الإيطاليون يعشقون مادونا رغم الانتقادات الدينية

تم نشره في الأربعاء 9 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • الإيطاليون يعشقون مادونا رغم الانتقادات الدينية

 

  روما-عكس الحضور الضخم لحفل المغنية الأميركية مادونا في روما محبة الإيطاليين البالغة لها، رغم تحفظ عدد من القيادات الدينية في روما على الطريقة التعبيرية التي بدأت مادونا باتباعها أخيرا، وهي تقليد عملية صلب السيد المسيح على خشبة المسرح.

وقد تجمع أكثر من 70 ألف شخص أمام خشبة المسرح في روما لالتقاط صور لمادونا باستخدام هواتفهم النقالة، بينما كانت النجمة الأميركية تهبط على خشبة المسرح وهي معلقة على ما يشبه الصليب، كما ذكرت وكالة الأسوشيتد برس.

  تقول بنديتا موري، وهي واحدة من أشد المعجبات بالمغنية الأميركية: "مادونا تهبط على المسرح معلقة بصليب بهدف الفن، وليس بهدف التهجم."

وأضافت:"إذا سمحت لها السلطات الإيطالية بالغناء في روما، فليس من حقهم منعها من القيام بما ترغب على خشبة المسرح."

من جهته، أكد المتحدث باسم مادونا أن عرض المغنية الأميريكية حول العالم لا يهاجم الكنيسة أو أياً من المبادئ في الدين المسيحي.

ومن فوق خشبة المسرح، صاحت مادونا قائلة: "لقد حصلت معجزتين هذا العام: فوز إيطاليا بكأس العالم، وعدم هطول الأمطار قبيل حفلي بإيطاليا، على غير العادة."

  وخلال الحفل، قامت مادونا بأداء عدد من أهم أغنياتها مثل "Hung Up" و "Music" و "Like a Virgin" و "La Isla Bonita".

وكان العديد من قادة الطوائف المسيحية قد انتقدوا أداء مادونا، الذي اعتبروه إهانة للسيد المسيح، وطالبوها بعدم القيام بذلك في حفلها الذي أقيم على الاستاد الأوليمبي في روما.

التعليق