أكبر معمرة في العالم كانت تشرب لبن الحمير في شبابها

تم نشره في الخميس 31 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

 

بيونس آيرس- ذكرت تقارير أول من أمس أن سيدة قيل إنها أكبر معمرة على وجه الارض توفيت في الاكوادور قبل وقت قصير من احتفالها بعيد ميلادها الـ 117 منهية حياة بدأت باحتساء لبن الحمير وامتدت على مدار ثلاثة قرون .

ونقلت وسائل إعلام إكوادورية عن عائلة المعمرة الراحلة قولها إن ماريا استر دي كابوفيلا التي ولدت في 14 أيلول (سبتمبر) 1890 فارقت الحياة في مدينة جوايكويل الساحلية نتيجة مضاعفات إصابتها بالتهاب رئوي.

وقالت بنات المعمرة الراحلة الخمس إن والدتهن احتست كميات كبيرة من لبن الحمير في صغرها كما أنها كانت ترقص في أكثر الاوقات مشيرات إلى أنها لم تدخن على الاطلاق وكانت تشرب بين الحين والآخر كأسا صغيرا من النبيذ الاحمر. وكان أحب الاشياء لـ" دي كابوفيلا" أن ترقص الفالس.

وعاشت دي كابوفيلا حتى توفي اثنان من ابنائها. وتتراوح أعمار الابناء الباقين ما بين 78 و81 عاما. وللمعمرة الراحلة 11 حفيدا لديهم بدورهم 20 ابنا وحفيدان. وتوفي زوج دي كابوفيلا وكان مهندسا مهاجرا من النمسا في العام 1949 وبحسب ما ورد في موسوعة جينيس للارقام القياسية باتت دي كابوفيلا أكبر معمرة على وجه الارض منذ كانون الأول(ديسمبر)2005 وتشير الموسوعة إلى أن أكبر معمرة عاشت على وجه الارض على الاطلاق كانت الفرنسية جان لويس كاليمنت التي ولدت في 21 شباط (فبراير) 1875 وتوفيت في الرابع من آب (أغسطس) 1997 عن عمر بلغ 122 عاما و164 يوما .

التعليق