مهرجان الإسكندرية السينمائي يشهد عرض أول فيلم تنتجه سلطنة عمان

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

 

القاهرة- يعرض مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي الذي تبدأ دورته الثانية والعشرون الشهر المقبل في البانوراما خارج المسابقة الرسمية أول فيلم روائي إماراتي يصور كاملا في البلاد ويشهد باكورة السينما في سلطنة عمان، في حين تقتصر المسابقة الرسمية للمهرجان على أفلام من دول البحر المتوسط.

وتتنافس على جوائز المهرجان الذي يبدأ في الخامس من أيلول (سبتمبر) عشرة أفلام عربية وأجنبية تمثل فرنسا وإيطاليا والبوسنة والهرسك وصربيا والجبل الأسود واليونان واسبانيا، بالإضافة إلى أربعة أفلام عربية هي (نظرة) سيناريو وإخراج المغربي نور الدين لخماري و(لعبة الحب) للمخرج المصري محمد علي و(تحت السقف) سيناريو وإخراج السوري نضال الدبس و(يوم آخر) للمخرجة اللبنانية جوانا حاجي وزوجها خليل جريج.

وقال المدير الإعلامي للمهرجان سمير شحاتة إن الدورة الجديدة التي تستمر حتى العاشر من أيلول (سبتمبر) ستشهد عرض "التجارب الأولى" في مجال السينما في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

وأضاف أن فيلم (طرب فاشن) هو "أول فيلم إماراتي (روائي طويل) يصور بالكامل في الإمارات" مشيرا إلى أنه ثمرة تعاون عدد من الفنانين العرب، فمخرجه الكويتي محمد دحام الشيمري أما صاحبة فكرة الفيلم وبطلته فهي الممثلة المغربية ميساء مغربي واسمها الحقيقي أسماء زويتان. وشارك في التمثيل نجم برنامج ستار أكاديمي سعود أبو سلطان وقام بالتصوير المصري سعيد شيمي.

وأشار إلى أن المهرجان سيستضيف بطلي الفيلم ومخرجه. مبيناً أن المهرجان سيعرض فيلم (البوم) وهو "أول فيلم سينمائي تنتجه سلطنة عمان" وشاركت في إنتاجه ثلاث وزارات هي الإعلام والمالية والتراث والثقافة.

وتطرق شحاتة في حديثه إلى أن الفيلم الذي ألفه وأخرجه الدكتور خالد عبد الرحيم رئيس الجمعية العمانية للسينما "بالتعاون مع المخرج المصري الدكتور محمد كامل القليوبي أستاذ السيناريو والإخراج بمعهد السينما (بأكاديمية الفنون المصرية) والذي تولى مهمة المستشار الفني للفيلم يعد التجربة السينمائية الأولى للممثلين العمانيين وهم صالح زعل وسعود الدرمكي وسالم بهوان وزهي قادر وزكريا يحيى وعصام الزدجالي وفريدة نور وأمينة عبد الرسول.

يذكر أن الممثل المصري سعيد صالح يشارك كضيف شرف مع آخرين من دول خليجية، إذ يقتضي مسار الأحداث وجود أجانب وعرب من جنسيات مختلفة. وأضاف أن عبد الرحيم مخرج الفيلم درس السينما في معهد السينما بالقاهرة وأكمل دراسته العليا في الولايات المتحدة وأن إنتاج هذا الفيلم "يأتي مع اختيار سلطنة عمان عاصمة للثقافة العربية هذا العام."

وحول مضمون الفيلم بين شحاتة إن عنوان الفيلم "البوم" مستوحى من نوع من السفن العمانية، يتناول حياة صيادين يعيشون في البحر ويواجهون مشاكل كانوا يظنونها قدرية لكنهم يكتشفون بمرور الوقت أن وراءها بعض الأيدي الخفية.

وسيفتتح المهرجان بفيلم (شاهدت اغتيال بن بركة) الذي شارك في إخراجه المغربي سعيد السميحي والفرنسي سيرج لوبيرون ويعالج أسرار اختفاء الزعيم المغربي المعارض المهدي بن بركة الذي اختطف في أكتوبر (تشرين الأول) في العام 1965 من أمام أحد المطاعم الكبرى بباريس وقتل في ظروف غامضة.

ويرأس المخرج المصري خيري بشارة لجنة التحكيم التي تضم في عضويتها كلا من سيرج لوبيرون والمخرج اليوناني جورج كاتاكوزينوس والمخرجة المصرية إيناس الدغيدي والممثلة المغربية منى فتو والناقد الاسباني أنطونيو فينريتشر والكاتبة الروسية ناتاليا كوف.

وكان المهرجان أعلن في وقت سابق عن تخصيص قسم عنوانه "سينما المقاومة" يشمل مائدة مستديرة يتحدث فيها عرب وأجانب، إضافة إلى عرض عشرة أفلام روائية ووثائقية عن فكرة المقاومة أنتجتها دول عربية وأجنبية هي لبنان وفلسطين ومصر والمغرب وسورية وبلجيكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وهولندا.

والأفلام العشرة هي (عرس الجليل) للفلسطيني ميشيل خليفي و(كفر قاسم) للبناني برهان علوية و(زنار النار) للبناني بهيج حجيج و(باب الشمس) للمصري يسري نصرالله و(ناجي العلي) للمصري عاطف الطيب و(يد إلهية) للفلسطيني إيليا سليمان و(الجنة الآن) للفلسطيني هاني أبو أسعد و(حتى إشعار آخر) للفلسطيني رشيد مشهراوي و(المخدوعون) للمصري توفيق صالح إضافة إلى الفليم الوثائقي (يوميات بيروت: الحقيقة والسراب) للفلسطينية مي مصري.

التعليق