مهرجان دبي السينمائي يفتح باب المشاركة

تم نشره في الثلاثاء 8 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

دبي- أعلنت إدارة مهرجان دبي السينمائي الدولي عن فتح باب المشاركة في مسابقة الأفلام العربية التي تم استحداثها هذا العام في ثلاث فئات، هي الفيلم الروائي الطويل والفيلم الروائي القصير والفيلم التسجيلي وذلك استعدادا لانطلاق أعمال الدورة الثالثة في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

  وتتضمن مسابقة الأفلام العربية معيارين أساسيين ، حيث يشترط أن يكون صناع الأفلام المشاركة من المخرجين العرب أو من ذوي الأصول العربية، سواء كانوا يعيشون داخل المنطقة أو خارجها، كما يجب أن تناقش الأفلام مواضيع وقضايا تعكس أوضاع العالم العربي.

وقال نيل ستيفنسون المدير التنفيذي لمهرجان دبي السينمائي، إن المهرجان سعى منذ انطلاقته الأولى إلى دعم صناعة السينما العربية وتشجيع الأفلام التي تتناول موضوعات تهم العالم العربي، معربا عن امله أن يقوم المهرجان ومن خلال مسابقة الأفلام العربية بدور حيوي في تشجيع السينما العربية ومنح المواهب والطاقات العربية محفلا جديدا لعرض إبداعاتهم.

  وأوضحت إدارة المهرجان أن المشاركة ستقتصر على الأفلام المنتجة حديثا وتحديدا خلال الفترة من  كانون الثاني (يناير) 2005 ولغاية  أيلول (سبتمبر) 2006 ووفقا لقواعد المسابقة ستقوم لجنة التحكيم باختيار ثلاثة فائزين في كل فئة وستوزع عليهم جوائز مالية وشهادات تقدير.

  واشار مسعود أمر الله المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي، إلى ان إطلاق جائزة مخصصة للأفلام العربية يعد إنجازا جديدا يضاف إلى سجل المهرجان الذي شهد خلال الدورتين السابقتين إقبالا واهتماما بمتابعة عروض الأفلام العربية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

وأضاف ان مسابقة الأفلام العربية تمتاز بترابطها المنطقي مع شعار المهرجان في بناء جسور التواصل، مشيرا الى ان المسابقة ستساهم في دعم استراتيجية دبي الرامية إلى إقامة قاعدة للإنتاج السينمائي بها تخدم السينما المحلية والإقليمية والعالمية.

التعليق