عضيبات يتناول أبعاد اهتمام الملك بالشباب الأردني

تم نشره في الجمعة 15 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • عضيبات يتناول أبعاد اهتمام الملك بالشباب الأردني

 

  عمان- الغد- قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات أن تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني المتكررة، بأن الشباب هم فرسان التغيير والتطوير، تلزم الجميع بدعم الشباب ورعايتهم وتوفير المتطلبات اللازمة لتحقيق هذا التغيير، أبرزها صيانة الوطن لحقوق الشباب بصورة متوازنة مع الواجبات نحو الوطن، وهو جانب كفله الدستور الأردني، وأن هذه الحقوق تجسدت في حق التعليم والرعاية الصحية والتعبير عن الرأي والأمن والاستقرار.

وأضاف خلال لقائه الطلبة المشاركين في اللقاء الوطني لطلبة الجامعات الأردنية ضمن محور الشباب والعمل، أن من مستلزمات التغيير أيضا أن يكون الانسان منتمياً لوطنه سلوكياً في كل مرحلة من المراحل العمرية، والانتماء للقيادة الهاشمية بشرعياتها الدينية والدستورية والتاريخية، الى جانب الايمان بشرعية الانجاز التي تحققت على يد هذه القيادة، كما تناول متطلبات تحمل المسؤولية الوطنية من قبل الشباب والمساهمة في صنع القرار الوطني بصورة ايجابية.

وفي حواره مع المشاركين الذين يمثلون 9 جامعات أردنية؛ تطرق عضيبات الى شيوع مفهوم الواسطة والمحسوبية، مؤكدا أنها ليست عرفاً سائدا أو ظاهرة عامة، بل هي حالات فردية محدودة لا يجوز البناء عليها، موضحاً أن العمل الجاد والتفوق الواضح هو المعيار الحقيقي والأصيل للاستفادة من الفرص الحقيقية المتاحة في الدولة، كما تناول سبل تعزيز المشاركة الوطنية للشباب، وأهمية تحصين أنفسهم ضد التيارات السلبية البعيدة عن المصلحة الوطنية.

وكان المشاركون في اللقاء قاموا بزيارة أمس الى مركز تدريب مهني أبو نصير التقوا خلالها رئيسة المركز ريما أبو الفيلات التي تناولت دور مراكز التدريب في تأمين فرص العمل للشباب الجامعي، وفرص العمل المتاحة في السوق الأردني. كما تابعوا ورشة عمل حول إدارة المشاريع الصغيرة بالتعاون مع برنامج إرادة.

(تصوير: اكرم نعيمات)

التعليق