إصابة مائة طفل بالعمى أسبوعيا في الفلبين

تم نشره في الأربعاء 2 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

 

مانيلا-أعلنت وزارة الصحة الفلبينية أول من أمس أن نحو مئة طفل في الفلبين يصابون بالعمى كل أسبوع بسبب سوء التغذية والامراض.

وأشار وزير الصحة فرانشيسكو دوكي إلى أن هناك حاليا حوالي450 ألف مكفوف في الفلبين بينهم عدد كبير من الاطفال.

وقال الوزير مستهلا حملة تحت شعار"شهر إنقاذ البصر" إن" العمى يطال ما يربو من نصف مليون شخص في البلاد وأن نحو مئة طفل فلبيني يفقدون بصرهم أسبوعيا".

وأرجع دوكي السبب الرئيسي لفقدان البصر بين الاطفال إلى سوء التغذية والحصبة ومضاعفات الولادة المبكرة.

وأضاف:"بالاكتشاف المبكر للمرض والعلاج، يمكننا إنقاذ الكثيرين من فقد بصرهم وكذلك من الإعاقة والفقر".

وأظهر مسح أجري على طلبة المدارس العامة في العاصمة مانيلا أن نحو ثلاثة في المائة من الاطفال لديهم مشكلات في الابصار.

لكن الوزير أقر بأن الكثير من الفلبينيين وبخاصة في المناطق الريفية يفتقرون للرعاية الطبية في مجال العيون نظرا لقلة العيادات والاطباء المتخصصين فضلا عن تكلفة الدواء المرتفعة.

ولا تمتلك وزارة الصحة الفلبينية بيانات دقيقة عن عدد الاطفال المكفوفين في البلاد.

وفي الوقت الذي تدق فيه منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر للتنبيه إلى مشكلة عمى الاطفال، قال دوكي إن الحكومة تعتزم إجراء مسح بشأن العمى يركز على الاطفال العام 2007

التعليق