مستحضرات العناية بالبشرة ترافق المرأة في مختلف مراحلها العمرية

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • مستحضرات العناية بالبشرة ترافق المرأة في مختلف مراحلها العمرية

اختصاصيون ينصحون بمعرفة مكونات العبوات التجميلية قبل استخدامها
 

إسلام الشوملي

  عمّان- تتنوع مستحضرات العناية ببشرة الوجه وتتفاوت في اشكالها ومكوناتها ودرجة الأهمية في استخدامها، ما يجعل الحيرة مرافقة للمرأة بشكل متواصل في التوفيق بين اختيار ما يناسب بشرتها من جانب واختيار ما تحتاجه من جانب آخر.

وما يعقد طريقة الاختيار هو تزايد أنواع المستحضرات المطروحة بأشكال مختلفة وفي عدة أسماء تجارية، ما يتطلب من المرأة في كثير من الأحيان استشارة اختصاصيين في مجال البشرة لاختيار ما يناسبها.

  وتبين اختصاصية التجميل رنين المنصور التي تعمل في محلات "ذا فيس شوب" أن اختيار المرأة لمستحضرات التجميل المناسبة يتبع لعدة عوامل يندرج ضمنها نوعية البشرة وطبيعة المشاكل التي تعاني منها، كما تختلف المستحضرات المستخدمة تبعاً لعمر المرأة، وقد يؤثر لون البشرة أيضاً في بعض المستحضرات.

وتفيد بأن مستحضرات العناية بالبشرة الأساسية تستخدمها المرأة في مختلف مراحلها العمرية مع تغيير في أنواعها بما يتلاءم مع المرحلة العمرية للمرأة.

  وتدرج ضمن مستحضرات العناية الأساسية منظفات الوجه كالغسول والحليب المنظف للبشرة الجافة إلى جانب التونر أو التونر للبشرة الدهنية، وإلى جانب المنظفات يستخدم الكريم المرطب للنهار والكريم المغذي النوم، ومن المستحضرات التي يجب على المرأة استخدامها في جميع المراحل العمرية واقي الشمس ايضاً.

  وخلال شرحها، تقول المنصور لا توجد مستحضرات ضرورية ومستحضرات غير ضرورية إلا أن الأمر يعتمد على حاجة البشرة للمستحضر، لافتة إلى أن بعض المستحضرات قد تعد أكثر أهمية نظراً لطبيعة استخدامها اليومي، في حين تأتي مستحضرات أخرى في الدرجة الثانية نظراً لأن الحاجة لاستخدامها اسبوعية كالأقنعة التي تتوفر بعدة اشكال لغايات التغذية والتفتيح والحفاظ على نضارة البشرة وتتوفر بعدة أشكال منها أقنعة الطين وأقنعة الأعشاب وأقنعة الفواكه ويجري اختيارها حسب حاجة البشرة ونوعيتها.

وبعض المستحضرات قد لا يتطلب استخدامها إلا مرة واحدة كل أسبوعين او شهر مثل المقشرات. وتلفت المنصور إلى أن بعض المستحضرات مرغوبة من فئة عمرية دون أخرى او من المحجبات مثلاً مثل كريمات تفتيح لون البشرة.

  وتجد ان ما تتطلبه بشرة الشابات في مرحلة العشرين في الغالب لا يتجاوز مستحضرات العناية الأساسية المكونة من منظفات الوجه إلى جانب كريم مرطب للنهار وكريم مغذ لليل من دون أغفال لأهمية واقي الشمس.

وتحتاج المرأة الثلاثينية للكريم الخاص بالمنطقة المحيطة بالعينين والمنطقة المحيطة بالفم. وتبرر المنصور ذلك "بسرعة ظهور التجاعيد في هذه المناطق، ما يتطلب توفير عناية مضاعفة لها".

  وفي حين تؤكد على أن مستحضرات البشرة الأساسية ترافق المرأة في جميع مراحلها العمرية، تبين أن تركيبة هذه المستحضرات الأساسية تختلف تبعاً للمرحلة العمرية التي تمر بها المرأة، كما هو الحال مع المستحضرات الخاصة بالمرحلة العمرية بعد الأربعين، إذ تتجه المستحضرات الموجهة للمرأة بعد الأربعين للتركيز على عنصر تصغير عمر البشرة.

وتجد المنصور أن مستحضرات العناية بالبشرة لمرحلة ما بعد الأربعين تتضمن عناصر تعتمد على فكرة شد البشرة وتنشيط عملية بناء الخلايا الجديدة. وتشير في حديثها إلى مكونات أساسية تقوم بهذا الدور مثل زيت بذور العنب وزيت الزيتون.

  ومن وجهة نظر طبية، يصنف اختصاصي الأمراض الجلدية د. يوسف الضامن واقيات الشمس والكريمات المرطبة للبشرة إلى جانب الكريمات المغذية ضمن أهم مستحضرات العناية بالبشرة للمرأة.

ويركز الضامن على نوعية المستحضرات، "رغم أن هذه المستحضرات تصنف كمواد تجميلية، لكن من الضروري أن تعرف المرأة مكونات المواد التي تستخدمها".

وفي هذا السياق، يلفت الضامن إلى وجود بعض الأنواع التي تتوفر من دون بطاقة على العلبة تبرز مكوناتها وهو ما يحذر منه، منوهاً إلى ضرورة استشارة الطبيب في هذه الحالات، "لأن بعض المكونات قد تكون ضارة وتعطي مفعولاً عكسياً".

    تصوير: ساهر قدارة

التعليق