"الآزوري" يسقط في الفخ الكرواتي وانجلترا تستعرض أمام أبطال أوروبا

تم نشره في الجمعة 18 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • "الآزوري" يسقط في الفخ الكرواتي وانجلترا تستعرض أمام أبطال أوروبا

مباريات ودية
 

  مدن- سقطت ايطاليا الذي غاب عنها جميع لاعبيها الذين احرزوا كأس العالم الشهر الماضي في المانيا امام ضيفتها كرواتيا 0-2 في اول مباراة تخوضها منذ ان ظفرت باللقب العالمي، في حين افتتح المنتخب الانجليزي حقبة جديدة بقيادة مدربه ستيف ماكلارين بفوز كاسح على اليونان بطلة اوروبا 4-0 وحذا حذوها المنتخب الهولندي بانتصار عريض على جمهورية ايرلندا 4-0، والمانيا بفوزها الكبير على السويد 3-0.

بطل العالم يسقط في أول اختبار

واستهل المنتخب الايطالي مشواره بقيادة مدربه ولاعبه السابق روبرتو دونادوني بالخسارة امام كرواتيا 0-2.

وسجل ادواردو (27) ومورديتش (42) الهدفين، وكان دونادوني فضل منح راحة اضافية لابطال العالم فاختار تشكيلة من الصف الثاني وكانت فرصة مناسبة له للوقوف على مستوى بعض اللاعبين غير المجربين، وكان اللاعب الوحيد الذي كان ضمن تشكيلة المونديال حارس ليفورنو ماركو اميليا الذي كان الحارس الثالث في "الازوري".

وقال دونادوني انه غير منزعج من هزيمة فريقه في اول مباراة تحت اشرافه، وقال دونادوني الذي اختار سبعة عناصر جديدة: اريد ان اوضح امرا واحدا وهو انني من الممكن ان اختار نفس التشكيل ثانية، لا تنسوا ان اللاعبين الذين ظهروا في نهائيات كأس العالم حالتهم البدنية اسوأ من هؤلاء الذي لعبوا في ليفورنو (أول من أمس).

وسيبدأ الاختبار الحقيقي لدونادوني عندما تبدأ ايطاليا تصفيات كأس الامم الاوروبية المقبلة التي تقام في 2008 في الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل عندما تستضيف منتخب ليتوانيا ضمن تصفيات المجموعة الثانية.

فوز انجليزي عريض

وعلى ملعب "اولدترافورد" استهل ستيف ماكلارين عهده على رأس الجهاز الفني لمنتخب انجلترا بفوز عريض على اليونان، وكان ماكلارين استبعد قائد المنتخب السابق ديفيد بيكام وعين مكانه قائد تشلسي جون تيري فلم يتأخر الاخير في الاحتفال بهذا الشرف سوى اربع دقائق عندما سجل هدف منتخب بلاده الاول.

واضاف زميل تيري في تشلسي فرانك لامبارد الهدف الثاني، قبل ان يسجل العملاق بيتر كراوتش هدفين في الدقيقتين 35 و42، وغاب عن المباراة مهاجم مانشستر يونايتد وين روني لوقفه ثلاث مباريات اثر طرده في نهائيات مونديال المانيا في المباراة ضد البرتغال.

ألمانيا تكرر فوزها على السويد

وفي مدينة غيلزينكيرشن حققت المانيا فوزا عريضا على السويد بثلاثية نظيفة في اول مباراة رسمية تخوضها بقيادة مدربه الجديد يواكيم لوف الذي حل مكان يورغن كلينسمان اثر نهائيات مونديال 2006.

وجاءت المباراة نسخة طبق الاصل عن مباراة المنتخبين في الدور الثاني من مونديال المانيا والتي انتهت بفوز المانيا 2-0، لان المانيا تقدمت بسرعة بهدفين الاول حمل توقيع قائدها بيرند شنايدر الذي استغل تمريرة عرضية داخل المنطقة وسدد في غفلة من الدفاع السويدي الكرة داخل الشباك (4).

وسرعان ما اضاف هداف كأس العالم برصيد 5 اهداف ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني عندما ارتقى لكرة عالية برأسه واودعها داخل الشباك (8)، وسجل كلوزه هدفا اخر لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل، قبل ان يضيف الهدف الثالث والثاني الشخصي له عندما استغل خطأ دفاعيا قاتلا ثم راوغ مدافعا اخر داخل المنطقة قبل ان يودع الكرة داخل الشباك (44) رافعا رصيده الى 31 هدفا في 63 مباراة دولية، وهدأ الايقاع في الشوط الثاني مع محاولات خجولة للسويد لتسجيل هدف الشرف لكنها لم تفلح.

ونادخل حارس ارسنال الانجليزي الالماني ينز ليمان الى المستشفى عقب المباراة بسبب تعرضه لمشاكل في الدورة الدموية، حسب ما اعلن الاتحاد الالماني لكرة القدم اول من أمس الخميس.

واكد متحدث باسم الاتحاد الالماني ان ليمان (36 عاما) نقل الى احدى مستشفيات بوخوم (غربا) كاجراء احترازي قبل ان ينضم بعدها الى زملائه في الفندق الذي اقام فيه الـ"مانشافت".

وتعرض ليمان الى عارض بسيط في المنطقة المختلطة حيث يقوم اللاعبون بالرد على اسئلة رجال الصحافة بعد المباريات، وغادر ليمان الى لندن صباح امس حيث من المتوقع ان يعاود تمارينه مع ارسنال بعد الظهر استعدادا لانطلاق الدوري المحلي يوم غد السبت.

استعراض هولندي

وضربت هولندا الذي استبعد مدربها ماركو فان باستن هدافها رود فان نيستلروي بقوة وسححقت جمهورية ايرلندا في عقر دارها باربعة اهداف نظيفة.

وفرض كلاس يان هونتيلار هداف الدوري الهولندي الموسم الماضي الذي استبعد عن مونديال المانيا، قبل ان يستدعيه المدرب مجددا ليحل مكان نيستلروي، نفسه نجما للمباراة بتسجيله هدفين في الدقيقتين 25 من كرة رأسية و53 بتمريرة من رفاييل فان در فارت، واضاف جناح تشلسي الانجليزي اريين روبن ولاعب جاره ارسنال روبن فان بيرسي الهدفين الاخرين في الدقيقتين 41 و77.

البرازيل تفشل في إسقاط النرويج

وفي اوسلو، فشل المنتخب البرازيلي في فك عقدته امام نظيره النرويجي وتعادل معه 1-1 في اول مباراة رسمية باشراف مدربه الجديد كارلوس دونغا الذي استلم مهامه بعد اخفاق مونديال المانيا خلفا لكارلوس البرتو باريرا.

وافتتح مورتن غامست بيدرسن التسجيل للنرويج عبر ركلة حرة خدعت الحارس البرازيلي غوميز (51) قبل ان يعادل دانيال كارفاليو للبرازيل بعد ان وصلت اليه الكرة داخل المنطقة اثر ركلة ركنية فلم يجد صعوبة في ايداعها الشباك (62).

ولم يتمكن دونغا، المتوج مع بلاده بطلا لمونديال 1994، ان يحقق الفوز على النروج في ارضها وبين جماهيرها الذين احتشدوا في ملعب "اوليفال ستاديوم" لكي يدفعوا بلاعبيهم الى المحافظة على سجلهم في مواجهة منتخب "السامبا" الذي خسر امامهم 1-2 في الدور الاول من مونديال فرنسا عام 1998، بعد ان سقط امام السكندنافيين 2-4 عام 1997 وتعادل معهم 1-1 عام 1988 في مباراتين وديتين.

وافتقد المنتخب البرازيلي الى رونالدو ورونالدينيو وكاكا الذين استبعدهم دونغا عن تشكيلته الاولى لاسباب لم يوضحها بشكل جيد، الا ان الخروج من الدور ربع النهائي لمونديال المانيا امام فرنسا والاداء السيء في النسخة الثامنة عشرة كان حافزا تحذيريا على الارجح لهؤلاء النجوم الثلاثة رغم ان سبب عدم وصولهم الى لياقاتهم البدنية الكاملة كان السبب المعلن.

وتضمنت تشكيلة دونغا 8 لاعبين من الذين شاركوا في نهائيات مونديال المانيا و5 لاعبين يلعبون في الدوري المحلي، بالاضافة الى ثلاثي نادي سسكا موسكو الروسي دودو سيارينزي ودانييل كارفاليو وفاغنر لوف.

فوز صعب لفرنسا

في المقابل خطف منتخب فرنسا وصيف بطل العالم هدف الفوز على البوسنة في ساراييفو في الدقيقة الاخيرة من اللقاء بعد ان كان التعادل سيد الموقف 1-1، وفتح المنتخب الفرنسي حقبة جديدة باعتزال قائده الفذ زين الدين زيدان اللعب نهائيا.

وافتتحت البوسنة التسجيل عبر سيرغي بارباريز (16)، قبل ان تعادل فرنسا بواسطة مدافعها وليام غالاس (41)، ثم انتظر الديوك حتى الدقيقة الاخيرة ليخطف لهم لاعب بوردو جوليان فوبير الهدف في اول مشاركة دولية له.

المباريات الأخرى

واستهل المدرب الهولندي غوس هيدينك مشواره على رأس الجهاز الفني لمنتخب روسيا بفوز صعب على جاره اللاتفي وانتظر حتى الوقت بدل الضائع ليسجل له بافيل بوغريبنيك هدف المباراة الوحيد.

وشهدت آخر المباريات الدولية لنجم خط الوسط التشيكي بافل ندفيد هزيمة مؤسفة لمنتخب بلاده على أرضه أمام نظيره الصربي، حيث خسر المنتخب التشيكي 1-3، وتقدمت تشيكيا بهدف سجله جيري ستاغنر لاعب هانوفر الالماني ولكن رد الفريق الصربي كان قاسيا حيث تقدم بثلاثة أهداف سجلها دانكو لازوفيتش وماركو بانتيليتش وألكسندر تريسوفيتش.

وتغلبت سويسرا على ليخنشتاين بثلاثة أهداف نظيفة أحرزها ألكسندر فري لاعب بروسيا دورتموند الالماني (هدفان) وكزافي مارغيراز.

وتلقى المنتخب المصري صدمة قوية وخسر على أرضه ووسط جماهيره أمام منتخب أوروغواي 0-2 على ملعب مدينة الاسكندرية شمال غرب مصر، وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي ثم تقدم منتخب أوروغواي في الشوط الثاني بهدف سجله دييغو غودين في الدقيقة 67، وبعد عشر دقائق سجل اللاعب المصري عبد الظاهر السقا هدفا عن طريق الخطأ في مرمى منتخب بلاده.

وفازت بيلاروسيا على ضيفتها اندورا 3-0، وسجل الكسندر هليب (35) وبوليغا (76) وكورنيلينكو (84) اهداف المباراة، وتغلبت السنغال على ساحل العاج 1-0 في مدينة تور الفرنسية، وسجل نيانغ (64) هدف المباراة الوحيد، وحققت الدنمارك فوزا مقنعا على ضيفتها بولندا 2-0، وسجل بندتنر (32) وروميدال (62) هدفي المباراة، خسرت لوكسمبورغ امام ضيفتها تركيا 0-1، وسجل فاتح تيكي (26) هدف المباراة الوحيد.

وسقطت النمسا امام ضيفتها المجر 1-2، وسجل غيرا (11) وهورفاث (37) هدفي المجر، وكولييتش (74) هدف النمسا واضاع اللاعب نفسه ركلة جزاء في الدقيقة 35.

وخسرت فنلندا امام ضيفتها ايرلندا الشمالية 1-2، وافتتح ديفيد هيلي التسجيل لايرلندا برأسية عقب ركنية من سامي كلينغان اخفق الحارس يوسي ياسكيلاينن في التعامل معها بشكل صحيح (34) ثم اضاف كايل لافيرتي الهدف الثاني من رأسية اثر عرضية من ستيف جونز (64)، قبل ان يقلص ميك فايررينرن النتيجة بعد تبادله الكرة مع شيفكي كوغي (74).

وفازت مولدافيا على ضيفتها ليتوانيا 3-2، وسجل سيرغي دادو (15) وبوريس سيبوتاري (52) وسيرغي كليشينكو (87) اهداف مولدوفيا وروبرتاس بوسكوس (14) ودانيليفيشيوس (38) هدفي ليتوانيا، وتعلبت رومانيا على ضيفتها قبرص 2-0 وسجل نيكولاي ديكا (5) وكوزمين كونترا (28) هدفي رومانيا.

وفي أميركا الجنوبية، خسر منتخب تشيلي امام ضيفه الكولومبي 1-2 في سانتياغو، وسجل بريسيادو (68) وسوازو (82 من ركلة جزاء) هدفي كولومبيا، وسوتو (88) هدف تشيلي، وانهزمت بيرو امام ضيفتها بنما 0-2 في ليما، وسجل فيليبس (20) وغوميز (87) هدفي المباراة، وتعادلت فنزويلا مع هندوراس 0-0 في ماراكاي.

عربيا، فاز منتخب المغرب على بوركينا فاسو 1-0 في الدار البيضاء، وسجل يوسف حجي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45، وخسرت تونس امام مالي في مدينة ناربون الفرنسية، وسجل فريدريك كانوتي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36.

التعليق