إقبال كبير على المرحلة الأولى من بيع تذاكر أسياد الدوحة 2006

تم نشره في الجمعة 15 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

تجارب حملة الشعلة تزين شوارع الدوحة

 

  الدوحة- أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي تقام في الدوحة من 1 الى 15 كانون الاول/ديسمبر المقبل ان المرحلة الاولى من مبيعات تذاكر حضور المنافسات الرياضية انتهت أمس الخميس وانها لقيت إقبالا عاليا في جميع أنحاء العالم، واعتمد نظام بيع التذاكر على أساس سحب القرعة التي تمت في الدوحة مؤخرا، وستطرح المرحلة الثانية من بيع التذاكر في 24 ايلول/سبتمبر الجاري.

وتتراوح أسعار التذاكر بين خمسة ريالات قطرية (1.35 دولار) وعشرين ريالا (5.5 دولار) لجميع المنافسات، بينما سيكون سعر تذكرة حفل الإفتتاح 500 ريال (نحو 135 دولار) وحفل الختام 150 ريالا (نحو 41 دولارا)، وتم طرح ما يزيد عن 500 ألف تذكرة في شهر ايار/مايو في المرحلة الأولى من بيع التذاكر التي قوبلت بحماس وإقبال شديدين.

وأعربت مديرة إدارة التسويق والعلاقات العامة في اللجنة المنظمة هالة رمزي عن سرورها للاقبال المرتفع على شراء التذاكر وقالت: كان هناك حصر عالمي لجميع التذاكر التي تم بيعها خلال المرحلة الأولى ونحن سعداء للاستجابة الرائعة. لقد قمنا منذ البداية بتسعير التذاكر بأسعار معقولة لأننا نؤمن بأنه من حق الجميع المشاركة في متابعة أحداث الدوحة 2006 التي ستشكل تراثا رياضيا للأجيال القادمة في العاصمة القطرية والمنطقة ككل.

وكان من أكثر الرياضات شعبية (كما أظهرت مبيعات المرحلة الأولى) المنافسات الرياضية المتعددة التي ستعقد في أكاديمية أسباير الرياضية ومجمع خليفة لكرة المضرب والسكواش، فضلا عن مراسم الإفتتاح والختام و كرة القدم وألعاب القوى والرياضات المائية.

ومن الجدير ذكره أنه سيتم تخصيص نصف عائدات بيع تذاكر الدوحة 2006 للحملة الخيرية التي تحمل عنوان "أيادي الخير نحو آسيا"، وهي الحملة التي تهدف الى تخفيف المعاناة عن كاهل الفقراء والمنكوبين في آسيا.

تجارب حملة الشعلة

من جهة أخرى، شارك 212 متطوعا الاثنين الماضي في  حمل شعلة الدوحة 2006 عبر العاصمة القطرية الدوحة في اختبار تجريبي لمسيرة الشعلة لمسافة نحو 110 كيلومترا.

وقد بدأت الفعالية التجريبية مع شروق الشمس في قلعة برزان حيث قامت نورة الأنصاري، أول حاملة للشعلة في الفعالية التجريبية، بحملها  لمسافة 400 متر. وقد أعربت نورة الأنصاري عن سعادتها بالمشاركة في حمل الشعلة للمرة الأولى.

وقد سارت مسيرة الشعلة التجريبية إلى مضمار لوسيل الدولي حيث طافت الشعلة بالميدان بصحبة 11 دراجة نارية من نوع هارلي دافيدسون، ثم قاموا بنقل اللهب من شعلة إلى شعلة، ثلاث مرات قبل تسليمها في نادي الدوحة للغولف في موكب مهيب وصل إليه في الثامنة و28 دقيقة صباحا.

وقد أشار شريف حشيشو مدير الاحتفالات والفعاليات الثقافية إلى أن التجربة كانت رائعة وأضاف: رؤية الشعلة تنتقل من دراجة نارية إلى أخرى كان تجربة مثيرة، انا متأكد تماما من أن الجميع سيستمتع بتتابع الشعلة عندما تعود إلى قطر في 25 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد تم تصميم الفعالية التجريبية للشعلة لضمان أن تتم مسيرة الشعلة الدوحة 2006 بسلاسة، وقد تزامنت مناسبة اختبار مسيرة الشعلة التي استغرقت 15 ساعة ونصف الساعة مع عرض رائع  للرايات الرسمية التي ستزدان بها الشوارع وتصطف طوال فترة دورة الألعاب الآسيوية.

وانتهت اختبارات مسيرة الشعلة ببروفة نهائية بالملابس التقليدية قامت بها فرقة خاصة تابعة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والتراث والتي ستسافر عبر أنحاء آسيا لعرض مجموعة من الفعاليات التراثية ولمحات من قطر وتعود مع الشعلة لتقديم عروضها في قطر احتفالا بالأسبوع الأخير من العد التنازلي قبيل بدء الدورة.

تسع منتخبات عراقية تعسكر في أوروبا

اعلن مسؤول في اللجنة الاولمبية العراقية اول من امس الاربعاء ان تسعة منتخبات ستنتظم الشهر الجاري في معسكرات تدريبية تتوزع على سبع دول اوروبية في اطار تحضيراتها للمشاركة في دورة الالعاب الاسيوية المقررة في الدوحة، واوضح مدير عام اللجنة الاولمبية العراقية تيرس عوديشو لـ"فرانس برس": ان تسعة منتخبات مشاركة في دورة الالعاب الاسيوية ستبدأ معسكرات تدريبية في عدد من البلدان الاوروبية الشهر الجاري، المعسكرات تندرج ضمن برنامج الدعم المادي والفني الذي تبنته اللجنة الاولمبية الدولية لمصلحة الرياضيين العراقيين المشاركين في الاسياد لتمكينهم من التغلب على المصاعب التي يواجهونها الان.

والمنتخبات التي تستعد لهذه المعسكرات في ايرلندا وايطاليا وتركيا والمانيا واستراليا ورومانيا وهولندا على التوالي هي منتخبات الملاكمة والعاب القوى والمبارزة والدراجات والرماية وكرة الطائرة الشاطئية والتجذيف والجمباز وكرة القدم، ويذكر ان العراق سيشارك في 14 فعالية وتضم بعثته 100 رياضي ورياضية.

عمان تشارك بتسع ألعاب

أقرت اللجنة الأولمبية العمانية المشاركة في تسع العاب في دورة الالعاب الآسيوية الخامسة عشرة، والالعاب هي: كرة القدم وألعاب القوى والسباحة والكرة الطائرة الشاطئية والرماية والهوكي وبناء الأجسام والثلاثي الحديث والقوارب الشراعية.

واعلن أمين السر العام للجنة الاولمبية العمانية هلال السناني بعد اجتماع مجلس إدارة اللجنة أنه تم اقرار مشاركات منتخبات الالعاب المذكورة في اسياد الدوحة وذلك استنادا الى معطياتها الفنية واستيفائها للأسس والمعايير الموضوعة للمشاركة في الدورات القارية والاولمبية والتي تتميز بالمنافسة الحادة.

التعليق