مصر تكتسح بوروندي في بداية حملتها للدفاع عن اللقب

تم نشره في الاثنين 4 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • مصر تكتسح بوروندي في بداية حملتها للدفاع عن اللقب

تصفيات امم افريقيا 2008

 

  مدن- بدأت مصر حملة الدفاع عن لقبها بفوز كبير على بوروندي 4-1 أول من أمس السبت في الاسكندرية في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا عام 2008.

وسجل محمد زيدان (5) وحسني عبد ربه (29) ومحمد ابو تريكة (39) واحمد حسن (51 من ركلة جزاء) اهداف مصر، وامبيديا (78 من ركلة جزاء) هدف بوروندي.

وتضم المجموعة ايضا موريتانيا وبوتسوانا، وتبدو فرصة مصر كبيرة لبلوغ النهائيات.

يذكر ان بطل كل من المجموعات الـ 12 يتأهل الى النهائيات اضافة الى افضل 3 منتخبات تحتل المركز الثاني.

وبعد دقيقة صمت حزنا على الدولي المصري لاعب وسط الاهلي محمد عبد الوهاب الذي توفي الخميس اثر نوبة قلبية اثناء التدريب، بدأ المنتخب المصري بهجوم ضاغط كاد يثمر هدفا مبكرا عندما اعاد احمد حسام "ميدو" المحترف في توتنهام الكرة خلفية الى محمد زيدان الذي اطلقها بقوة اصابت العارضة وسقطت امام الخط ثم ابعدها الدفاع (2).

وحصل محمد زيدان على ركلة حرة اثر كرة من احمد حسن نفذها الاخير الى زيدان بالذات الذي دخل المنطقة وموه بجسمه فهرب من مدافعين اثنين ووضع الكرة في الزاوية اليسرى للحارس ايميه الذي خرج من مرماه دون مبرر (5).

وبعد اكثر من دقيقة بقليل، مرر قائد منتخب مصر احمد حسن افضل لاعب في امم افريقيا 2006، كرة بينية الى محمد زيدان الذي تابعها زاحفة مسحت اسفل القائم الايسر (7)، وهدأ اللعب قليلا، وتعرض احمد ابو تريكة للعرقلة على حافة المنطقة فاحتسبت ركلة حرة نفذها ميدو ارضية سيطر عليها الحارس البوروندي (14).

وحصلت بوروندي على ركنية في اول هجمة كاملة لعبت منها الكرة قصيرة الى دوغري الذي هرب من احمد ابو مسلم عرضية وارسلها عرضية احدثت سوء تفاهم بين امير عازمي ومحمد شوقي فوصلت الى احد المهاجمين البورنوديين الذي سددها في مكان وقوف الحارس عصام الحضري الذي انقذ مرماه من التعادل (24).

وارسل احمد حسن كرة امامية الى محمد ابو مسلم الذي عكسها باتجاه المرمى اخفق الحارس ايميه في ابعادها ومحمد ابو تريكة في متابعتها فابعدت الى خارج المنطقة حيث احتسب خطأ لمصلحة زيدان وركلة حرة حرك منها احمد حسن الكرة الى حسن عبد ربه الذي تابعها بقوى لامست القائم الايسر واستقرت في الزاوية هدفا ثانيا (29).

واهدر ابو تريكة فرصة غنية لتسجيل الهدف الثالث بعد انفراد في الجهة اليسرى قبل ان يلعب الكرة بعيدة عالية من مسافة قريبة (35)، وارسل احمد فتحي كرة من الجهة اليمنى الى ابو تريكة غير المراقب داخل منطقة الجزاء فامتصها على صدره ثم سددها قوية بيمناه في الزاوية اليسرى (39).

وتلاعب ميدو بالدفاع واعطى الكرة لابو تريكة الذي تباطأ في التسديد فضاعت فرصة ثمينة (40)، ورد بيلاري بكرة خطرة هي الثانية لبوروندي مرت بجانب القائم الايسر لمرمى عصام الحضري افضل حارس في امم افريقيا 2006 التي استضافتها مصر واحرزت لقبها (41)، وتسرع احمد فتحي في التسديد فانحرفت كرته عن القائم الايمن (45).

وفي مستهل الشوط الثاني، كاد حسني عبد ربه يضيف الهدف الشخصي الثاني والرابع لمنتخب مصر من ركلة حرة انحرفت منها الكرة قليلا عن القائم الايمن (50)، لكن احمد حسن عوض بعد ذلك بدقيقة واحدة بعدما تعرض للعرقة من الحارس ايميه وحصل على ركلة جزاء ترجمها بنفسه بنجاح (51).

وتعرض احمد حسن للدفع من احد المدافعين داخل المنطقة المحرمة (64)، وتسديدة مصرية خفيفة بين يدي ايميه (65)، ونفذ عبد ربه ركلة حرة باتقان طار لها ايميه وامسك الكرة (71)، وكاد عمرو زكي بديل ابو تريكة يضيف الهدف الخامس بعدما استدار حول نفسه وسدد في مكان وقوف ايميه (72)، وابعد وائل جمعة كرة خطرة عرضية امام مرمى الحضري الى ركنية (73).

وحصلت بوروندي على ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه احمد ابو مسلم نفذها امبيديا في الزاوية اليسرى لمرمى الحضري (78)، وتابع بيلاري كرة مرتدة من الدفاع المصري سيطر عليها الحضري (85)، وعلت رأسية عمرو زكي عارضة مرمى بوروندي (88)، وامسك الحضري كرة خطرة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في آخر فرصة في المباراة.

- مثل مصر: عصام الحضري- امين عزمي مجاهد ووائل جمعة واحمد فتحي واحمد ابو مسلم (رامي ربيع) واحمد حسن ومحمد شوقي وحسني عبد ربه ومحمد ابو تريكة (عمرو زكي) ومحمد زيدان واحمد حسام "ميدو".

فوز اثيوبيا على ليبيا 1-0

وفازت اثيوبيا على ليبيا 1-صفر يوم امس الاحد في اديس ابابا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة العاشرة ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا عام 2008.

وسجل داويت ميبيراتو الهدف في الدقيقة 15.

تعادل سلبي بين موريشيوس وتونس

وتعادلت موريشيوس مع تونس صفر-صفر في كوريبيب في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة .

ليبيا من بين المرشحين لبطولة 2010

يعلن الاتحاد الافريقي لكرة القدم في الساعة الثامنة من مساء اليوم الاثنين بتوقيت القاهرة اسم الدولة التي ستستضيف بطولة كأس الامم الافريقية السابعة والعشرين المقررة عام 2010.

وتتنافس على الاستضافة خمس دول تقدمت بطلباتها هي ليبيا ونيجيريا وانغولا وملف مشترك للغابون وغينيا الاستوائية.

وتجتمع اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي في الساعة الثانية عشرة صباحا لاستعراض الملفات الاربع ، حيث يمنح كل ملف عشرون دقيقة للعرض وعشر دقائق لتلقي اسئلة من اعضاء اللجنة التنفيذية التي ستعقد اجتماعا مغلقا في اعقاب انتهاء عرض الملفات للتصويت على القرار الذي سيعلن في الثامنة مساء من مقر الاتحاد الافريقي بضاحية 6 اكتوبر غرب القاهرة.

ويصعب التكهن من سيفوز بالتنظيم وان كانت التكهنات تحصر المنافسة بين ليبيا ونيجيريا، فالاولى لم تنظم البطولة منذ عام 1982 وكانت تقدمت لاستضافة البطولة المقررة في غانا عام 2008، وهي تكرر محاولتها على امل ان تفوز بالتنظيم هذه المرة، لكن وجود نيجيريا بما لها من علاقات نافذة داخل اللجنة التنفيذية يصعب موقف ليبيا.

فنيجيريا التي نظمت البطولة عام 2000 ترى انها جاهزة لاستضافتها نسخة لعام 2010، وهناك اصوات تطالب باسناد التنظيم الى انغولا التي كانت سفيرة في المونديال الاخير لتشجيعها على المضي قدما في طريق السلام بعد الحرب الاهلية ، ولانها المرة الاولى التي تنظم فيها البطولة في بلد يتكلم البرتغالية ، خصوصا وان نيجيريا تنتمي الى غرب افريقيا الذي تنتمي اليه غانا وليبيا تنتمي الى شمال افريقيا التي نظمت البطولة مرتين في تونس ومصر على التوالي.

اما الملف المشترك لغينيا الاستوائية والغابون فلا يحظى بأي اهتمام لتراجع مستوى البلدين اقتصاديا وكرويا.

وتعول ليبيا على اصوات العرب في الاتحاد الافريقي وخصوصا الجزائري محمد روراوة والمصري هاني ابوريدة لجذب اصوات لملفها لتحظى بشرف تنظيم هذا الحدث.

التعليق