المركز الاول لباتون وسوء الطالع يلازم رايكونن ويشمل الونسو ومايكل شوماخر

تم نشره في الاثنين 7 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • المركز الاول لباتون وسوء الطالع يلازم رايكونن ويشمل الونسو ومايكل شوماخر

جائزة المجر الكبرى
 

بودابست- لازم سوء الطالع الفنلنيدي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس) وشمل هذه المرة الاسباني فرناندو الونسو (رينو) والالماني مايكل شوماخر (فيراري) فاحرز البريطاني جنسون باتون (هوندا) المركز الاول في جائزة المجر الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، يوم امس الاحد على حلبة هونغارورينغ.

وقطع باتون السباق المؤلف من 70 لفة والبالغة مسافته 306.663 كلم بزمن 1.52.20.941 ساعة بمعدل سرعة وسطي 163.773 كلم/ساعة، وتقدم على الاسباني بدرو دي لا روزا (ماكلارين مرسيدس) والالماني نيك هايدفيلد (بي ام دبليو ساوبر).

والفوز هو الاول لباتون الذي انطلق من المركز الرابع، في مسيرته الاحترافية، علما بانه انطلق من المركز الاول 3 مرات دون ان يتمكن في اي منها من اعتلاء اعلى درجة في منصة التتويج، والاول ايضا لفريق هوندا.

واستفاد باتون من خروج الاوائل تباعا وكان اولهم رايكونن (ماكلارين مرسيدس) الذي انطلق من المركز الاول، وذلك في اللفة السادسة والعشرين بعد ان اصطدمت مقدمة سيارته بمؤخرة سيارة الايطالي فيانطونيو ليوتزي (تورو روسو).

وفي اللفة 51 وقع المحظور بخروج الونسو بطل العالم في الموسم الماضي من المنافسة عندما كان يمضي في طليعة المتسابقين نحو المركز الاول، وذلك لاصابة سيارته بعطل ميكانيكي، علما بانه انطلق من المركز الخامس عشر لاضافة ثانيتين على زمنه في التجارب الرسمية بعد ان فرضت عليه عقوبة لمخالفات في التجارب الحرة.

وبات ميكايل، بطل العالم 7 مرات، بعد خروج رايكونن والونسو على بعد 9 لفات من احراز الفوز التسعين في مسيرته والسادس هذا الموسم والرابع على التوالي، لكنه لم يضرب موعدا مع الفوز ولفه سوء الطالع بعباءته ايضا.

وبعد ان انطلق من المركز الحادي عشر اثر فرض عقوبة مماثلة عليه من قبل المنظمين، تقدم ميكايل الى المركز الرابع في اللفة الخامسة لكنه لم يصمد حيث تخلى عن هذا المركز لصالح باتون نفسه الذي انطلق بدوره من المركز الرابع عشر بعد ارجاعه 10 مراكز لتبديل محرك سيارته في التجارب.

وساءت حال مايكل بعد 30 لفة عندما تراجع الى المركز الثامن بعد ان كاد يخرج من المنافسة اثر استدارة كاملة لسيارته وخروجه على العشب بسبب الانزلاقات الكثيرة على الحلبة المبللة بالامطار قبل ان يصحح الموقف ويعود من جديد الى الحلبة.

وفي اللفات العشر الاخيرة، اشتدت المنافسة بين ميكايل الثاني ودي لا روزا الثالث، وتمكن الاخير من تخطي الاول في اللفة 66 قبل لفتين من اصابة سيارة فيراري "الحمراء" بعطل وحرمان الالماني من تقليص الفارق 6 نقاط بينه وبين الونسو متصدر الترتيب العام (100 للاسباني مقابل 89 للالماني).

ورغم ذلك، اكمل ميكايل السباق ووصل متأخر بفارق 3 لفات عن باتون، لكنه على غرار الونسو لن تدخل هذه المرحلة في حساباته ضمن جولات بطولة العالم ال18 لهذا العام لخروجهما صفر اليدين دون اي نقطة.

- ترتيب السائقين العشرة الاوائل:

1- البريطاني جنسون باتون (هوندا) 1.52.20.941 ساعة

2- الاسباني بدرو دي لا روزا (ماكلارين مرسيدس) بفارق 30.837 ثانية

3- الالماني نيك هايدفيلد (بي ام دبليو ساوبر) بفارق 43.822 ث

4- البرازيلي روبنز باريكيللو (هوندا) بفارق 45.205 ث

5- الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول فيراري) بفارق لفة

6- الالماني رالف شوماخر (تويوتا) بفارق لفة

7- البولندي روبرت كوبيكا (بي ام دبليو ساوبر) بفارق لفة

8- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق لفة

9-الالماني مايكل شوماخر (فيراري) بفارق 3 لفات

10- البرتغالي تياغو مونتيرو (ميدلاند) بفارق 3 لفات

- ترتيب بطولة العالم:

1- الونسو 100 نقطة

2- مايكل شوماخر 89

3- ماسا 51

4- فيزيكيلا 49

5- رايكونن 49

6- باتون 31

7- الكولومبي خوان بابلو مونتويا 26

8- البرازيلي روبنز باريكيللو 21

9- الالماني نيك هايدفيلد 19

10- رالف شوماخر 16

- ترتيب الصانعين:

1- رينو 149 نقطة

2- فيراري 130

3- ماكلارين مرسيدس 85

4- هوندا 52

5- بي ام دبليو ساوبر 28

6- تويوتا 26

مايكل شوماخر يتلقى نصيحة بالاعتزال من مدير أعماله

 نصح ويلي ويبر مدير أعمال النجم مايكل شوماخر الحائز على لقب بطولة العالم في سباقات الجائزة الكبرى لسيارات فورمولا-1 البطل الالماني بالاعتزال في نهاية هذا الموسم سواء فاز بلقب عالمي جديد أم لم يفز.

وصرح ويبر لمجلة "فوكوس" الاخبارية الالمانية قائلا "حتى لو أنهى (شوماخر) هذا الموسم في المركز الثاني فيجب أن يستغل الارادة القوية الموجودة لديه الان ويعتزل".

وأكد ويبر أن شوماخر لن يكون أمامه خيار آخر إذا فاز بلقب بطولة العالم للمرة الثامنة وقال "عندئذ سيعتزل كإمبراطور وليس كملك".

وتسائل ويبر "هل يمكن أن يتكرر ما حدث عام 2005"؟

ففي ذلك الموسم (2005) لم تكن سيارة شوماخر الفيراري على مستوى المنافسة مع السيارات الاخرى وبدأت وسائل الاعلام تكتب عن ضرورة اعتزال الرجل العجوز (شوماخر).

وقال شوماخر ردا على تعليقات ويبر "من الجائز أن يقترح بعض الامور. أما مسألة قبولي أو رفضي لهذه الاقتراحات فهي مشكلتي أنا. سنناقش الامر سويا ولكن كل فرد يجب أن يتخذ قراراته بنفسه".

وأضاف شوماخر "ولكن في نهاية اليوم لن يكون فوزي باللقب من عدمه هو المهم. حيث توجد العديد من المشاكل الاخرى التي يتضمنها الامر. مازال أمامي وقت حتى سباق مونتسا لاتخذ  قراري".

كان شوماخر أعلن من قبل أنه يود الاعلان عن قراره بالاعتزال في نهاية الموسم أم الاستمرار في المنافسة في العاشر من أيلول- سبتمبر المقبل بسباق الجائزة الكبرى الايطالي في مونتسا.

التعليق