تناسق زي المنتخبات "ضرورة" وكثرة الاندية الكروية "ظاهرة"

تم نشره في الخميس 31 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • تناسق زي المنتخبات "ضرورة" وكثرة الاندية الكروية "ظاهرة"

قضايا ومشاهد رياضية
 

تيسير محمود العميري

  عمان - ملاحظة جديرة بالاهتمام يمكن مشاهدتها اذا ما تم تدقيق النظر في زي المنتخبات الاردنية التي تشارك في البطولات الخارجية، او حتى تخوض سلسلة من المباريات الودية داخل وخارج الاردن، وتتمثل تلك الملاحظة في عدم توحيد الزي بين كافة المنتخبات، ويفترض ان لا يصل الاختلاف الى الالوان حتى، كما يفترض ان يكون الزي منسجما مع الوان العلم الاردني، ويبدو ان اللونين الاحمر والابيض هما اللونين المحببين كونهما يشكلان لونين من الالوان الاربعة للعلم الاردني فهناك الاخضر والاسود ايضا.

ثمة منتخبات ترتدي اللون الازرق واخرى ترتدي الوان اخرى، والاصل في اللجنة الاولمبية وهي المعنية بالملف الرياضي الاردني، ان تتنبه جيدا الى ضرورة توفير تصماميم لقمصان المنتخبات الاردنية تنسجم مع بعضها البعض الى حد كبير، بدلا من هذا الخليط المتنافر في كثير من الاحيان.

التهديد بالاغلاق

  عندما يفكر مجموعة من المؤسسين في فتح ناد جديد فإن اول ما يتبادر الى ذهنهم هو الانتساب لاتحاد الكرة بعد تأسيس فريق، ولا يفكر هؤلاء في غالب بالامر بعواقب تأسيس فريق يحتاج الى مقومات كثيرة للبقاء على قيد الحياة، حيث ان الامر يتطلب العناية بفرق الفئات العمرية وتوفير كوادر تدريبية وادارية مؤهلة، وتوفير مستلزمات التدريب للاعبين والمدربين لا سيما الملابس والاحذية واللوازم الطبية والوقائية، وكذلك توفر القدرة على دفع الرواتب والمكافآت الشهرية.

  ولو تم التمعن بحال الاندية الممارسة لكرة القدم فإنه حال بائس، فهناك (101) ناد منتسب للإتحاد الكرة تمثل كافة الدرجات (10 ممتازة و12 اولى و16 ثانية و53 ثالثة)، ولو فتح الباب على مصراعيه لتضاعف العدد دون مبالغة.

ماذا تستفيد الكرة الاردنية من هذا العدد الكبير من الاندية، الا تستنزف جهد ومقدرات الاتحاد وتضيق جزءا كبيرا من وقت لجانه في اعداد جداول المباريات والحكام والتعامل مع احداث مبارياته، من خلال سلسلة من العقوبات جراء تجاوز بعض اللاعبين والمدربين والاداريين والجماهير لتلك الاندية على اطراف اللعبة؟.

  احد الاندية هدد مؤخرا بتجميد اللعبة في حال لم يتراجع اتحاد الكرة عن تلك الغرامات التي اوقعها الاتحاد بحقه جراء المخالفات العديدة التي ارتكبها، وربما يكون الاتحاد مصيبا عندما رفع شعار "دفع بدل العقوبات قبل تسجيل اللاعبين"، وربما يكون مفيدا لو ان هذا النادي وغيره من الاندية اصرت على قرار التجميد فإنها بالتالي تكون "اراحت واستراحت".

قد يكون من المفيد للرياضة الاردنية ان تبادر الاندية ذات الامكانيات المحدودة الى الاهتمام بالرياضات الفردية غير المكلفة، والتي من خلالها تستطيع تحقيق انجازات طيبة بدلا من تضييع الجهد والمال على رياضة غير منجزة بالنسبة لها.

التعليق