مؤتمر النقد الأدبي الحادي عشر يختتم أعماله اليوم

تم نشره في الخميس 27 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

إربد-الغد- يختتم مؤتمر النقد الادبي الحادي عشر "تحولات الخطاب النقدي المعاصر"، الذي ينظمه قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة اليرموك أعماله اليوم في جامعة البتراء .

وكان المشاركون قد ناقشوا العديد من أوراق العمل المتخصصة أمس في أربع جلسات تمحورت حول "الخطاب النقدي العربي المعاصر"، إذ تطرق المشاركون في الجلسة الأولى إلى الاتجاهات والرؤى والمنهجيات في النقد العربي المعاصر، وفي الجلسة الثانية ناقش المشاركون أوراقا حول النقد وتحولات النص الشعري.

 أما في الجلسة الثالثة فقد تناول المحاضرون الخطاب الالسني والأسلوبي، وختم اليوم الثاني للمؤتمر بالجلسة الرابعة التي استكملت محور الخطاب الالسني والأسلوبي من خلال مناقشة العديد من أوراق العمل.

وكان رئيس جامعة اليرموك الدكتور محمد الصباريني قد افتتح المؤتمر أول من أمس، إذ ألقى في الافتتاح كلمة أعرب فيها عن امله ان تشكل بحوث هذا المؤتمر ومداخلاته نقطة لافتة في مسيرة الخطاب النقدي العربي المعاصر, وان تضيف الى مناهج النقد الادبي اضافة نوعية قيمة مشيرا الى ان محاور المؤتمر وثيقة الصلة بحياتنا الثقافية والادبية في عالمنا المعاصر, ومرتبطة بما تشهده الحياة في مجتمعاتنا من تحولات وتفاعلات متنوعة في عالم غدا بفعل ثورة الاتصال قرية كونية, تتفاعل فيه الاحداث وتزداد فيه عمليات التفاعل الحضاري.

ومن جانبه، عبر عميد كلية الآداب الدكتور فهمي الغزوي عن حرص الكلية على دعم كل المؤتمرات التي تقيمها اقسامها الاكاديمية المختلفة، وذلك ايمانا منها بأهمية هذه المؤتمرات وفوائدها العلمية التي تنعكس على المشاركين فيها والمناقشين والحضور والمجتمع المحلي.

وفي هذا السياق، اكد رئيس قسم اللغة العربية رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور فيصل صفا للمؤتمر في كلمته ان قسم اللغة العربية في الجامعة استطاع ان ينجح في مواصلة عقد هذا المؤتمر على نحو دوري, والمحافظة على مستواه رفيعا, مشيرا الى ان محاور المؤتمر جاءت وافرة، مشيدا بالدور المميز الذي لعبته ادارة الجامعة في تحقيق ذلك كله.

كما ألقى الدكتور الطاهر الهمامي من جامعة منوبة التونسية كلمة باسم المشاركين في المؤتمر اشاد فيها بالجهود التي بذلتها كلية الآداب في جامعة اليرموك في الاعداد والتحضير لعقد هذا المؤتمر الذي يهدف الى اثراء الحركة النقدية في الوطن العربي ودراسة تأثيرات عصر العولمة على الخطاب النقدي.

 وناقش المشاركون في المؤتمر على مدار ثلاثة ايام عدة محاور تتناول موضوعاتها الخطاب النقدي العربي المعاصر, وتحولات النص الشعري ونظرية القراءة والتأويل, والخطاب النقدي من الروائي الى السردي, والنقد المقارن وتحولات المنهج, والنقد السنوي: الهوية والنسق بالاضافة الى الخطاب النقدي المترجم: التأثيرات والافاق ونقد النقد. وشارك في المؤتمر حوالي ثمانين عالما على مستوى العالم العربي والاسلامي من ماليزيا والسودان ومصر والعراق وسورية والجزائر والمغرب وتونس وفلسطين بالاضافة الى مشاركة الاساتذة في الجامعات الاردنية والرسمية.

وأقامت مؤسسة عالم الكتب الحديث للطباعة والنشر على هامش المؤتمر معرضا للكتاب اشتمل على العديد من المؤلفات في مجالات الادب والنقد والفكر اللغوي العربي والنحو والشعر وعلم العروض والقافية وبعض اصدارات امانة عمان الكبرى والهيئة الثقافية بالاضافة الى آخر اصدار من مجلة جمعية كليات الآداب في اتحاد الجامعات العربية.

التعليق