عضيبات يفتتح نادي المحطة ويشيد بإدارته

تم نشره في الخميس 24 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • عضيبات يفتتح نادي المحطة ويشيد بإدارته

  عمان - الغد - أشاد رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات بإدارة نادي شباب المحطة التي نجحت في إنقاذ النادي من الإغلاق، وحولته الى مؤسسة وطنية ناجحة، ورفعت من مستوى نشاطه الشبابي والرياضي حتى بات من أندية العاصمة الفاعلة، مؤكدا أن المجلس سيقف إلى جانب النادي باعتباره يحقق التوجهات الجديدة في دعم الأندية المتميزة، مطالبا من إدارته تقديم تقرير شامل عن احتياجاته للنظر في كيفية مساعدته على استكمال مشاريعه وخططه.

  جاء ذلك خلال رعايته لحفل افتتاح المقر الجديد للنادي اول من أمس  بحضور مدير شباب العاصمة محمد الصمادي ومجلس إدارة النادي وجمع غفير من أعضاء الهيئة العامة وأبناء منطقة المحطة، حيث قص شريط الافتتاح وتجول في مرافقه التي تضم قاعات لممارسة الأنشطة الرياضية ومقر للكشافة والفتيان الأيتام وقاعة للانترنت ومكاتب للإدارة الى جانب مخازن تجارية استثمارية.

  وألقى رئيس النادي نضال النجار كلمة وجه خلالها الشكر الى جميع أبناء النادي الذين وقفوا الى جانبه حتى تحول حلم المقر الى واقع ملموس من خلال مساهماتهم السخية في شراء المبنى الحالي ليكون مقرا لممارسة شباب المنطقة لهواياتهم وقضاء أوقات الفراغ في أنشطة تعود عليهم وعلى البيئة المحلية بالفائدة، كما وجه التحية الى فريق كرة القدم الذي نجح في الصعود الى الدرجة الثانية الذي يعتبر فاتحة خير لمزيد من الإنجازات.

  وألقى رئيس الهيئة الاستشارية في النادي أحمد العموري كلمة نيابة عن الفعاليات واللجان في المنطقة شكر خلالها عضيبات على رعايته للحفل مثمنا الدور الكبير الذي يلعبه المجلس في دعم الأندية والهيئات الشبابية.

وبعد فقرة من الغزل الشعبي، سلم عضيبات الهدايا التكريمية للجان كرة القدم والطائرة والطاولة والشطرنج والدروع التقديرية لداعمي مسيرة النادي، كما تسلم درع النادي من رئيسه النجار.

ويكرم عددا من المدربين العسكريين

  كرم رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات بحضور مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء محمد الرعود، عددا من المدربين العسكريين من رجال القوات المسلحة الأردنية والذين تولوا الشباب المشاركين في معسكرات الحسين للعمل والبناء.

عضيبات أشاد خلال الحفل الذي أقيم في بيت شباب عمان بجهود المدربين الطيبة والواضحة في هذا المجال، مؤكدا على الأثر الكبير الذي تتركه هذه التدريبات على معنويات الشباب المشاركين وسلوكهم. كما وجه الشكر للقوات المسلحة على شراكتها الحقيقية مع المجلس في تنفيذ الأنشطة والبرامج الشبابية، مشيرا إلى الرغبة في تمتين أواصر الشراكة لتعزيز الجانب العسكري في البرامج الشبابية التي ينظمها المجلس.

  اللواء الرعود عبر من جهته عن الاعتزاز بالدعم الذي تلقاه القوات المسلحة من الشعب الأردني بكافة فئاته ومؤسساته، مشددا أن القوات المسلحة على استعداد دائم للتعاون مع كافة المؤسسات لخدمة الوطن.

وفي نهاية الحفل أبدى المدربون ملاحظاتهم حول المعسكرات، وسبل تحسين شروطها، معربين عن سعادتهم بالقيام بواجبهم، ومقدرين للمجلس إتاحة الفرصة للشباب للتعرف على عملهم، كما وقام عضيبات بعد ذلك بتسليم اللواء الرعود درعا تذكاريا.

 (تصوير: معتصم المالكي)

التعليق