إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي تفتح باب المشاركة في مسابقة الأفلام العربية

تم نشره في الأحد 13 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي تفتح باب المشاركة في مسابقة الأفلام العربية

بهدف دعم واستقطاب صناعتها

عمان-الغد- في إطار الاستعدادات المبذولة لانطلاق أعمال دورته الثالثة في ديسمبر المقبل، أعلنت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي عن فتح باب المشاركة في مسابقة الأفلام العربية التي تم استحداثها هذا العام وتضم 3 فئات هي الفيلم الروائي الطويل، الفيلم الروائي القصير والفيلم التسجيلي.

وكانت إدارة المهرجان قد أعلنت في شهر مايو-ايار الماضي عن إطلاق مسابقة للأفلام العربية كفعالية أساسية اعتبارا من العام الحالي، وذلك في إطار الجهود المتواصلة لتطوير المهرجان وتعزيز قدراته وحرص إدارة المهرجان على توسيع دائرة المشاركة العربية ودعم صناعة السينما في العالم العربي وتشجيعها على مزيد من التميز والإبداع.

  هذا وتتضمن مسابقة الأفلام العربية معيارين أساسيين، حيث يشترط أن يكون صناع الأفلام المشاركة من المخرجين العرب أو من ذوي الأصول العربية، سواء كانوا يعيشون داخل المنطقة أو خارجها، كما يجب أن تناقش الأفلام مواضيع وقضايا تعكس أوضاع العالم العربي.

  من جانبه قال نيل ستيفنسون، المدير التنفيذي لمهرجان دبي السينمائي الدولي: "سعى المهرجان ومنذ انطلاقته الأولى إلى دعم صناعة السينما العربية، وتشجيع الأفلام التي تتناول موضوعات تهم العالم العربي، واليوم يسعدنا أن يقوم المهرجان، ومن خلال مسابقة الأفلام العربية، بدور حيوي في تشجيع السينما العربية، ومنح المواهب والطاقات العربية محفلا جديدا لعرض إبداعاتهم الخلاقة والظفر بالتقدير اللازم للمتميز منها".

وأضاف: "نحاول أن تكون المسابقة داعمة لأهداف المهرجان والتي ترجمها في شعاره الداعي إلى بناء جسور التواصل الثقافي بين شعوب العالم خاصة في اتجاه تعزيز معرفة ودراية العالم بالمنطقة العربية وفكرها وتراثها الحضاري والإنساني الثري".

  وأوضحت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي أن الهدف هو استقطاب النتاج السينمائي المتميز الذي يساهم في تعريف العالم بالثقافة والتراث الفكري والإنساني للعرب من خلال شاشة السينما حيث قررت إدارة المهرجان فتح المسابقة لمشاركة الأفلام التي تعود إلى صناع السينما العرب سواء من المقيمين داخل المنطقة أو المغتربين في الخارج، وكذلك الأفلام التي يعكس مضمونها أوالتي تدور أحداثها الرئيسية حول موضوعات متعلقة بالعالم العربي أو طبيعة مجتمعه وثقافته، في حين ستقتصر المشاركة على الأفلام المنتجة حديثا وتحديدا خلال الفترة من يناير-كانون الثاني 2005 ولغاية سبتمبر-ايلول 2006. كما تقضي شروط المشاركة على ألا يكون الفيلم متعاقداً على أية عروض سينمائية تجارية في دولة الإمارات حتى يوم 17 ديسمبر-ايلول 2006 كما لا يسمح بمشاركة الأفلام التي سبق عرضها تلفزيونيا أو بثها عبر شبكة الإنترنت على مستوى جماهيري. 

  وقد تقرر أن يكون الموعد النهائي لقبول المشاركات في المسابقة في 21 سبتمبر-ايلول 2006،  حيث ستبدأ لجنة التحكيم المؤلفة من نخبة من خبراء صناعة السينما العرب والدوليين بمشاهدة وتقييم الأفلام المشاركة واختيار عشرة أفلام ضمن كل فئة للدخول إلى مرحلة التحكيم النهائية، وذلك خلال موعد أقصاه 15 نوفمبر تشرين الثاني 2006.

  ووفقا لقواعد المسابقة، ستقوم لجنة التحكيم باختيار ثلاثة فائزين في كل فئة حيث سيتم توزيع جوائز مالية وشهادات تقدير للفائزين الثلاثة ضمن كل فئة، وذلك خلال حفل كبير يقام بهذه المناسبة في إطار فعاليات المهرجان، الذي سيعقد خلال الفترة من 10-17 ديسمبر-ايلول المقبل، حيث أوضحت إدارة المهرجان أنه سيتم إخطار أصحاب الأفلام المرشحة في موعد أقصاه الخامس عشر من نوفمبر 2006. 

  من جهته قال مسعود أمر الله آل علي المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي: "يمثل إطلاق جائزة مخصصة للأفلام العربية إنجازا جديدا يضاف إلى سجل المهرجان، الذي شهد خلال الدورتين السابقتين إقبالاً واسعاً واهتماماً كبيراً من قبل الضيوف والزوار على متابعة عروض الأفلام العربية، واليوم يدخل المهرجان مرحلة جديدة في منح صناع السينما العرب فرصة أكبر لعرض مواهبهم من خلال محفل جديد يسعى لتكريم المبدعين منهم ويساعدهم في التعريف بأعمالهم على نطاق دولي".

  وأضاف: "تمتاز مسابقة الأفلام العربية بترابطها المنطقي مع شعار مهرجان دبي السينمائي الدولي في بناء جسور التواصل، كما أنني اعتقد أن المسابقة ستساهم في دعم استراتيجية دبي الرامية إلى إقامة قاعدة للإنتاج السينمائي بها تخدم السينما المحلية والإقليمية والعالمية".

وسعيا نحو توسيع دائرة المشاركة العربية وإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الأفلام الجيدة، أعلنت إدارة المهرجان قبول مشاركة الأفلام التي لا تنطبق عليها شروط المسابقة من خلال قسم "أفلام خارج المسابقة" على ألا تكون تلك الأفلام قد عرضت تجاريا من قبل داخل دولة الإمارات.  

  هذا وتستهدف الفعاليات المتنوعة التي يتضمنها مهرجان دبي السينمائي الدولي بناء منصة حيوية تجمع الخبراء والمهتمين بالفن السابع من مختلف أنحاء العالم تحت سماء دبي لاستكشاف عوالم السينما العربية، والمشاركة في ملتقى عالمي للتبادل الثقافي يساهم بدوره في بناء جسور التواصل بين مختلف المجتمعات حول العالم.

يذكر أن إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي قد أدرجت كافة المعلومات الخاصة بشروط المسابقة وقواعد المشاركة ضمن الموقع الإلكتروني للمهرجان على شبكة الإنترنت وعنوانه:  www.dubaifilmfest.com ، حيث يمكن من خلال الموقع الحصول على نموذج طلب المشاركة في المسابقة.

التعليق