روني ينتقد مدربه السابق مويز

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 لندن- قال مهاجم المنتخب الإنجليزي لكرة القدم وين روني في سيرته الذاتية إن العلاقة المتوترة بينه وبين المدير الفني لفريق ايفرتون ديفيد مويز هي التي عجلت برحليه عن النادي والانتقال لمانشستر يونايتد.

وانضم روني لمانشستر يونايتد عام 2004 مقابل ما يقدر بنحو 25 مليون جنيه استرليني.

وكتب روني في سيرته الذاتية التي تحمل اسم "قصة حياتي حتى الآن" وتنشرها صحيفة ديلي ميل في حلقات "كنت سأذهب إلى أي مكان فقط لكي أبتعد عن ديفيد مويز. إذا لم يسع أي طرف لضمي كنت سأنتقل إلى نيوكاسل.

"بالنسبة لي بدا مستبدا ويريد فقط السيطرة على الناس. أعتقد أني لم أهتم بمضايقته أو الرد عليه لأني صغير في السن وواثق من نفسي ولعبت مع المنتخب الإنجليزي وأنا أبلغ من العمر 17 عاما."

وروني من اللاعبين الذين تخرجوا من أكاديمية ايفرتون للناشئين وشق طريقه إلى الفريق الأول وهو يبلغ من العمر 16 عاما عام 2002 وبعد شهرين وقبل خمسة أيام من الاحتفال بعيد ميلاده السابع عشر أصبح روني أصغر هداف في الدوري الممتاز الإنجليزي عندم سجل هدف الفوز لفريقه أمام ارسنال.

وشارك لأول مرة مع المنتخب الإنجليزي في فبراير شباط عام 2003 ليبزغ نجمه سريعا وهو ما قال عنه روني إنه أغضب مدرب ايفرتون.

وقال روني "كان هناك شخص واحد فقط الذي بدا مستاء وشعر بالغيرة مما يحدث لي وهو مويز."

التعليق