"رياضة" تطلق تذكرة جديدة وجائزتها 250 ألف دينار اردني

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- تتوفر الان في الاسواق الاردنية اكبر جائزة في الاردن على الاطلاق من خلال التذكرة الجديدة التي اطلقتها (رياضة), المشروع الوطني لتطوير الرياضة الاردنية بإدارة اللجنة الاولمبية الاردنية.

ان البطاقة الجديدة اكشط واربح تسمى "لعبة الاحتمالية" والتي تعني ان المشتري يمكن ان يفوز في كل مرة يشتري فيها هذه البطاقة بقيمة 2.50 دينار, وتبلغ الجائزة الكبرى (250) الف دينار اردني.

وجاءت هذه البطاقة الجديدة بعد النجاح الذي حققته (رياضة) ذات قيمة دينار واحد التي اطلقت في شهر نيسان/ابريل الماضي، والتي فاز بجائزتها الكبرى والبالغة (50) الف دينار مصطفى السليتي، وفاز آلاف الاردنيون بجوائز نقدية كثيرة، وما تزال متوفرة هذه التذكرة في السوق الاردنية وبيع منها حتى الان ما يقرب من مليون ونصف تذكرة حتى اليوم.

وقال المهندس عبد الغني طبلت/ الامين العام للجنة الاولمبية الاردنية: نحن مسرورون بتطور (رياضة) في الأشهر الاولى من انطلاقها, وان هذه المبادرة هي مبادرة حية لنجاح الرياضة الاردنية في المستقبل وسوف توفر دعما ماليا جيدا لتطوير الرياضة والرياضيين ورياضة المرأة للسنوات القادمة.

وبينما نسبة عالية من الارباح قد تم دفعها للفائزين ببطاقات رياضة فإن ما يبقى من الارباح يعود الى خدمة الرياضة الاردنية بكافة مستوياتها وتحضير نخبة اللاعبين الاردنيين للمشاركة في الاحداث الرياضية المهمة مثل الالعاب الاسيوية والاولمبياد.

لقد تم طباعة التذكرة الجديدة من رياضة تحت اقصى مقاييس الأمن في افضل شركة امريكية متخصصة بحيث يصعب تزويرها او اختراقها وذلك لتغطيتها بطبقة من الالمنيوم.

لقد تم اطلاق حملة دعاية في انحاء الاردن تظهر صورة لاعب رفع الاثقال محمد العابودي, احد لاعبي الاردني المؤهلين لاخذ ميداليات في الالعاب الاسيوية الدوحة في كانون الاول.

ان بطاقات رياضة متوفرة من خلال نقاط البيع المنتشرة في كافة انحاء المملكة.

ان اللجنة الاولمبية الاردنية هي مظلة الرياضة الاردنية وقريباً سوف تصبح من اللجان الوطنية المتقدمة في اسيا برئاسة صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن الحسين.

التعليق