الاتحاد العربي لكرة السلة يختار بيروت لاستضافة أبطال الأندية 2007

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • الاتحاد العربي لكرة السلة يختار بيروت لاستضافة أبطال الأندية 2007

فاست لينك صاحب أحقية تمثيل الأردن فيها ومطالب بالحذر

 

حسام بركات

 

عمان- صمم الاتحاد العربي لكرة السلة على اختيار العاصمة اللبنانية بيروت مكانا لإقامة بطولة الأندية العربية أبطال الدوري التي تحمل الرقم 20 والمقرر موعدها ما بين شهري نيسان- ابريل وأيار- مايو العام المقبل 2007.

وجاء قرار الاتحاد العربي لتأكيد التضامن مع الشعب اللبناني بعد انتهاء العدوان الصهيوني الإجرامي على الإنسان والمكان في بلاد الأرز، وقد تم الاعتذار عن تلبية طلب القاهرة استضافة النسخة 20، وإتخاذ قرار أولي بإقامة البطولة 21 عام 2008 بضيافة بلاد النيل.

وكون أن فاست لينك، الذي أحرز لقب بطولة آسيا للأندية الأبطال في وقت سابق من هذا العام، هو بطل الأردن وحامل لقب الدوري والكأس، فان له الأحقية بتمثيل السلة الأردنية في البطولة العربية، حيث تسعى إدارة النادي إلى تحقيق اللقب العربي ليكتمل عقد الإنجازات الإقليمية والانطلاق للإنجاز العالمي، بحسب ما صرح به في وقت سابق رئيس نادي فاست لينك د. نصوح القادري.

وما زال لقب بطولة الأندية العربية يغيب عن الخزائن الأردنية رغم بلوغ الميدالية الفضية مرتين أولا عن طريق الأرثوذكسي في البطولة الأولى في حلب عام 1978 وثانيا عن طريق فاست لينك في البطولة الـ18 في دبي عام 2005.

وكان فاست لينك قد اعتذر عن المشاركة في النسخة الـ19 في وقت مبكر من هذا العام لأنه كان يركز على بطولة آسيا، وبعد شد وجذب بين الأندية واتحاد كرة السلة تقررت مشاركة الارينا ثالث الدوري في المغرب، وهناك لم تكن التجربة ايجابية حيث وجه الارينا دعوة صريحة لكافة الأندية الأردنية لإعادة التفكير بشأن المشاركة في البطولات العربية المقبلة، بعد ظهور أخطاء تنظيمية كبيرة ولجوء الحكام إلى محاباة بعض الفرق على حساب الأخرى، والفاصل في هذا الأمر هو نفوذ المسؤولين عن هذه الفرق داخل الاتحاد العربي، حيث كان واضحا غياب الأردن التام عن غرفة صناعة القرار في الاتحاد العربي.

ويأتي تحذير الارينا بناء على معطيات حقيقية حيث انه انفق ما يقارب الـ30 ألف دينار على المشاركة في البطولة العربية الماضية، وتحمل عناء السفر الى المغرب العربي من أجل التواجد مع الاشقاء، الا ان ذلك لم يمنع عنه الظلم.

وقد تجلى هذا الظلم وقتها في إيقاف أحد لاعبي الارينا حتى انتهاء البطولة بعد أن أخطأ بالانتقاد العلني للحكمين السوري والبحريني (رغم تجاوزاتهما الكبيرة) بعد انتهاء مباراة الارينا مع سلا المغربي المنظم، في حين أن مباراة الكويت والرجاء المغربي شهدت اعتداء بالضرب في فترة الاستراحة داخل الممرات وفي غرفة الحكام واتهامات بالرشوة وغير ذلك، ولم نسمع عن أي عقوبة تم اتخاذها بحق أحد.

كما أن هناك الكثير من التجاوزات التي ارتكبتها بعض الفرق من دون حساب، بعكس فرق أخرى تم تطبيق القانون "بحذافيره" عليها، وكان المعيار دائما.. هل أن مسؤولي هذه الفرق متنفذون في الاتحاد العربي أم لا.

يذكر أن الاتحاد العربي لكرة السلة بدأ منذ فترة اشتراط تغطية مالية معينة على النادي المستضيف مما حجب الأندية الأردنية عن استضافة البطولة، إلا انه عاد وعدل في تعليمات الاستضافة، ولكن الأندية الأردنية بقيت مغيبة عن القيام بهذا الدور، وقد احتكرت الاستضافة أندية واتحادات معينة، حيث لم يسبق للأردن أن استضاف بطولة الأندية العربية إلا مرة واحدة عن طريق الأرثوذكسي في أوج العصر الذهبي عام 1990، في حين أن هناك أندية واتحادات استضافت البطولة لمرات متتالية على نحو واضح في جدول تاريخ البطولة.

النسخة      العام المكان البطل

1     1978  سورية الجلاء الحلبي 

2     1987  الجزائر      الاتحاد السكندري

3     1988  المغرب الرشيد العراقي

4     1989  مصر   البناء الجزائري

5     1990  الأردن الرشيد العراقي

6     1991  مصر   الاتحاد السكندري

7     1992  سورية الاتحاد الحلبي

8     1993  مصر   الجزيرة المصري

9     1995  مصر   الاتحاد السكندري

10    1996  لبنان الاتحاد السكندري

11    1997  تونس  الملعب التونسي

12    1998  لبنان الحكمة اللبناني

13    1999  لبنان       الحكمة اللبناني

14    2000  الإمارات     الجزيرة المصري

15    2001  السعودية    الجزيرة المصري

16    2002  لبنان الاتحاد السكندري

17    2004  السعودية    اتحاد جدة

18    2005  الإمارات     الرياضي اللبناني

19    2006  المغرب الرياضي اللبناني

20    2007  لبنان ؟

التعليق