صغار المنتخب يشاركون بعد اعتذار الكبار عن المشاركة لعدم الجاهزية

تم نشره في الأحد 6 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • صغار المنتخب يشاركون بعد اعتذار الكبار عن المشاركة لعدم الجاهزية

أضواء على البطولة العربية الرابعة عشرة للكبار والعاشرة للشباب في السعودية 
 

أحمد الرواشدة

  عمان – اصطدمت محاولات دراجي منتخبنا الوطني للشباب وخبرتهم وإمكانياتهم المتواضعة مع المهارة العالية والكوادر الضخمة لأبطال المنتخبات العربية وخاصة دول مصر والسعودية والجزائر في البطولة العربية الرابعة عشرة للكبار والعاشرة للشباب والتي أقيمت في 28 تموز / يوليو الماضي وانتهت أمس في السعودية، ومثل الأردن اللاعبون محمد الدباس، زياد شاهين، هشام عبابنه، سراج ابو سليم، ومهند العشوش وحمزة الجغبير، بعد ان

  اقتصرت مشاركته فقط على فئة الشباب بعد استبعاد الدراج محمد أبو درويش وحصوله على إنذار وحرمانه من المشاركة هذا العام، على اثر التصرفات التي قام بها في المعسكر التدريبي الذي سبق البطولة وأقيم في شرم الشيخ المصرية بداية الشهر الماضي.

يذكر بان منتخبنا الوطني لفئة الرجال (الكبار) احتجب عن المشاركة في هذه البطولة لعدم وجود لاعبين جاهزين ومؤهلين للمشاركة في البطولة، حيث ان منتخبنا يضم حالياً لاعباً واحداً فقط معدا بشكل فني وهو الدراج جابر ابو كركي الحاصل على مجموع نقاط 60 من مراحل بطل الأردن المفتوح، وبعد أجراء الدراسة الفنية اللازمة للكبار قرر الاتحاد الاعتذار عن المشاركة في مسابقة الرجال.

  وزخرت البطولة التي استمرت أسبوعا كاملا بمشاركة عربية واسعة تمثل دول السعودية، الأمارات، تونس، الجزائر، مصر، البحرين، قطر، سورية، السودان بالإضافة إلى الاردن، والملفت للانتباه المستوى المتطور التي ظهرت عليه الدول المشاركة وخاصة الدولة المنظمة السعودية ودول المغرب العربي وشمال إفريقيا ممثلة بمصر، وكانت المنافسات بالنسبة لدراجينا تجربة غنية وكبيرة لا بد من الاستفادة منها وهي مكسب بالرغم من النتائج الخجولة التي حققوها جراء احتكاكهم بأبطال العرب ومعرفة مهاراتهم، إلى جانب ذلك فأن إمكانيات دراجات منتخبنا متواضعة، حيث إن الدول المشاركة قد أقامت معسكرات خارجية في دول أروبية وكثفت من استعداداتها قبيل انطلاق البطولة، بعكس منتخبنا الذي اقام معسكراً تدريبياً واحدا في مصر لكنه لم يأت بالفائدة المرجوة وخاصة انه لم يشتمل على اية لقاء تدريبي إلى جانب المعسكر الداخلي الذي أقيم في عمان.

جولة فنية

  وكانت الوفود العربية في اليوم الأول قبل انطلاق المنافسات قد عقدت اجتماعاً فنياً تم فيه الإطلاع على تعليمات ونظام البطولة وخاصة في الجانب الفني منه، وفي اليوم الثاني شهد انطلاق أولى المنافسات لفئة فرق ضد الساعة لمسافة 50 كم، حيث حل دراجونا الرباعي زياد شاهين وهشام عبابنة وسراج ابو سليم ومهند العشوش بالمركز السابع وقطع المسافة بزمن 1.34.30.60 ساعة بينما ظفر المنتخب السعودي بالمركز الأول لهذه الفئة تلتها مصر ثانيا والبحرين بالمركز الثالث.

  وفي اليوم الثاني من المنافسات حيث شهد سباق الفردي ضد الساعة ندية وقوة بين الدراجيين المشاركين وخاصة من جانب مصر والسعودية، حيث شاركت كل دولة بلاعبين اثنين مثل منتخبنا الأردني الدراج هشام عبابنه الذي جاء بالمركز الثالث عشر بعد أن قطع مسافة السباق والبالغة 25 كم بزمن 39.22.95 دقيقة، فيما جاء زميله محمد الدباس بالمركز الرابع عشر وبزمن 41.12.65 دقيقة وتعد هذه النتائج الأفضل لدراجينا في مختلف الفئات، وحل بالمركز الأول دراجو مصر أصحاب المهارة العالية يليهم بالمركز الثاني المنتخب السعودي المستضيف.

  وبعد أن خلدت المنتخبات المشاركة إلى استراحة في اليوم الثالث، حيث أجرت بعض الفرق تدريبات خفيفة على مضمار سباق اليوم الرابع الذي شهد أقوى المنافسات كونه تتطلب لياقة بدنية عالية وجهداً مضاعفاً إلى جانب ضرورة توفر دراجات ذات مستوى عال، كون السباق لمسافة مائة وعشرون كيلوا مترا في الفردي العام ومثلنا فيه الدراجون محمد الدباس الذي جاء بالمركز الرابع والعشرون وقطع السباق بزمن 3.50.51 ساعة تلاه مباشرة بالمركز الخامس والعشرون حتى المركز السابع والعشرون على التوالي الدراجين هشام عبابنة و زياد شاهين بنفس زمن زميلهم محمد الدباس فيما كان زمن سراج أبو سليم متأخرا كثيراً عن باقي الدراجين بزمن 4.11.55 ساعة، فيما لم يسعف الحظ مهند العشوش وحمزة الجغبير إكمال السباق بسبب عطل فني أصاب دراجاتهم، في حين جاءت السعودية بالمركز الاول تلتها الجزائر بالمركز الثاني ثم مصر ثالثاً.

اجتماع الاتحاد العربي للدراجات

  وكانت قد عقدت على هامش البطولة اجتماعات الاتحاد العربي للدراجات بالسعودية مناقشة أجندة القادمة لنهاية العام الحالي 2006 وبداية العام القادم 2007 وكان من ابرزها: نقل البطولة العربية للإناث من لبنان وأقامتها في مصر بسبب الظروف المضطربة والهجمة العسكرية الهمجية في لبنان، كذلك إقامة البطولة العربية للكبار والشباب في السودان خلال شهر نيسان / ابريل من العام المقبل، إضافة إلى إقامة البطولة العربية الخامسة للإناث في البحرين في شهر تموز / يوليو من العام المقبل، والموافقة على تنظيم بطولة للاناث والكبار والشباب الاولى للمضمار في الامارات في شهر شباط / فبراير المقبل.

تعاون أردني – سوري – سعودي

  وعقد رئيس اتحادنا الاردني للدراجات المقدم جمال الفاعوري عدة اجتماعات مع رؤساء اتحادات ووفود الدول العربية المشاركة في البطولة من ابرزها سورية التي اتفق الطرفين على اقامة العديد من اللقاءات والمعسكرات والبطولات الموحدة والمشتركة في الفترة المقبلة، اضافة الى توقيع عدة برتوكولات اردنية سعودية في هذا الخصوص.

ومن المقرر ان تعود بعثة منتخبنا الوطني للشباب مساء اليوم بعد المشاركة التي عادت بالخبرة على لاعبينا خاصة وان العديد من مدربي المنتخبات المشاركة قد اشادوا بمستوى اداء منتخبنا كونهم اصغر اللاعبين في البطولة وينتظرهم مستقبل طيب وزاهر.

التعليق