المنتظر ان يعود الى تشكيلة الكرامة ظهيره الدولي عاطف جنيات الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الاصابة، وهو يشكل عنصرا فعالا في الجهة اليسرى انعكاسا لمهاراته العالية وقدرته الكبيرة في المساندة الهجومية.

وعلى الرغم من تفوق الفريق السعودي خبرة ونجومية، الا انه لن يكون مرتاحا في ملعب حمص امام فريق لا يوجد لديه ما يخسره وسيلعب رافعا شعار الفوز على بطل اسيا.

 ومن المتوقع ان يلعب الكرامة بتشكيلة تضم مصعب بلحوس (عدنان الحافظ) وحسان عباس والبرازيلي فابيو وجهاد قصاب وانس الخوجة وعاطف جنيات وعبد القادر رفاعي وجهاد الحسين وحيان الحموي واياد مندو واحمد عمير.

 من جهته، سيحاول الاتحاد العودة من سورية بفوز او تعادل على الاقل سيكون كافيا له للتأهل الى نصف النهائي لمتابعة مشواره نحو لقب ثالث على التوالي.

وتوج الاتحاد بطلا للنسختين السابقتين، في عام 2004 على حساب سيونغنام تشونما الكوري الجنوبي، وعام 2005 بتخطيه العين.

وقد يتواجه الاتحاد مع العين في نصف النهائي في حال بلغ الفريقان هذا الدور، ويلتقي العين بطل النسخة الاولى عام 2003 القادسية الكويتي اليوم ايضا، وكانا تعادلا 2-2 في الكويت الاسبوع الماضي.

 ويملك الاتحاد، الذي بدأ مشواره من ربع النهائي كونه حامل اللقب، عددا هائلا من اللاعبين الجيدين امثال الحارس مبروك زايد ومشعل السعيد واسامة المولد ورضا تكر واحمد الدوخي وسعود كريري ومحمد نور ومحمد امين والغني الحسن كيتا والمكسيكي خاريد بورغيتي اللذين سجلا هدفي الفوز في مباراة الذهاب.

افضلية للعين على القادسية

يملك العين الاماراتي بطل النسخة الاولى ووصيف البطل الماضي افضلية ضئيلة على القادسية الكويتي عندما يلتقيه اليوم الاربعاء في العين.

 وعاد العين من الكويت الاسبوع الماضي بتعادل بهدفين لمهاجميه المحترفين الصربي نيناد ييستروفيتش والبرازيلي دودو، مقابل هدفين لمهاجم المنتخب الكويتي خلف السلامة.

 ويكفي العين التعادل 0-0 او 1-1 لضمان تأهله الى نصف النهائي للمرة الثالثة في اربع دورات من المسابقة حتى الان كان نصيبه منها احراز اللقب مرة وخسارة في النهائي مرة، اما في المشاركة الثالثة فخرج من ربع النهائي.

 وتوج العين بطلا للنسخة الاولى على حساب تيرو ساسانا التايلاندي، وخسر في الدور النهائي في الموسم الماضي امام اتحاد جدة.

وفي حال تعادل الفريقين اليوم بنفس نتيجة الذهاب اي 2-2، سيخوضان وقتا اضافيا ثم يلجآن الى ركلات الترجيح لحسم النتيجة اذا استمر التعادل.

 ووضع مدرب العين الروماني انجل يوردانيسكو اللمسات الاخيرة استعدادا لمباراة اليوم حيث شارك في التدريبات جميع اللاعبين حتى الذين كانوا يعانون من بعض الاصابات كفهد علي وعلي مسري وعلي الوهيبي وهلال سعيد والحارس وليد سالم والبرازيلي كيلي، وفي صفوف العين عدد آخر من اللاعبين الجيدين ايضا امثال سبيت خاطر وحميد فاخر وجمعة خاطر اضافة الى دودو وييستروفيتش.

 في المقابل، يسعى القادسية الذي كان الطرف الافضل في مباراة الذهاب وامتاز ببناء هجمات منسقة ومركزة ونجح في قبل تأخره بهدف الى تقدم قبل ان تنتهي المباراة التعادل 2-2.

 وسيكون القادسية مطالبا بمواصلة ادائه الهجومي ايضا اذا اراد تحقيق الانجاز بالتأهل الى نصف نهائي البطولة الاسيوية للمرة الاولى في تاريخه، وهو مطالب بالفوز او التعادل باكثر من هدفين لتحقيق هدفه.

ويضم الفريق الكويتي ايضا عددا من النجوم الجيدين امثال الحارس نواف الخالدي وعلي الشمالي ونهير الشمري وجمال مبارك ومساعد ندا وعبد الرحمن الموسى وبدر المطوع وخلف السلامة، فضلا عن ثلاثة محترفين هم العمانيان محمد مبارك وفوزي بشير والعاجي ابراهيما كيتا.

 مهمة شبه مستحيلة للشباب بمواجهة اولسان

 يخوض الشباب السعودي مهمة شبه مستحيلة أمام أولسان الكوري الجنوبي اليوم الأربعاء على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض.

واختار الشباب اصعب الطرق لمباراة الاياب حيث يحتاج فيها الى تعويض خسارته الثقيلة بستة اهداف نظيفة، وهو ما يبدو صعبا جدا نظرا لقوة الفريق الكوري.

 ورغم الخسارة القاسية لبطل الدوري السعودي في الموسم الماضي، فان إدارة نادي الشباب رفضت اقالة البرتغالي هومبرتو كويليو مدرب الفريق ومنحته فرصة جديدة، مبررة ذلك "بأنها كبوة لن تتكرر"، وعذرت المدرب على اعتبار أنه تولى مهمته قبل فترة قصيرة ولم يتعرف بعد على امكانيات جميع اللاعبين.

 ولا خيار أمام الشباب إلا الفوز وبنتيجة مرضية لمحو آثار الهزيمة التي تعتبر الاكبر لفريق سعودي في بطولة قارية حتى الان.

 يذكر ان الاتحاد كان تعرض الى خسارة ثقيلة 1-3 في ذهاب نهائي نسخة 2004 امام سيونغنام تشونما الكوري الجنوبي 1-3 في جدة، ثم اكتسح منافسه في سيونغنام 5-0 ايابا واحرز اللقب.

ويعول كويليو على حسن معاذ وسند شراحيلي وصالح صديق وعبد المحسن الدوسري ويوف الموينع والشقيقين عبده وأحمد عطيف وفهد فلاته، وسيعيد العراقي نشأت أكرم الى خط الوسط بعد ان شكل غيابه علامة استفهام كبيرة في لقاء الذهاب.

 في المقابل يخوض لاعبو اولسان المباراة بأعصاب هادئة لأن تأهلهم الى نصف النهائي شبه مضمون، وقد يستغل الفريق الكوري اندفاع لاعبي الشباب بحثا عن تسجيل أهداف كثيرة لتعويض الفارق بالهجمات المرتدة معتمدين على فارق السرعة الذي يصب لمصلحتهم، ويبرز في تشكيلة أولسان لي هو الذي سجل هدفين ذهابا والبرازيلي ليناردو.

 وسيلتقي المتأهل من اولسان والشباب في نصف النهائي مع المتأهل من شونبوك الكوري الجنوبي وشنغهاي شينهوا الصيني، وكان الفريق الصيني فاز ذهابا 1-0.

 شونبوك يسعى للتعويض امام شنغهاي شينهوا

 يسعى شونبوك الكوري الجنوبي الى تعويض خسارته امام شنغهاي شينهوا الصيني 0-1 في شنغهاي الاسبوع الماضي لحجز بطاقته الى نصف النهائي عندما يلتقيه في سيول اليوم الاربعاء.

 وقد يتكرر سيناريو الجولة الاخيرة من الدور الاول عندما كان شونبوك يتأخر بفارق نقطتين عن داليان الصيني المتصدر لكنه تغلب عليه 3-1 وانتزع منه بطاقة المجموعة الى ربع النهائي.

 وسيغيب عن شونبوك اللاعبان كيم هيونغ بوم وبوتي بسبب طردهما في مباراة الذهاب التي طغت عليها الخشونة.

 في المقابل، سيلعب شنغهاي من اجل التعادل الذي سيكون كافيا له لمتابعة مشواره الى نصف النهائي، حيث سيقابل فيه على الارجح فريقا كوريا آخر هو اولسان الذي اكتسح الشباب السعودي بستة اهداف نظيفة ذهابا. 

التعليق