مركب بروتيني من سم العقرب قد يؤدي لعلاج سرطان المخ

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • مركب بروتيني من سم العقرب قد يؤدي لعلاج سرطان المخ

 

واشنطن- في دراسة نشرت نتائجها أول من امس وجد الاطباء املا جديدا في سم العقارب ضمن محاولات للبحث عن طرق لعلاج اورام المخ الخبيثة.

وأظهرت الدراسة ان نسخة تركيبية من البروتين الموجود في سم العقرب الاسرائيلي الاصفر العملاق اتخذت من خلايا الورم هدفا دون الاضرار بالخلايا السليمة لمرضى مصابين بسرطان المخ.

وقال الدكتور ادم ماميلاك المؤلف الرئيس لمقالة ستنشر في عدد اب (اغسطس) من نشرة طب الاورام "اننا نجري اختبارات على عامل جديد لديه امكانية تأثير كبيرة على مرضى لم تجد معهم نفعا طرق العلاج حتى الآن."

وشملت الدراسة 18 مريضا اجريت لهم اولا جراحة لاستئصال ورم خبيث يصيب الخلايا الدبقية وهي الخلايا الداعمة للمخ ثم حقن الاطباء المخ بمحلول مكون من اليود المشع وتي ام -601 وهو البروتين المركب.

وتغلب المحلول على اغلب خلايا الورم المتبقية مما يوحي بانه يمكن ان يستخدم مع العلاج الكيميائي لمكافحة السرطان. وبقى مريضان ممن شملتهم الدراسة على قيد الحياة نحو ثلاث سنوات بعد الحصول على العلاج.

وقال ماميلاك ان 14 الف شخص يصابون سنويا باورام خلايا المخ في الولايات المتحدة وان متوسط مدة بقائهم على قيد الحياة المتوقعة لا يتعدى بضعة اشهر لكن النتائج المؤكدة عن ابحاث الحيوان اوضحت ان البروتين المركب من السم ثبط نمو الورم حتى دون استخدام مركب مشع.

واضاف ماميلاك جراح الاعصاب بمركز سيناى الطبي بلوس انجليس "هل يعني ذلك ان العقار كان معجزة؟ كلا... لكننا اوضحنا انه امن وانه على الاقل يجب ان نتقدم."

وطورت شركة ترانسموليكيولر للصناعات ومقرها بوسطن مركب سم العقرب وهو احد عدة عقاقير مشتقة حديثا من سموم تفرزها الحيوانات.

ويبحث العلماء امكان استخدام سم الثعبان لوقف النزيف واستخدام سم حيواني آخر في علاج داء السكري وكذلك طوروا مسكنا للآلام يعتمد على السم الذي يفرزه ثعبان بحري قاتل.

ويقول مايكل ايجان رئيس شركة ترانسموليكيولر للصناعات ان العمل على هذه البروتينات والجزيئات هو امتداد لدراسة علمية سابقة تتعلق بمشتقات النبات البسيطة التى استخدمت في عقاقير اساسية.

وتعيش العقارب الاسرائيلية الصفراء العملاقة في الصحراء في الشرق الاوسط وتنمو ليصل طولها الى 10 سنتيمترات.

التعليق