نوبل لن تسحب الجائزة من جونتر جراس

تم نشره في الخميس 17 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

 

  وكالات-اعلنت مؤسسة نوبل أول من أمس انها ليست في وارد سحب جائزة نوبل للاداب الممنوحة للكاتب الالماني جونتر جراس في العام 1999،على إثر ما كشف اخيرا انه كان منخرطا في الحركة النازية.

وقال مدير المؤسسة السويدية ميكايل شولمان لوكالة فرانس برس ان "القرارات المتصلة بالجوائز لا تراجع عنها".

ولم تبادر مؤسسة نوبل الى سحب اي من الجوائز التي منحتها طوال 105 اعوام.

  وكان المكلف بالقضايا الثقافية داخل الاتحاد المسيحي الديموقراطي وولفجانج بورنسن قد أكد في المانيا أول من أمس للصحيفة الالمانية "بيلد" ان على جراس ان يعيد جائزته.

وتأتي هذه البلبة بعد أن كشف جراس (78 عاما) للمرة الأولى في نهاية الأسبوع الماضي انه انتمى الى الجهاز الدفاعي المضاد للطائرات التيكانت التابع لوحدة النخبة النازية في نهاية الحرب العالمية الثانية في العام 1944وكان حينها في السابعة عشرة قبل ان يسجنه الاميركيون حتى العام 1946.كما أورد أنه سيروي هذا الامر بالتفصيل في سيرة ذاتية ستنشر في ايلول (سبتمبر).وكانت هذه الاعترافات الاخيرة لجراس قد قوبلت بانتقادات حادة من قبل المجلس المركزي لليهود في ألمانيا.

  وفي هذا الصدد، قالت رئيسة المجلس شارلوت كنوبلاوخ في تصريحات لصحيفة "نيتس تسايتونج" في عددها الصادر الثلاثاء الفائت

 "حقيقة أن هذا الاعتراف المتأخر يأتي قبل وقت قصير من نشر الكتاب الجديد لجراس تدعم التخمينات بأن الامر يتعلق بإجراءات دعائية لتسويق كتابه الجديد".

  وأضافت كنوبلاوخ أن جراس ينظر إليه دائما على أنه "واعظ أخلاقي حازم" وطالما انتقد السياسة والمجتمع وخاصة طريقة تعاملهما مع النازية ولكن "صمته طوال هذه السنوات على تورطه شخصيا في ماضي النازية يجعل أقواله السابقة مجرد دعاية سخيفة".

  من جانب آخر،أعربت غالبية ألمانية عن رفضها للاصوات التي تطالب بتنازل الكاتب الالماني جونتر جراس عن جائزة نوبل في الادب.

وجاء هذا في استطلاع للرأي نشرت نتائجه أول من أمس،إذ يرى 87 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع أن جراس ينبغي أن يحتفظ بجائزة نوبل التي حصل عليها بينما قال 8 بالمائة فقط أنه يجب أن يتنازل عن الجائزة بسبب اعترافاته الاخيرة في الوقت الذي أجاب فيه 5 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع بـ "لا أعرف". وقام بإجراء الاستطلاع معهد "فورسا "لقياس الرأي بتكليف من مجلة شتيرن الالمانية وشمل 1005 مواطنين.

التعليق